الرئيسية / أخبار السودان / سحب اللغة العربية من المناهج الدراسية لجنوب السودان

سحب اللغة العربية من المناهج الدراسية لجنوب السودان

سحب اللغة العربية من المناهج الدراسية لجنوب السودان

طلاب المدارس بجنوب السودان

كان استقلال جمهورية جنوب السودان في يوليو الماضي إيذانا بقطع صلتها مع حكامها السابقين في الخرطوم ووداعا قاطعا وعاجلا للغة العربية ايضا. لكن استبعاد العربية والتخلي عنها وإحلال الانجليزية محلها لا تبدو مهمة يسيرة على اية حال وستسغرق وقتا طويلا.

 

“Good morning sir!” يهتف ستون تلميذا واقفين على اقدامهم في صف دراسي مكتظ، ردا على تحية مدرسهم سانتوس اكوت (31 سنة ) في مدرسة ابتدائية، ويهتفون مرة “Thank you sir” عندما يقول لهم تفضلوا بالجلوس بالانجليزية.

 

العربية في البيت والشارع

بدأ العام الدراسي قبل اسابيع قليلة في مدرسة سان جوزيف الابتدائية وسط مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان. يبدأ العام الدراسي هنا في ابريل وينتهي في ديسمبر. في موسم الجفاف القصير يتمتع التلاميذ بعطلتهم السنوية.

يقول المعلم اكوت “يتحدث معظم التلاميذ اللغة العربية في منازلهم، كما يسمعونها في الشارع والأسواق لذلك ليس من السهل تعليمهم الانجليزية”.

 

اصبحت الانجليزية لغة التدريس الاولي في مدارس جنوب السودان أثناء الحرب الاهلية في جنوب السودان “كنت لاجئا في أوغندا وتعلمتها هناك” يقول اكوت الذي تعلم الانجليزية وأتقنها في أوغندا الانجلو فونية، يضيف انجلو قائلا “انا اجيد التحدث بالعربية ايضا لكنني لا أكتبها”. تلقى عشرات الالاف من السودانيين الجنوبيين تعليمهم في معسكرات اللاجئين في أوغندا خلال الحرب التي دامت 22 عاما.

 

 

مناهج جديدة

بالرغم من أن جنوب السودان قد استقل قبل اقل من عام فإن التدريس بالانجليزية قد بدأ تطبيقه في مدارس جنوب السودان قبل عدة سنوات. توقفت الحرب الطويلة عام 2005 بموجب اتفاق سلام بين الشمال والجنوب وحصل جنوب السودان على حكم ذاتي وتضمن اتفاق السلام اعتماد الانجليزية لغة رسمية اولى في الجنوب.

“تسلم كل تلاميذ الصف الاول الابتدائي كتبهم الانجليزية الجديدة عام 2006” حسب جون واني مدير مدرسة سان جيمس الابتدائية الذي يضيف “في العام 2007 بدءوا في استخدام الكتب الانجليزية الجديدة في الصف الثاني وهذا يعني انه بحلول العام القادم سيستخدم كل تلاميذ المدارس الابتدائية المناهج الانجليزية الجديدة. وسيكون العام 2012 هو اخر عام تستخدم في المناهج العربية في مدارس جنوب السودان الابتدائية”

 

تدريس المعملين

استخدام المناهج الانجليزية لن يكون سهلا على الجميع في جنوب السودان لتدني مستويات التعليم وارتفاع نسبة الامية. 27% فقط من البالغين الذكور في جنوب السودان يحسنون القراءة والكتابة وتنخفض هذه النسبة لتصل إلى 18% فقط وسط النساء.

يري جون واني ان تعلم لغة اجنبية يصبح صعبا جدا على البالغين “لكن ذلك امر مهم وضروري حتى نوثق ارتباطنا بشرق افريقيا. الانجليزية هي اللغة الرسمية في كينيا وأوغندا وتنزانيا.

“هنالك ستة مدرسين من اصل 27 في المدرسة لا يتحدثون الانجليزية اطلاقا وربما يتحتم علينا ارسالهم على أوغندا وكينا ليتعلموا الانجليزية هنالك بسرعة.”

يقول سانتوس اكوت ان الجنوبيين متعطشون للتعلم “يطلب الكثير من الناس ان اعلمهم الانجليزية اثناء عطلة نهاية الاسبوع في دروس خصوصية وبعضهم يدفع لي أجراً في بعض الأحيان.”

 

اذاعة امستردام الهولندية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*