الرئيسية / أخبار السودان / الصادق المهدي : على الحكومة ترك الكذب والتستر حول حجم خسائر السيول

الصادق المهدي : على الحكومة ترك الكذب والتستر حول حجم خسائر السيول

 

الصادق المهدي

دعا زعيم حزب الأمة القومي المعارض “الصادق المهدي”، إلى تشكيل آلية قومية عليا بصلاحيات استثنائية لتدارك الأزمة الإنسانية التي اجتاحت السودان بسبب السيول والفيضانات، وطالب الحكومة بإعلان البلاد منطقة كوارث، ووعد بتقديم احصاءات دقيقة حول حجم الخسائر والأضرار التي حاقت بالمواطنين والممتلكات العامة وكشفها للرأي العام خلال الأيام المقبلة.
وحمل “المهدي” في مؤتمر صحفي بدار حزبه يوم أمس الأول (الثلاثاء) الحكومة ممثلة في مفوضية العون الإنساني والدفاع المدني ووزارة الصحة، مسؤولية التقصير في إغاثة المنكوبين وتقديم الدعم لهم. وكشف عن تشكيل غرفة طوارئ تضم شباب القوى السياسية والإجماع الوطني للمساعدة في درء آثار السيول والأمطار.
وقال رئيس حزب الأمة (على الحكومة ترك الكذب والتستر حول حجم الخسائر والأضرار الحقيقية الناجمة عن السيول والأمطار)، وطالب بمحاسبة من ساهموا في توزيع خطط إسكانية بالوديان ومجاري السيول والمسؤولين الذين نوه إلى أنهم ارتكبوا أخطاء وقصروا ولم يكترثوا للإنذارات السابقة لحدوث الأمطار .
وأكد “المهدي” على ضرورة إنهاء ما أسماها بالحرب الباردة بين الحكومة والمنظمات الدولية المطرودة ، وفتح الباب أمام المنظمات الوطنية لتلقي الدعم الخارجي وإزالة أسباب العزلة الدولية ـ حسب قوله.
من ناحيته قال عضو لجنة الطواريء والقيادي بالحزب، “مصطفى آدم” ، إن الأمطار كذبت تصريحات مسؤولي ولاية الخرطوم حول الاستعدادات لموسم الخريف، وطالب بفتح مراكز لاستقبال الحالات الحرجة وتزويدها بالكوادر الطبية .
المجهر السياسي

إشترك الان في الخدمة الاخبارية عبر الواتساب لتصلك آخر الاخبار بصورة متجددة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*