الرئيسية / أخبار السودان / عودة الأسرى السودانيين الذين تم إعتقالهم بمستشفى هجليج من قبل الجيش الشعبي

عودة الأسرى السودانيين الذين تم إعتقالهم بمستشفى هجليج من قبل الجيش الشعبي

عودة الأسرى السودانيين الذين تم إعتقالهم بمستشفى هجليج من قبل الجيش الشعبي

وصل البلاد فجر الخميس 26 ابريل (13) من المواطنين السودانيين الذين أسرهم الجيش الشعبي التابع لدولة جنوب السودان، وذلك بعد إحتلاله لمنطقة هجليج، وأطلق سراحهم بوساطة مصرية.
وكان في استقبالهم ممثلون لوزارة الخارجية والدفاع وجهاز الأمن والمخابرات والبعثات الدبلوماسية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وأعرب الناطق باسم الخارجية العبيد مروح في تصريحات صحفية عن تقدير السودان للدور الذي قامت به جمهورية مصر الشقيقة, واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وجهودهما في جعل عودة هؤلاء الأسرى ممكنة, وأكد أن أسرهم من مستشفى هجليج من قبل الجيش الشعبي وحركة العدل والمساواة، يتنافى مع القوانين والمواثيق الدولية.
من جانبه أكد الملازم أول طبيب خالد حسن احمد أحد الأسرى، أنهم اقتيدوا من مستشفى هجليج إبان الهجوم عليها، وأثناء تأديتهم لعملهم بصورة وحشية من قبل الجيش الشعبي وحركة العدل والمساواة, وأضاف أنهم تعرضوا للضرب والإهانة وتمت معاملتهم بصورة تتنافى مع القيم والمواثيق والأعراف, مؤكدا أن قوات البغي سلبت ونهبت كل ممتلكاتهم إلا أنها لم تتمكن من سلب إيمانهم وإرادتهم بقضيتهم.
إلى ذلك قال السفير المصري بالخرطوم عبد الغفار الديب، أن ما قامت به مصر واجب يأتي من واقع إهتمامها بالسودان وما يجري فيه, مؤكداً حرص بلاده على علاقات سلام بين السودان ودولة جنوب السودان.
من ناحيته أعرب نائب مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالسودان هوقو فان، عن سعادته بعودة المختطفين, كما أعرب عن تقديرهم للجهات التي أسهمت في هذه الخطوة، ودعا إلى إحترام اتفاقيات جنيف في الحرب والنزاعات.

 

smc

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*