الرئيسية / أخبار السودان / تمت السيطرة علي الحرائق المشتعلة في حقل هجليج واخماد النيران

تمت السيطرة علي الحرائق المشتعلة في حقل هجليج واخماد النيران

تمت السيطرة علي الحرائق المشتعلة في حقل هجليج واخماد النيران

حرائق هجليج

تمكنت قوات الدفاع المدني السودانية، يوم الأحد، من إخماد الحرائق في حقل “هجليج” النفطي، باستخدام تكنولوجيا متقدمة ودون الاستعانة بخبرات أجنبية. وتعمل مجموعة من الفنيين والمهندسين على عمليات الصيانة وإعادة تشغيل الحقل.
وكانت حرائق تشتعل في بعض المنشآت النفطية منذ أن تم تحريرها من احتلال الجيش الشعبي التابع لدولة جنوب السودان الجمعة الماضية.
وأبلغ مدير الدفاع المدني السوداني؛ اللواء هاشم حسين، الشروق، أن الجميع اشترك في إخماد النيران وتم إنقاذ بنيات حقل هجليج وسيضخ البترول قريباً.
من جانبه قال مدير محطات الكهرباء؛ الصادق حسين، إنه بجهد سوداني خالص تمت إعادة تشغيل جزء كبير من المحطات الكهربائية ووفرت الكهرباء للمعسكر الرئيسي.
إعادة التشغيل

 

وأضاف مشرف محطة التوليد؛ عبدالعزيز الطيب، أنه تم تشغيل المياه ويجري العمل لإعادة تشغيل كل الحقول في هجليج.
وأفاد مهندس كهرباء، محمد الزين، أنهم راجعوا كل الماكينات الست في المنطقة، منها أربع ماكينات بحقل هجليج وماكينتان بحقل بابمو.
وأوضح المدير السابق لإدارة الدفاع المدني؛ الفريق حمدلله حاج آدم، أنه تم استخدام مواد رغوية لقطع الإمداد من البئر ومن ثم إخماد الحريق.
وأشار آدم في تصريحه للإذاعة السودانية، إلى أنه في مثل هذه الحالات يتم الاستعانة بتكنولوجيا متقدمة واستخدام مواد معينة بجانب الكوادر المدربة.
وكشف أن دولة جنوب السودان هي الأكثر تضرراً من سحابة الدخان التي انبعثت جراء الحريق بسبب اتجاه الرياح جنوباً.

روح جديدة

وشرعت وزارة النفط والشركات العاملة في حقل هجليج في إعادة إصلاح المنشآت النفطية التي طالتها يد تخريب قوات دولة الجنوب إثر استيلائها على منطقة هجليج.
وقاد مدير إدارة الاستكشاف والإنتاج النفطي بوزارة النفط؛ أزهري عبدالقادر، يوم الأحد، وفداً فنياً ضم عدداً من المهندسين والفنيين وممثلي الشركات العاملة في الحقل إلى منطقة هجليج للوقوف على حجم الدمار الذي لحق بالمنشآت والعمل على إعادة تشغيلها في أقرب وقت ممكن.
وأفادت وكالة الأنباء السودانية أن الوفد ضم أيضاً مهندسين من شركة دال للأعمال الهندسية لدراسة بناء محطات كهرباء بديلة للمساعدة في ضخ الخام من الآبار.
وأكد سليمان سيد أحمد من شركة النيل الكبرى للبترول أن فرق الإطفاء تمكنت من إطفاء كافة الحرائق بالمنشآت.
وطالت عمليات التخريب تدمير محطة المعالجة المركزية وأنابيب نقل الخام ومحطة الكهرباء والمباني والمنشآت والمجمع السكني وخزانات الخام.

 

الشروق نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*