الرئيسية / أخبار السودان / السودان يواجه هجمة جراد شرسة ويصرف 10ملايين للمكافحة

السودان يواجه هجمة جراد شرسة ويصرف 10ملايين للمكافحة

قالت الحكومة السودانية انها صرفت ما يربو إلى العشرة ملايين دولار فى حملتها لمكافحة الجراد الصحراوى الذى اجتاح مساحات واسعة فى شمال البلاد وأصبح مهددا للمشاريع الزراعية في السودان

وقال وزير الزراعة السودانى عبد الحليم اسماعيل المتعافى ان السودان بان اكبر مسرح لتوالد الجراد الصحراوي فى فترتى الصيف والشتاء بينما حذرت منظمة الاغذية والزراعة العالمية “الفاو” من تعرض السودان لهجمة جراد شرسة فى اعقاب توالده على طوال الف كيلومتر على شريط النيل بحلول مايو المقبل ما لم يكافح بالصورة المطلوبة خلال ابريل معلنة توفير مليون دولار لدعم المكافحة في السودان .

واعلن المتعافى في مؤتمر صحفي مشترك مع وفد من الفاو بالخرطوم الاربعاء عزمه الدعوة لاجتماع اقليمي يضم وزراء الزراعة في كل من السعودية ومصر لمناقشة مكافحة الجراد وأضاف “مشكلة الجراد في السودان لم تبدأ بعد وما مضى مجرد مقدمات “.

ونوه الى ان خبراء الفاو اكدوا ان الجراد اختار السودان كمنطقة توالد وانه وصل الاراضى السودانية فى حالة شبع ولم يحدث اى اضرار بعد حسب تعبيره .

وحذر الوزير من خطورة قصوى للجراد فى المدى القريب وأكد ان العمل في ابريل ومايو سيحدد مستقبل السرب وما اذا كان سينتقل لغزو شمال دارفور وكردفان بحلول الخريف.

وكشف عن تسلمه خلال الـ 48 ساعة القادمة خطة متكاملة بميزانيات كاملة عن مكافحة الجراد الكامن وأكد حاجة السودان لمبيدات واليات وعربات .

ولفت المتعافى الى ان المكافحة ستتم بعد نهاية مارس بنحو مكثف وبحملة واحدة بعد اكتمال التوالد وشدد “وهذا قرار فني وليس سياسي لاسيما وان الرش قبل الاكتمال ل يقضي على الحوريات ” وأضاف “دي توصية علمية عشان الناس بكرة ما تشوف اليرقات على الشجر بشكلها المخيف وتكورك طالبة للمكافحة ”

وأكد انه وبحسب خبير الفاو الذي استفسره فان موسم الامطار الجيد بالبلاد كان سببا لهجمة الجراد ” ورفض المتعافي اتهام الوقاية بالتقصير وأضاف “ناس الفاو قالو انهم لم يتوقعوا مجيء الجراد للسودان “.

و اكد مدير وقاية النباتات خضر جبريل خلو البلاد من الجراد الناضج باستثناء بعض البؤر في حلفا لكنه أقر بوجود بيض الجراد واكد ان 20% منه وصل لمرحلة التفريخ وشدد على انه محصور تماما واكد ان التلف الي تسبب فيه الهجوم الاول لايزيد عن 1% نافيا تماما وجود اي اتجاه لتعويض المتضررين باعتبار انها تدخل ضمن الكوارث .

واكد ان هجوم الجراد بدأ من مالي وجنوب ليبيا وتشاد وذكر ان المنطقة المصابة تقدر بـ571 الف هكتار تمت مكافحة 45 الف هكتار منها لمكافحة 37 سرب جراد بطائرتي رش و27 طن مبيد وكشف عن جملة المساحات المكافحة في الصيف والشتاء بلغت 207 الف هكتار رشت ب115 طن مبيد وكان عدد اسراب الجراد 246 سرب وعدد ساعات الطيران للرش 277 ساعة قيمة الساعة الواحدة 19 مليون جنية وتم بتسعة طائرات واستهلك 239 برميل وقودوذكر انهم يتحققون من معلومات وصلت عن غزو اسراب من الجراد لمصر

.الي ذلك أكد مسئول التنبواءات بمنظمة الفاو كريس ماند استمرار تفقيس “البيض ” الذي وضعه الجراد الصحراوي على طول ألف كيلو متر على شريط النيل حتى نهاية الشهر الجاري .

ورجح ان تتجمع الحوريات في ابريل وتبدأ التحرك في اسراب بشهر مايو اذا لم تكافح واكد انها ستهدد شمال دارفور وشمال كردفان وأوضح انه لا خيار سوى ان تكون مستقرة في مرجى نهر النيل بالقرب من الزراعة لتكون جيلا اخر وأضاف “وإذا حدث هذا السيناريو سيكون الموقف خطير للغاية لاسيما وان الجراد يتكاثر بالملايين “.

واكد ان الجيل الثاني اذا تكون سيهاجم في اسراب اماكن التوالد الصيفي شمال درافور وشمال كردفان والنيل الابيض ونهر النيل والخرطوم بجانب دولة تشاد واكد ان الخطورة الاكبر ستأتي من اسراب التوالد الربيعي القادم من السعودية وقطع بتلاشى وتناقص كافة امكانات العمل والمدخلات لدى الحكومة وذكر ان زيارتهم تاتي في اطار تقييم الوضع واقتراح التوصيات لمقابلة الموقف. وامتدح ماند ادارة وقاية النباتات ووصفها بالافضل في مكافحتها للجراد بأفريقيا واكد ان المنظمة تفاجأت بهجوم الجراد على السودان لاسيما وانه لم يكن ضمن توقعاتهم ان يتم الهجوم من ساحل البحر الاحمر وأوضح ان اخر مرة حدث فيها ذلك كان عام 1960م.

وفي السياق اكد الممثل المقيم لمنظمة الفاو متابعة قسم التنبواءت للمنظمة بأوروبا للوضع ومحاولاته لدرء الخطر وأشار لاتصالات تمت للجهات المانحة لاستقطاب دعم عاجل وذكر انهم تحصلوا على مبلغ مليون دولار كانت السعودية دفعت مبلغ 400 الف دولار والفاو 575 الف دولار واكد انهم سيقدمون معدات المكافحة قبل نهاية الشهر الجاري.

واكد ان استمرار الدعم حتى نهاية الفترة الصيفية وناشد الداعمين والدول الصديقة لمساعدة السودان بدعم عاجل لمواجهة الموقف قبل تفاقمه وخروجه من السيطرة وشدد على ان المنظمة ستدعم الخرطوم في حدود امكاناتها الي ذلك اكدت منسق الازمات بالفاو منى شيا ان مسئولية مكافحة الجراد مسئولية الحكومة ممثلة في وزارة الزراعة وأشارت الي تدخل المنظمة اتى بعد ان ثبت انه ليس للحكومة القدرة الكافية لمكافحة الجراد بصورة فاعلة

 

سودان تربيون

إشترك الان في الخدمة الاخبارية عبر الواتساب لتصلك آخر الاخبار بصورة متجددة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*