الرئيسية / أخبار السودان / بدء محاكمة قوش والضباط المتهمين بالتورط فى المحاولة الانقلابية

بدء محاكمة قوش والضباط المتهمين بالتورط فى المحاولة الانقلابية

وسط تكتم شديد بدأت فى الخرطوم محاكمة العناصر العسكرية المتهمة بالتورط فى المحاولة الانقلابية التى قالت السلطات السودانية انها احبطتها في نوفمبر الماضي واعتقلت بعدها مدير جهاز المخابرات السابق الفريق صلاح قوش ومجموعة من العسكريين المحسوبين على تنظيم الجيش السوداني والدفاع الشعبى .

وشهد مقر سلاح الاسلحة بضاحية الكدرو شمال الخرطوم محاكمة عسكرية لضباط الجيش المعتقلين فيما ارجأت محاكمة ضباط جهاز الأمن وهم من المدنيين وأبرزهم صلاح قوش الى وقت لاحق.

و قال مصدر موثوق لـ(سودان تربيون ) أن قيادة المحكمة العسكرية أبلغت ضباط الجيش المعتقلين الذي يتزعمهم قائد الحرس الرئاسي العميد ود ابراهيم أمس الأول بتقديمهم الى المحاكمة يوم بالخميس .
وأكد عدم تقديم ضباط جهاز الأمن الى المحكمة العسكرية واختصارها على العسكريين فقط، كاشفا عن عدم وجود أي أدلة تؤكد مشاركة مدير جهاز الأمن السابق صلاح قوش في العملية. وأوضح أن المحاكمة بدأت في التاسعة من صباح الأمس بإحدى قاعات سلاح الاسلحة.

وقال أن العميد ود إبراهيم قدم مرافعة قوية أمام قاضي المحكمة وكان شجاعا بالإضافة الى اعترافه بالشروع في عملية الانقلاب وأضاف قائلاً أمام القاضي ” ايوه كنت حاقلبها.. ولو طلعت من هنا تاني بكررها وما عندكم غير خيارين: يا تودوني الدروة (حيث قتل العسكريين المحكوم عليهم بالإعدام رميا بالرصاص) او تطلقوا سراحي.. وجيش تاني ما عاوز معاكم).

وكشف عن تكوين هيئة دفاع تضم كل من عمر عبد الله الشيخ وهاشم ابوبكر الجعلي واخرين.

وبحلول عصر الأمس قام القاضي برفع الجلسة، وتم السماح لهيئة الدفاع بالجلوس الى المتهمين عقب الجلسة، فيما سيلتقي أعضاء الهيئة بالمعتقلين خلال الساعات المقبلة ونقل المتهمون الى محبسهم بأحد المبانى العسكرية الكائنة شرق العاصمة السودانية وسط اجراءات امنية بالغة التشدد وفرضت على المنطقة المحيطة بالمقر حراسة امنية لافتة.

وستعقد جلسة المحاكمة القادمة يوم الاحد بذات المكان، مع توقعات بتحويلها الى مكان آخر عقب الدعوة التي أطلقها السائحون بالتظاهر أمام سلاح الاسلحة الاحد المقبل.

وتوقع قيادي إسلامي نافذ محاكمة المتهمين بالسجن لمدة 15 عام، يعقبه صدور قرار رئاسي بالعفو العام عن كافة الضباط واحالتهم الى الصالح العام.

وعن محاكمة صلاح قوش استبعد المصدر إطلاق سراحه وأستدل بعدم محاكمته مع الضباط العسكريين وقال ان للرجل أعداء داخل النظام وخارجه أبرزهم مساعد الرئيس نافع علي نافع .

و تعتزم هيئة الدفاع عن صلاح قوش الدفع بمذكرة للمحكمة تطالب بتقديمه للمحاكمة أو إطلاق سراحه.

 

سودان تربيون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*