الرئيسية / أخبار السودان / معارك عنيفة و خسائر في الارواح في مواجهات بين الجيش وقوات مناوى فى دارفور

معارك عنيفة و خسائر في الارواح في مواجهات بين الجيش وقوات مناوى فى دارفور

اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السودانى وحركة تحرير السودان جناح منى اركو مناوى فى مناطق متفرقة بجنوب دارفور امس الخميس فيما قالت وزارة الدفاع فى الخرطوم ان قواتها استعادت احدى المناطق من ايدى المسلحين بشمال دارفور.

ووقعت معارك طاحنة فى منطقة ( ام قونجة ) جنوب نيالا مما مما ادى الي خسائر فى الارواح لم تعلن حصيلتها النهائية بعد.

واكد نائب والى جنوب دارفور امين الساكن لمشاركين في المؤتمر التاسع للاتحاد العام للطلاب بالولاية يوم الخميس بوقوع الاشتباكات واشار الى ان القوات المسلحة تسيطرعلى الموقف وبدات مطاردة المسلحين .

وقالت مصادر لسودان تربيون ان الخسائر وسط الجيش الحكومى كبيرة للغاية وان المسلحين استولوا على عدد من اليات الجيش العسكرية بينما قال نائب الوالى ان الجيش احتسب شهيدا واحدا وعددا من الجرحى جرى نقلهم الى مستشفى نيالا.

وقال المتحدث باسم الجبهة الثورية السودانية ام صالح ابكر ان قوات من حركة/جيش تحريرالسودان(مناوي) كبدت الجيش السودانى خسائر فادحة . وسيطرت على مناطق جنوب سكة حديد ومحلية بليل و امقونجة كما استولت على 11عربة عسكرية بكامل تجهيزاتها واحرقت عددا مماثلا منها فضلا عن استيلائها على اسلحة وذخائر.

وعاش مواطنو نيالا قلقا بالغا مع تنامى الشائعات باحاطة المسلحين بالمدينة والتدبير لهجوم عليها واستنفرت الحكومة المحلية واستدعاء من اجهزتها الامنية والشعبية ومجاهدين بمختلف محليات الولاية بضرورة الاستنفار فى اسرع وقت ممكن لمحاربة التمرد ومحاصرته للقضاء علية والعمل على تامين الولاية.

واعلنت وزارة الدفاع السودانية يوم الخميس عن استعادة منطقة الحلف في شمال دارفور بعد معارك ضارية ضد من وصفتهم بالمتمردين. وقالت وزارة الدفاع في موقعها على الانترنت ان قوة متمردي “حركة تحرير السودان” برئاسة مني أركو مناوي هاجمت منطقة الحلف التي تبعد مسافة 172 لكيومتر من الفاشرعاصمة ولاية شمال دارفور.

واضافت “ان قوات حركة مناوي دخلت المنطقة مروعة أهلها وسكانها و تحركت القوات المسلحة لانقاذ الموقف وتمكنت من استرداد المنطقة كما قامت بنشر قوة ثابتة من الجيش “.

سودان تربيون

تعليق واحد

  1. هل هذا الجيش هو جيش لي حميت الوطن ولموطنين ول جيش الموتمر الوطني هنك قبيلة تموت في غرب السودان اليس موطنين اين الجيش النس تموت ليلن نهرن ومفي من يحميهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*