الرئيسية / أخبار السودان / تدمير (جرار) محمَّل بالأسلحة ومقتل (32) متمرداً للجبهة الثورية بجنوب كردفان

تدمير (جرار) محمَّل بالأسلحة ومقتل (32) متمرداً للجبهة الثورية بجنوب كردفان

استطاعت السلطات الأمنية بمحلية قدير جنوب غرب أبو جبيهة بولاية جنوب كردفان، تدمير أحد الجرارات المحملة بالأسلحة في طريقها إلى أحد المعسكرات التابعة للجبهة الثورية، ويُسمى معسكر«ويرني»، وقتل أكثر من «32» من عناصر الجبهة الثورية. وكشف مصدر لـ«الإنتباهة» أن طائرة عمودية تقوم بجلب الأسلحة من أعالي النيل إلى منطقة جنوب«الكاو» ليتم نقلها عبر الجرارات إلى معسكرات الجبهة الثورية التي تقع في المناطق الحدودية، وداخل ولاية جنوب كردفان. وأكد أن الجرار والمقطورة تم تدميرهما كاملاً. في غضون ذلك كشفت مصادر موثوقة لـ «الإنتباهة» أن وفد قطاع الشمال الذي زار أخيراً واشنطن طالب الإدارة الأمريكية ومنظمات الضغط اليهودي بممارسة مزيدٍ من الضغوط على الحكومة الألمانية لوقف المؤتمر الاقتصادي للسودان، بحجة أن الدعم سيوفر عملات صعبة للحكومة السودانية مما يمكنها من إحداث تغيير جذري في أرقام اقتصادها التي تراجعت في أعقاب خروج نفط الجنوب من الميزانية العامة للسودان.وعقد وفد قطاع الشمال اجتماعاً برئاسة مالك عقار وياسر عرمان ــ خلال زيارته لواشنطن الأسبوع المنصرم ــ بجون تمن مدير معهد السلام بواشنطن، وبحث معه مخرجات اجتماعات الجبهة الثورية بقيادة قوى الإجماع ووثيقة الفجر الجديد، وقالت مصادر إن مدير المعهد الأمريكي لم يجدول الورشة للنقاش والدراسة حول وثيقة الفجر كما كان يفعل سابقاً مع قضايا قطاع الشمال، غير أنه اكتفى بلقاء أعضاء الوفد على انفراد، وذلك وفق توجيه الإدارة الأمريكية التي ترفض تبني الوثيقة علانيةً.
وأكد المصدر أن وفد القطاع التقى بممثلي قيادات منظمات (Act for Sudan) سوزان واليزابث بلاكني. وتمت مناقشة الوضع الإنساني في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق بجانب دارفور وأوضاع حقوق الإنسان في السودان، وطالب الوفد خلال اللقاء بأن تسعى المنظمة بكل قوة لتفعيل مشروع قانون أمن ومحاسبة السودان، وإلزام الحكومة السودانية بالوقف الفوري لإطلاق النار. فيما طالب الوفد خلال لقائه قيادات منظمة (Humanity United) بمساعدة المنظمة في تحويل قضايا جنوب كردفان لقضايا جرائم حرب، بجانب الضغط على الدول الأعضاء بمجلس الأمن لتحويل القضية لمحكمة الجنايات الدولية. والتقى الوفد بممثلين لثلاث منظمات يهودية، حيث تركز النقاش حول دعم الإغاثة وتحريض المنظمات اليهودية في أوربا للضغط على ألمانيا لوقف مشاركة السودان في المؤتمر الاقتصادي. وقال المصدر إن المنظمات وعدت وفد القطاع بتكثيف الضغط على المستشارة الألمانية لمنع السودان من المشاركة في المؤتمر، وقال إن الوفد تحصل خلال لقائهم عدداً من مكاتب نواب كتلة سودان كوكس، على التزام عدد من المنظمات الأمريكية بقيادة حملة كبيرة وسط الرأي العام الأمريكي لحث النواب على دعم مشروع القانون المخصص للسودان، كما التقى الوفد بالقسيس فرانكلين جراهام المشهور بعدائه للسودان الذي أبدى تعاطفه مع ما سماه قضايا المسيحيين المضطهدين بالسودان.

 

الانتباهة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*