الرئيسية / منوعات / قطعة شاش (منسية) داخل بطن مريضة(8) شهور كاملة

قطعة شاش (منسية) داخل بطن مريضة(8) شهور كاملة

image

(هدى أحمد عبدالله الباشا) (47) سنة ، متزوجة، تقيم مع زوجها : (حسن محمود عنبر حسن) ، الموظف السابق بالأمم المتحدة (إزالة الألغام ) ، بالسكن الشعبي ، الثورة الحارة (76) ، امدرمان .. قرر

الزوجان عدم الانجاب واكتفيا بما رزقهما بهما الله من ذرية صالحة ، (4) أولاد ، و(3) بنات ، وبموافقة الزوج اجرت (هدى) عملية ربط مبايض .. وبعد انقضاء (7) سنوات من عملية الربط حدث التهاب فيروسي في عنق الرحم ، وحذرهما الاطباء ان الالتهاب يمكن ان يتحول الى خلايا سرطانية ، فطلب الزوجان من الطبيب اجراء (عملية استباقية) لاستئصال الرحم ، حتى لا تصاب الزوجة بالسرطان . وفعلا اجريت العملية الجراحية بأحد مستشفيات امدرمان ، بتاريخ 15/5/2012م ، تحت اشراف اختصاصي اورام بالمستشفى .. وبعد يومين من العملية ، وهدى لا تزال طريحة المستشفى الامدرماني الشهير ، بدأت تشكو لزوجها احساسها بوجود شئ ما داخل بطنها لكن الطاقم الطبي طمأنها ذاكرا لها ان ما تحس به امر طبيعي ، حيث ان الجرح عندما بدأ في الالتئام يقوم بشد البطن. مكثت(هدى) بالمستشفى اسبوع بعد عملية استئصال الرحم ، خلالها تم تزريع لعينة من الرحم ، والحمد لله اظهرت النتيجة عدم وجود أي خلايا سرطانية ، وقام الطبيب الذي اجرى العملية بتهنئة الزوجين لوعيهما وشجاعتهما لإجراء العملية الجراحية الاستباقية للسرطان ، وأشار الطبيب انها الحاله الاولى التي توافق فيها مريضة على اجراء عملية استباقية للسرطان.
بعد 50 يوما من عملية استئصال الرحم ، بدأ الكابوس الذي احال حياة هدى وزوجها واسرتها الى جحيم ففي يوم 5/7/2012م بدأت تنتابها اعراض غريبة ، إذ احست بألم حاد في الجانب الايمن من البطن ، وصداع حاد ظل يلازمها منذ اغسطس 2012م ، وحتى الآن لم تجد معه كل الحبوب المسكنة للألم ولم يتوصل الاطباء لأسباب الصداع الحاد الذي يكاد يفجر رأسها حسب وصف المريضة فشك الاطباء ان يكون مصدره العيون فعرضها زوجها على اختصاصي عيون ، خاصة وانها فقدت بصرها لمدة ثلاثة ايام كاملة في منتصف ديسمبر العام الماضي وبعد سحب 15 سي .سي مياه من السلسلة الفقرية عاد اليها البصر مرة اخرى لكن الالم في الجانب الايمن والصداع لم يختفيا . فعرضها زوجها على برفيسور (ابشر حسين) اختصاصي الباطنية والأعصاب بعيادته الخاصة وبعد كشف دقيق على البطن طلب البروف عمل موجات صوتية فحملها زوجها الى مستشفى الحكيم بامدرمان واجرى لها ( د.مأمون الطيب) الموجات الصوتية التي اظهرت وجود (جسم غريب ) في البطن إلا ان برفيسور ابشر حسين اختصاصي الباطنية والاعصاب طلب اجراء اشعة مقطعية للتأكد تم عملها بمستشفى الزيتونة بالخرطوم بتاريخ 31/ 12/ 2012م ، بواسطة الدكتوره إيمان المسلمي ، والدكتور محمود الشامي وأكدت الصورة المقطعية وجود جسم غريب عبارة عن قطعة شاش طبي بمقاس (9,6 ? 7,42) ملم ، توجد داخل تجويف البطن بين الستارة والبطن ولطول فترة بقاء الشاش داخل بطن المريضة (هدى ) قامت انسجة البطن البناء عليها ولولا ذلك لأصيبت المريضة بالتسمم وأصبحت حياتها على المحك لكن بقاء الشاش طيلة (8) شهور داخل بطن المريضة دون حدوث تسمم اثار استغراب الاطباء الذين تابعوا حالتها ، فاخذوا يسألون زوجها اذا كانت زوجته قد اصيبت بالتشنج ، او الشلل ، فأجابهم بالنفي ، فاندهشوا لحالتها وعدم اصابتها بالتسمم او المضاعفات الاخرى التي تنتج عادة من وجود جسم غريب داخل البطن.
عصر الاثنين الماضي ، زرت المريضة (هدى احمد عبد الله الباشا ) بمستشفى الشعب التعليمي بالخرطوم عنبر رقم 8 الباطنية وأعصاب نساء ، فوجدتها تغط في سبات عميق ، حاول زوجها ايقاظها فرفضت ، قائلا : انها ليست نائمة بل مرهقة ومتعبة ، ومنهكة ، خائرة القوى ، بسبب (الكابوس ) الذي عانت ولا تزال تعاني منه ، كانت بجانبها والدتها (كنانة عدلان عمر الخضر) تحمل مسبحتها في يدها تدعو الله شفاء فلذة كبدها ، بينما سحابة حزن تغطي وجهها حزنا على معاناة ابنتها (هدى).
قلت لزوجها (حسن عنبر ) ، موظف الامم المتحدة السابق : لماذا زوجتك طريحة الفراش بمستشفى الشعب التعليمي ، بينما اجرت عملية استئصال الرحم بمستشفى آخر بامدرمان ؟
اجاب مخرجا تنهيدة من داخل جوفه ، وهو ينظر الى زوجته بحنو وشفقة : (هدى) ، زوجتي ، تعاني من جلطة في الرأس تسببت في اغلاق الشريان الرئيسي ولذلك تم حجزها بمستشفى الشعب.
كيف تم اكتشاف جلطة الرأس؟
بالرنين المغناطيسي ، بدار العلاج بالرياض ، الخرطوم.
وهل ثبت وجود علاقة بين الجلطة ونسيان الشاش داخل بطن زوجتك (هدى)؟
اجل ، حيث اوضح لي الطبيب ان الجلطة سببها الشاش الموجود داخل بطنها منذ حوالي (8) شهور .
* اذن بقاء زوجتك بمستشفى الشعب التعليمي للعلاج من الجلطة ، وليس لإجراء عملية جراحية ثانية لاستخراج الشاش الطبي المنسي داخل بطنها ؟
– اجل، فقبل استخراج الشاش لابد ان تتعافى من الجلطة والصداع الحاد الذي ظلت تعاني منه لحوالي (5) شهور متواصلة .
* ألم تعرض زوجتك على الطبيب الذي اجرى عملية استئصال الرحم ونسى الشاش داخل بطن زوجتك ( هدى )؟
– بالطبع، ذهبت اليه بالمستشفى بامدرمان واخبرته ان الموجات الصوتية بمستشفى الحكيم بامدرمان ، والاشعة المقطعية التي اجريت لها بمستشفى الزيتونة بالخرطوم ، اظهرتا وجود جسم غريب – شاش طبي- داخل البطن ويبدو انك نسيته داخل بطنها يادكتور .
* هل قدمت له التقرير الخاص بذلك ؟
– اجل سلمته صورة من الاشعة المقطعية والتي يظهر من خلالها الجسم الغريب داخل تجويف البطن، وسط الصورة ، والاسود اللون.
* ماذا قال لك الطبيب وقتها ؟
– للاسف ، ذكر انه لم يجر عملية استئصال الرحم ، بل ذكر ان طبيب آخر هو الذي اجرى العملية .
* وماذا قلت له ؟
– قلت له : انني اعرف انك كنت تتابع حالة زوجتي حتى دخولها غرفة العمليات لإجراء عملية استئصال الرحم ، ولا اعرف اي طبيب آخر سواك
* الم يعلق الطبيب على نتيجة الاشعة المقطعية التي تظهر وجود جسم غريب داخل بطن زوجتك ؟
– لم يعلق، رغم انني قدمت له نسخة من الصورة المقطعية والتقرير ، فقط ابدى استعداده لاجراء عملية جراحية لاستخراج الشاش .
* وهل وافقته على طلبه؟
– بالطبع رفضت.
* لماذا ؟
– السبب واضح ولا يحتاج لتفسير .
* ولكن لابد الاسراع باجراء العملية لاستخراج الشاش من بطن زوجتك حتى لا تصاب بمضاعفات صحية لا قدر الله من وجود الجسم الغريب[الشاش] داخل بطنها طيلة (8) شهور كاملة ؟
– هنا يتدخل في الحديث شقيق المريضة هدى [ حسن احمد عبد الله الباشا العرش ] قائلا : بعد اكتشاف نسيان الطبيب للشاش داخل بطن شقيقتي ذهبت اليه في المستشفى بامدرمان برفقة زوجها (حسن) ، وذكرنا له اننا لا نريد منه شيئا سوى تصحيح الخطأ الطبي، فهذا ما اراده الله ، فقط نطلب منك اجراء عملية جراحية واستخراج قطعة الشاش الطبي على حسابك فقال في البداية : ( مافي مشكلة … فانصرفنا. وبعد ايام اتصلنا عليه هاتفيا لاخبارنا بمواعيد عملية استخراج الشاش، وفوجئنا بانكاره قائلا : انا لم اجر العملية، بل اجراها طبيب آخر .
* ومن سيجري عملية استخراج الشاش اذن ؟
– يجيب زوج المريضة [حسن عنبر] : لا ادري حتى الآن ، وحاليا ابحث عن جراح لاجرائها واستخراج الشاش .
* سألته مقاطعا : طالما ان زوجتك الآن طريحة الفراش بمستشفى الشعب التعليمي ، فلماذا لا تجري عملية استخراج الشاش داخل المستشفى، خاصة وانها تضم نخبة متميزة من الاطباء والجراحين ذوي الكفاءات والمهارات الجراحية العالية ؟
– كما ذكرت لك يا استاذ، الاطباء بمستشفى الشعب حجزوا زوجتي بسبب الجلطة وليس لاجراء عملية استخراج الشاش ، وبعدها سوف تخرج من المستشفى ، لكنهم حسب قولهم لن يجروا لها عملية استخراج الشاش * متى يتوقع خروجها من المستشفى ؟
– الخميس ، حسب تقديراتهم ، في حالة تعافيها من الجلطة ، وعدم حدوث مضاعفات .
* هل تقدمت بشكوى للمجلس الطبي ؟
– هدفي الوحيد الآن انقذ زوجتي واستخراج الشاش المنسي داخل بطنها ، بعدها سوف انظر في امر الطبيب الذي انكر اجراءه العملية، وسوف اتقدم بشكوى الى المجلس الطبي ، خاصة ان نسيان الطبيب للشاش جعلني اصرف كل مدخراتي المالية في علاجها ، من مقابلة الاطباء ومعامل التحاليل ، وشراء الادوية، بسبب الاعراض التي كانت تنتابها بسبب وجود الشاش داخل بطنها قبل اكتشافه وحتى اليوم لا تزال زوجتي تعاني * كم انفقت على علاجها ؟
صرفت كل حقوقي المالية التي استلمتها من عملي في الامم المتحدة بجانب مدخراتي الاخرى ، ويقدر ما انفقته على علاجها حتى الآن حوالي (60) الف جنيه، صرفتها في مقابلة الاطباء الاختصاصيين، والتحاليل المعملية ، والاشعة بانواعها ، والادوية ، بجانب المعاناة النفسية التي لا يمكن تعويضها بثمن .. فكيف اتخلى عن زوجتي في محنتها هذه ، فعلاقتنا الزوجية امتدت لأكثر من ثلاثين عاما يا استاذ.

الراي العام

تعليقات الفيسبوك

تعليق واحد

  1. أولا ربنا يهون عليها وعليهن كلهن ويجعل هذا الخطأ أجر وكفاره وأن يجعله فى ميزان حسناتهم
    وقد تكررة مثل هذه الأخطاء أيضا أجريت عمليه لأمراة بمحلية مروى ونسى الدكتور عدد 7شاشات داخل بطن المريضه وقطع الحالب وأزال الرحم لاحوله ولاقوة الآ بالله من المسئول ومن الذى يعاقب فى الدنيا قبل الأخره اين وزارة الصحه واين وزيرها الذى يفتح فى مستشفيات بدون كادر مئوهل ولاشنو؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*