الرئيسية / أخبار السودان / الجبهة الثورية تسعي لإلحاق قوى أخرى بميثاق الفجر الجديد

الجبهة الثورية تسعي لإلحاق قوى أخرى بميثاق الفجر الجديد

image

اعلن تحالف الحركات المسلحة عن تكوين لجنة مؤقتة تكلف بالسعي لإلحاق قوى المعارضة ومنظمات المجتمع المدني بميثاق الفجر الجديد التي أعلن التوقيع عنها في 5 يناير الماضي في العاصمة اليوغندية .

زعماء وممثلي قوى المعارضة السياسية والمسلحة يرفعون ايديهم بعد التوقيع المبدئي على اتفاقية الفجر الجديد في كمبالا 5 يناير 2013 (صورة الجبهة الثورية)
وجاء في بيان ممهور بتوقيع ابو القاسم امام الناطق الرسمي باسم الحركة انه تقرر تكوين لجنة التنسيق والمتابعة في اجتماع للمجلس القيادي للجبهة الثورية برئاسة مالك عقار رئيس الجبهة في 11 يناير لإقناع القوى التي لم توقع بعد .

وكان عدد من القوى السياسية مثل الحزب الليبرالي قد اصدر بيانات قالوا فيها انهم لم يتم دعوتهم للمشاركة في اجتماع كمبالا وكذلك انتقد البعض الاخر العجالة في تنبني الاتفاق دون اتفاحة الفرصة لاكبر عدد من التنظيمات للمشاركة فيه.

وكلفت اللجنة ايضا بمتابعة “اوضاع” قوى الاجماع الوطني الموقعة على الاتفاق والإعداد للقاء على مستوى قيادات التنظيمات لمناقشة تطوير الميثاق وتفعيل آليات العمل السياسي في البلاد.

وكان عدد من الأحزاب السياسية الموقعة على الاتفاق قد أبدى تحفظات حول العمل العسكري وفصل الدين عن الدولة وقالوا ان الاتفاق الموقع عليه بالأحرف الاولي ليس ملزما لهم وانهم سيعملون على اعادة النقاش حول النقاط الخلافية.

واعتقلت السلطات السودانية ممثل الاحزاب المشاركة في الاجتماع فور عودتهم للسودان واتهمتهم بالاتفاق على اسقاط النظام عسكريا وهددت بمنعهم من ممارسة العمل السياسي.

وقال ابو القاسم “اكد المجلس إن التهديدات والوعيد لقو ي التغيير من الاجماع الوطني والتنظيمات الموقعة والداعمة للميثاق من قبل نظام الابادة الجماعية لن يخيفهم من التواصل والتنسيق مع الجبهة كل حسب وسائله حتى إسقاط النظام”.

وتشن الخرطوم حملة شديدة اللهجة ضد الاتفاق تقوم على التنديد بالعمل العسكري باعتباره مخالفا للدستور أو القول بان الاتفاق يرمي إلى اقامة دولة علمانية مخالفة لإجماع أهل السودان حول الشريعة الاسلامية وتمسكهم بها.

واختير التوم الشيخ هجو منسقاً عاماً للجنة التي تضم عضوية كل من مهدي داوود الخليفة وبثينة إبراهيم دينار والريح محمود جمعة و أبو القاسم إمام الحاج ومنصور أرباب يونس و إبراهيم عدلان.

سودان تربيون

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*