الرئيسية / أخبار السودان / الرئيس السوداني عمر البشير يتوجه الى جوبا الاسبوع المقبل

الرئيس السوداني عمر البشير يتوجه الى جوبا الاسبوع المقبل

image

قالت مصادر مطلعة ان الرئيس السودانى عمر البشير سيتوجه علي راس وفد رفيع المستوي في الواحد والعشرين من يناير الجاري الي عاصمة دولة الجنوب جوبا لعقد قمة ثنائيه مع الرئيس سلفاكير ميارديت قبيل انعقاد القمة الافريقية التي تستضيفها العاصمة الاثيوبية اديس ابابا في الرابع والعشرين من ذات الشهر.

وكان سلفا كير قد زار الخرطوم في العام الماضي لأول مرة بعد استقلال الجنوب ودعا البشير لزيارة جوبا. إلا أن زيارة الاخير اجلت عدة مرات لأسباب مختلفة ونسبة لعدم استقرار العلاقات بين البلدين .

ونقلت تقارير صحفية ان اجتماع الرئيسيين سيتطرق لقضية الوضع النهائي لابيي وقضايا الامن والنفط وأوضحت ان الترتيبات تجري في جوبا لاستقبال البشير، واعتبرت ذات المصادر ان القمة الرئاسية سترفع سقف التوقعات بإمكانية حدوث اختراق في القضايا مثار الخلاف .

وتجئ القمة المرتقبة بناء علي رغبة الرئيس عمر البشير بعقد اجتماع ثنائي بين الطرفين قبل اجتماعات الرؤساء الافارقة والدخول للقمة بمواقف موحدة بشان مجمل القضايا الخلافية بين البلدين .

الى ذلك قالت قناة الشروق التفزيونية أن الوساطة الأفريقية قدمت مقترحاً لمصفوفة توقيتات تنفيذية لكل الاتفاقيات بين السودان وجنوب السودان، بما فيها اتفاقيات الترتيبات الأمنية التي أجيزت في الجولة السابقة من المحادثات.

وانطلقت المباحثات يوم الاثنين برعاية اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة ثابو أمبيكي، لحسم القضايا الخلافية حول تنفيذ اتفاقية الترتيبات الامنية وفك الارتباط بين جوبا وقطاع الشمال.

ودخل الجانبان في اجتماع مغلق على مستوى اللجنة السياسية الامنية المشتركة التي يقود الجانب السوداني فيها وزير الدفاع الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين، والجانب الجنوبي برئاسة جون كونق، وجرى الاجتماع بوجود الوساطة الأفريقية.

واستمع الاجتماع إلى تقرير من قائد قوات “اليونسفا” في منطقة أبيي، تناول الإجراءات اللوجستية لبدء العمل لمراقبة الحدود بين البلدين بالإضافة إلى إمكانية إضافة قوات لحماية المراقبين على طول المنطقة الآمنة المنزوعة السلاح.

ويتوقع أن يتم عرض آخر التطورات الأمنية على جانبي الحدود، فضلاً عن القضايا الأمنية العالقة من الجولة السابقة.

وقال سفير السودان في أثيوبيا، الفريق عبدالرحمن سر الختم، إن جولة المحادثات للجنة السياسية والأمنية ستناقش التطورات الأمنية على جانبي الحدود.

ويتركز جدول أعمال المباحثات خلال هذه الجولة الحالية التي تستمر عدة أيام، على تنفيذ إقامة المنطقة العازلة منزوعة السلاح بين حدود البلدين، وتنفيذ فك الارتباط بين قطاع الشمال في الحركة الشعبية وحكومة جنوب السودان، وفقاً لما اتفق عليه رئيسا البلدين.

ومن المقرر أن تعرض نتائج هذا الاجتماع على الرئيسين عمر البشير وسلفاكير على هامش اجتماعات القمة الإفريقية المقبلة بأديس أبابا يوم 27 يناير الجاري.

سودان تربيون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*