الرئيسية / أخبار السودان / برلمانى : جهات داخلية تسعى لتأجيج خلافات بين انصار السنة والصوفية

برلمانى : جهات داخلية تسعى لتأجيج خلافات بين انصار السنة والصوفية

image

اتهم عضو لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان وشيخ الطريقة الفادنية عباس الفادني ايادي خفية داخلية بدعم وتحريك الخلاف بين جماعة انصار السنة والصوفية، وكشف عن رصد تلك الجهات اموال وإمكانات ضخمة لزعزعة استقرار البلاد عبر تأجيج تلك الخلافات .

حلقة ذكر لجماعة صوفية في مقابر الشيخ حمد النيل بامدرمان
وأعلن الفادني في تصريحات بالبرلمان امس عن اجراءات تتعلق بإلزام الطرق والطوائف الدينية المختلفة بتوقيع اقرارات بعدم التعدي علي الاخر وقال بان ما حدث جزء من المخطط الكبير لاستهداف السودان ومحاولة لإعادة استعمار العالم .

مشيرا الي ان المخابرات الامريكية حاربت سابقا الجماعات الاسلامية بأفغانستان بالفتنة ، ودعا الا يأخذ طرف الاخر بالقوة واعتبر ان ما يجري من سباب وقتال بين المجموعتين دخل في الحرمة.

وكشف عن اجتماع مشترك مع الجهات المختصة بوزارة الشئون الاجتماعية وولاية الخرطوم للوقوف علي الاحتياطات اللازمة لتأمين المولد وبث تضمينات للمواطنين بعدم التخوف وأكد بان الجهات المختصة لن تسمح بوقوع اعتداءات بباحة المولد للعام الحالي.

وكانت ساحات المولد قد شهدت العام الماضي اشتباكات بين مجموعة انصار السنة التي لها موقف معلن ضد “البدع” التي تمارسها جماعات صوفية وعدد من اتباع الطرق وذلك اثناء الاحتفالات السنوية التي تقام في امدرمان والخرطوم .

وتبرأت جماعة انصار السنة من مسؤولية الاحداث وقالت ان نهجها كان دوما يقوم على “الأمر بالمعروف” دون استخدام القوة وطالبت بالتحري للقبض على الجماعات المسؤولة عن اعمال الشغب.

وظهرت في السودان مؤخرا جماعات سلفية تكفيرية تتمسك باستخدام العنف في فرض افكارها ضد الدولة او الجماعات الدينية التي لها نهج مخالف .

سودان تربيون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*