الرئيسية / أخبار السودان / جهاز الامن يعتقل العشرات من الحركة الاتحادية لتنظيمهم مسيرة سلمية إلي قبر الازهري

جهاز الامن يعتقل العشرات من الحركة الاتحادية لتنظيمهم مسيرة سلمية إلي قبر الازهري

 اعتقلت السلطات السودانية اول أمس الثلاثاء 20 ناشطا من اعضاء (الحركة الاتحادية) بعد قيامهم بتنظيم مسيرة إلى مقبرة الرئيس السوداني الراحل اسماعيل الازهرى الذي رفع علم استقلال البلاد في 1 يناير 1956.

الشرطة السودانية
وأعلنت الحركة ان اعضائها نظموا في الاول من يناير 2013 موكبا سلميا من منزل الازهري إلى مقابر البكري في امدرمان للاحتفال بعيد الاستقلال وردد المشاركون في المظاهرة شعارات مثل “حررت الناس يا إسماعيل و “الشعب يريد اسقاط النظام” او “حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب”.

وبعد اداء شعائر الترحم على الزعيم الراحل وتأهب المشاركين فيه إلى العودة هاجم رجال الامن الذين كانوا يراقبون الموكب على الناشطين وهم في المقابر واعتقلوا عشرين رجل وامرأة منهم.

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم الحركة مواهب مجذوب في تصريحات صحافية ايقاف الـ 20 ناشطا من شباب الحركة اثناء تسييرهم موكبا الى مقبرة الزعيم الراحل اسماعيل الازهري في ذكرى الاستقلال.

وقالت ان السلطات افرجت عنهم بعد ساعات مؤكدة ان العملية تعد تراجعا خطيرا وانتهاكات ومصادرة للحريات السياسية في البلاد

والحركة الاتحادية هي تيار داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بزعامة محمد عثمان الميرغني اسسته المجموعة التي تعارض مشاركة الحزب في الحكومة

وتجدر الاشارة إلى ان هذه المجموعة وقعت مذكرة تفاهم مع الجبهة الثورية السودانية في 9 اكتوبر 2012 لتوحدي الجهود بهدف اسقاط النظام وإحداث تغيير ديمقراطي في البلاد كما انها تشارك في قوى الاجماع الوطني المعارض.

سودان تربيون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*