الرئيسية / أخبار السودان / جيش جنوب السودان ما زال يسيطر علي هجليج | فرانس برس

جيش جنوب السودان ما زال يسيطر علي هجليج | فرانس برس

صورة من هجليج تظهر آثار المعارك الاخيرة اكد ناطق باسم جيش جنوب السودان لوكالة فرانس برس صباح اليوم السبت ان هذا الجيش ما زال يسيطر على هجليج على الرغم من هجوم شنته الخرطوم لاستعادة المنطقة النفطية الواقعة على الحدود بين الدولتين.

وقال الكولونيل فيليب اغوير ان قوات جنوب السودان صدت الجمعة عناصر للجيش السوداني في قرية كيليت التي تبعد حوالى 40 كلم عن هجليج التي كانت تسيطر عليها الخرطوم وتطالب بها جوبا.

وذكر الكولونيل اغوير ان “معارك جرت حوالى الساعة 15,00 (12,00 تغ) من الجمعة بين دورياتهم والجيش الشعبي لتحرير السودان (جيش جنوب السودان) على بعد 42 كلم عن هجليج”.

واوضح ان جيش الجنوب “دمر دبابتين للجيش السوداني”.

واضاف ان “الجيش الشعبي لتحرير السودان ما زال يسيطر على هجليج”، مؤكدا ان الخرطوم قصفت اليوم السبت المناطق الحدودية في جاو وباناكواش في ولاية الوحدة شمال اراضي جنوب السودان.

ولم ترد اي تفاصيل عن مواقع الجيشين صباح السبت.

وفي اتصال هاتفي من بنتيو عاصمة ولاية الوحدة، اكد جدعون غافتان الناطق باسم سلطات الولاية عمليات القصف الجوي السودانية قرب الحدود.

وقال لوكالة فرانس برس السبت ان “مناطق شمال ولاية الوحدة ما زالت مستهدفة بطائرات انطونوف لكن ليس لدينا اي اخبار من الجبهة او حول ما حدث ليلا او هذا الصباح”.

واضاف “لا معلومات جديدة لدينا (عن الوضع) بين هجليج وكيليت لكن كل هذه المناطق تتعرض للقصف”.

وكان المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد صرح الجمعة ان الجيش السوداني يتقدم نحو مدينة هجليج.

واضاف ان “الموقف في هجليج سيحسم خلال ساعات” معتبرا ان “خطط جنوب السودان الرامية للسيطرة على كل ولاية جنوب كردفان قد فشلت”.

ودعا العقيد سعد المجتمع الدولي الى التحرك لوقف القتال الذي بدأ الثلاثاء بقصف مدفعي وجوي على جنوب السودان اعقبه اعلان دولة جنوب السودان سيطرتها على منطقة هجليج بعد طرد الجيش السوداني منها.

 

 

 

وكالة فرانس برس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*