الرئيسية / أخبار السودان / نافع يتهم قوش بتدبيَّر (الانقلاب) منذ زمن بعيد

نافع يتهم قوش بتدبيَّر (الانقلاب) منذ زمن بعيد

دكتور نافع
أكد مساعد الرئيس السودانى ، نافع علي نافع، أن مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق صلاح قوش ظل يحضر للانقلاب الذي كشفت السلطات الامنية النقاب عنه مؤخرا منذ فترة طويلة .

وقال إن “المحاولة لم تكن البارحة وصلاح قوش لم يكن يدبر لهذا الانقلاب أمبارح بل كان يدبر له منذ فترة “. وأبان أن التسريبات التي خرجت عن المحاولة الانقلابية في أجهزة الاعلام غير خاطئة.

وأعلنت الحكومة السودانية في يوم 22 نوفمبر الماضي عن القاء القبض على المدير السابق لجهاز الامن صلاح عبد الله قوش و12 آخرين من العسكريين والسياسيين بتهمة بتدبير “محاولة تخريبية”. وأعلن وزير الإعلام السوداني احمد بلال ان قائمة المعتقلين ضمت 13 شخصا ذكر منهم المدير السابق للاستخبارات العسكرية بالقصر الجمهوري العميد محمد إبراهيم “ود إبراهيم” واللواء عادل الطيب.

وكشف نافع في حوار مع جريدة (الاهرام اليوم) عن وجود اتصال بين الانقلابيين وأحزاب سودانية وزاد قائلاً: “هل من المنطق أن يقول الصادق المهدي ما دار بينه وبين قوش في الماضي دون أن يعنيه”.

وقال أن المحاولة الانقلابية الأخيرة لم تكن الأولى، موضحاً أن بعض المتورطين في المحاولة الأخيرة خططوا قبل أشهر للإنقلاب، وأكد أن التحقيقات مازالت جارية مع المتهمين في المحاولة الأخيرة . كما اكد ان منفذى الانقلاب حاولوا لاستعانة بقوات من الشرطة للمساعدة فى انجاح المحاولة .

كما دعا نافع في حديثه لبرنامج (في الواجهة) الذي بثه التلفزيون القومي أمس، أجهزة الدولة للتنسيق فيما بينها، وطالب قيادات حزبه بترك التصريحات للجهات ذات الصلة وأضاف ” لا ارى حرجاً ان يقول الشخص لاعلم لى بذلك”.

ووصف مساعد الرئيس انتقادات الوزراء وشاغلى المناصب الدستورية للحكومة خارج المؤسسات الرسمية بالغير مبرر، وشدد على مراجعة أي تصريحات للمسؤولين وإيقاع المحاسبة عليهم حال تكرر ذلك.

واقر نافع بارتفاع اسعار السلع مشيراً الى ان الحكومة وضعت برنامجاً لتلافى العوائق الاقتصادية وشدد على ان البرنامج الاقتصادى يخضع لمراجعة وتقويم مستمر عبر لجنة يومية برئاسة رئيس الجمهورية مؤكداً ان الهدف الجوهرى من تلك المعالجات يصب فى ضمان الاستقرار الاقتصادى وان لا تكون المعالجات خصماً عليه .

سودان تربيون

تعليق واحد

  1. أن ماذكر من مبررات لألقاء القبض على قوش ومن معه وأتهامهم جزافا نوع من الحنكه السياسية ومحاولة لتصفيات شخصيه سياسية وعرقيه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*