الرئيسية / أخبار السودان / اعتقال فاروق ابوعيسى زعيم تحالف المعارضة السودانية

اعتقال فاروق ابوعيسى زعيم تحالف المعارضة السودانية

image

اعتقلت سلطات الامن السودانية أمس رئيس تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض فاروق ابو عيسى بعد مشاركته في ندوة اقامها حزب الامة بداره في امدرمان.

وادى مئات الطلاب امس صلاة الغائب على ضحايا جامعة الجزيرة ترافقت مع هتافات طالبت بالقصاص العادل والتظاهر في كافة الميادين وشوارع العاصمة لإسقاط نظام المؤتمر الوطني وسط اجراءات امنية مشددة وتعزيزات شرطية بالقرب من دار حزب الامة القومي بامدرمان.

وكان زعيم تحالف المعارضة فاروق ابوعيسى قد هاجم الحكومة بشدة وطالبها بإجراء تحقيق عاجل وعادل في مقتل الطلاب الاربعة بجامعة الجزيرة مبشرا بدنو ما اسماه “فجر الخلاص” وأكد ان النظام الحاكم بات يفقد سيطرته على الاوضاع يوما بعد يوم .

وفي يوم الثلاثاء الماضي دعى ابوعيسى إلى الاعتصام تضمنا مع الطلاب في داخل جامعة الخرطوم في يوم الاربعاء وأعلن عن نصب سرادق داخل مقر حزب الامة القومي في الخميس لتلقي العزاء في وفاة الطلاب مؤكدا ان المعارضة تقدمت بطلب للهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات لاتخاذ اجراءات ومخاطبة المجتمع الدولي ومجلس حقوق الانسان للتحقيق في احداث جامعة الجزيرة.

وقال ابوعيسى في مؤتمر صحفي الثلاثاء عقب وقفة احتجاجية بالقرب من دار حزب المؤتمر السوداني بامدرمان احتجاجا على مقتل اربعة طلاب بجامعة الجزيرة ان المعارضة قررت المضي لتعبئة الجماهير والتضامن مع قضية الطلاب .

واكد رئيس التحالف مواصلة الوقفات الاحتجاجية بالجامعة بنصب سرادق للعزاء داخل مقر حزب الامة القومي بامدرمان لاقامة صلاة الغائب عقب صلاة عصر يوم الخميس وأشار الى ان التحالف بصدد تنظيم ليلة سياسية كبرى لمناقشة قضية دارفور والتنبيه اليها حتى لا نصطدم بجدار الانفصال كما حدث لجنوب السودان واتهم ابو عيسى نظام الانقاذ بالسعي لتفتيت وتفكيك السودان.

واكتفى زعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي بإمامة المصلين في صلاة الغائب أمس وخرج بعد دقائق معدودة من بداية الندوة حول قضية دارفور على الرغم من الحضور اللافت لقيادات المعارضة وكان ابرزها فاروق ابوعيسى والأمين السياسي في حزب المؤتمر الشعبي المعارض كمال عمر .

واثار خروج المهدى بتلك الطريقة غضبا وسط الحاضرين الذين استغربوا موقفه بمقاطعة الندوة وعدم القاء خطاب امام الطلاب المتظاهرين الذين احتشدوا فى دار حزبه وأظهرت قيادات فى المعارضة اسفها لعدم مشاركة المهدي والتعليق على مقتل اربعة طلاب واعتبرت تصرفه يعطى مؤشرات سلبية .

سودان تربيون

2 تعليقان

  1. مانأسف له حقيقتا الأستهجان السيايى من جزء كبيرمن المعارضه وزج بالقطيه الطلابيه فى المحافل السياسية والمتاجره والكسب السياسى الرخيص نعم للطلاب قضيه وهم أهلا لها بقياداتهم الطلابيه ويجب أن نعمل على تهدئة الأمر وليس صب الزيت على النار لأزدياد اشتعال النار التى ستحرق الشعب السودانى أولا لمكاسب يعض السياسيين زو النفوس الضعيفه أمثال فاروق ابو عيسى الذى له تاريخ سئ ضد الشعب السودانى ولاأدرى كيف أوصلوه لزعامة الأحسزاب التى نرى انها اكبر من ان يقودها فاروق ولاشنو؟

  2. أحمد ضحية أحمد حميدان

    اتمنى لكم السعادة ونشكركم لما قدمتوة لنا منمعلومات جيدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*