الرئيسية / أخبار السودان / المعارضة السودانية تنفذ وقفة إحتجاجية بجامعة الخرطوم

المعارضة السودانية تنفذ وقفة إحتجاجية بجامعة الخرطوم

دعا تحالف رؤساء قوى الاجماع الوطني المعارض المواطنين الى اعتصام اليوم داخل جامعة الخرطوم بعد وقفة احتجاجية بالقرب من دار حزب المؤتمر السوداني بامدرمان احتجاجا على مقتل اربعة طلاب بجامعة الجزيرة وغاب عن الوقفة زعماء المؤتمر الشعبي والحزب الشيوعي و ممثليهم .

وتنذر تلك الدعوة بوقوع صدامات عنيفة اليوم سيما مع الانتشار الكثيف لقوات الشرطة والأمن فى محيط جامعة الخرطوم منذ ليل امس ، فيما لم تستبعد مصادر بالمعارضة منع السلطات لقيادات الاحزاب من الوصول لمقر الجامعة.

وردد رؤساء الاحزاب هتافات تطالب بالقصاص لمقتل الطلاب فيما انتشرت قوات من الشرطة فى المكان ومنعت اتساع دائرة الاحتجاجات وأغلقت الشوارع المحيطة بمقر الحزب.

واثار مصرع اربعة من طلاب اقليم دارفور بجامعة الجزيرة الجمعة الماضية فى ظروف غامضة موجه من الغضب فى العديد من الجامعات بالعاصمة وبعض الولايات وخرج الالف الطلاب على مدى ثلاث ايام فى احتجاجات عارمة واشتبكوا مع قوى الامن السودانى التى فرقتهم بالقوة ، وتقول الرواية الرسمية للسلطات السودانية ان الطلاب لقوا حتفهم غرقا بينما يؤكد الطلاب المناوئين ان عناصر محسوبة على الحزب الحاكم متورطة فى اغتيال الطلاب على خلفية اعتصامهم بالجامعة رفضا لإصرار ادارة الجامعة على دفعهم رسوم الدراسة.

وأعلن رئيس التحالف فاروق ابوعيسى نصب سرادق داخل مقر حزب الامة القومي غدا لتلقي العزاء في وفاة الطلاب مؤكدا ان المعارضة تقدمت بطلب للهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات لاتخاذ اجراءات ومخاطبة المجتمع الدولي ومجلس حقوق الانسان للتحقيق في الحادث الذى وصفه بالأليم.

وقال ابوعيسى في مؤتمر صحفي عقب الوقفة الاحتجاجية ان المعارضة قررت المضي لتعبئة الجماهير والتضامن مع قضية الطلاب وتابع ” ندعو السودانيين للتوجه الى جامعة الخرطوم اليوم للتضامن مع الضحايا “.

واكد رئيس التحالف مواصلة الوقفات الاحتجاجية بالجامعة بنصب سرادق للعزاء داخل مقر حزب الامة القومي بامدرمان لاقامة صلاة الغائب عقب صلاة عصر يوم الخميس واشار الى ان التحالف بصدد تنظيم ليلة سياسية كبرى لمناقشة قضية دارفور والتنبيه اليها حتى لا نصطدم بجدار الانفصال كما حدث لجنوب السودان واتهم ابوعيسى نظام الانقاذ بالسعي لتفتيت وتفكيك السودان.

و طالب الامين العام لحزب الامة القومي ابراهيم الامين السودانيين بالتضامن مع الضحايا وعزل الحادث الاليم منعا لتكراره وتوقع ان يحدث ردة فعل عنيفة اوساط السودانيين الذين اتسموا بالتسامح ونبذ العنف وقال ان الاحتجاجات التي عمت كافة ارجاء السودان دلالة على ان الطلاب السودانيين يرفضون العنصرية والقبلية وتابع (لافرق بين طلاب الغرب والشرق والوسط والشمال والجنوب ) واعتبر ما حدث وصمة عار وقال ان التحالف لن ينأى بنفسه دون الضغط لتقديم الجناة للتحقيق والمساءلة القانونية.

و اعتبر رئيس المؤتمر السوداني ابراهيم الشيخ احداث جامعة الجزيرة امتداد لازمات السودان ودارفور ورأى ان التراشق الاعلامي الذي دار بين القوات المسلحة وحركة التحرير والعدالة يعني نهاية اتفاقية الدوحة، وقال ان الحزب الحاكم درج على مثل هذه الاشياء حينما يريد التنصل من أي اتفاق وتوقع طرد رئيس السلطة الاقليمية لدارفور التجاني سيسي من القصر الرئاسي.

وكشف ممثل تحالف المحاميين الديمقراطيين ساطع الحاج عن اعتقال السلطات لطلاب وناشطين ابرزهم محمد ادريس جدو والنور مختار والطاهر محمد بجانب واعتقال المحامي مجدي سليم صبيحة الحادث.

سودان تربيون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*