الرئيسية / أخبار السودان / قوى التغيير تأمل بمواصلة الحوار مع المجلس الانتقالي

قوى التغيير تأمل بمواصلة الحوار مع المجلس الانتقالي

العربية – أعربت قوى الحرية والتغيير السودانية عن أملها بمواصلة الحوار مع المجلس العسكري ملوحاً بالعصيان المدني إذا لم يستجب المجلس العسكري الانتقالي لمطالبها.
واعتبرت قوى الحرية والتغيير الحديث عن انتخابات “إجهاضا” للمفاوضات.

وكان الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري السوداني، الفريق الركن شمس الدين كباشي، قد أكد أن الاتصالات مع قوى إعلان الحرية والتغيير لم تنقطع.

وقال كباشي، في تصريحات خاصة لقناة “العربية”، إن “المسافة قريبة للتوصل لاتفاق”، مشيرا إلى قيام “لجنة سياسية بين الطرفين بتقريب وجهات النظر”.

كما شدد على أنه “لا تراجع عما تم الاتفاق عليه مع الحرية والتغيير”.

وكان نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، قد أكد الثلاثاء، أن المجلس “لو وجد شخصاً ثقة سنسلمه السلطة اليوم”.

وأضاف حميدتي أنه يجب عودة قوى الحرية والتغيير للشعارات وحينها سنعود للتفاوض اليوم قبل الغد”. مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي لن يقفل باب التفاوض لكنه شدد على ضرورة مشاركة الجميع.

كذلك أشار إلى أنه لو لم تنحز القوات المسلحة للثورة ما سقط عمر البشير.

وجدد رفض المجلس للتهديدات مشدداً على ضرورة عدم ترك البلاد تنزلق. مؤكداً أن هناك كثيرين يتخابرون مع دول أخرى، “وهناك دول متربصة تريدنا أن نكون مثل ليبيا وسوريا”.

وأوضح أن هناك إسلاميين من النظام السابق فاسدون انضموا للثورة لتنظيف ملفاتهم.

المصدر : اخبار السودان

إشترك الان في الخدمة الاخبارية عبر الواتساب لتصلك آخر الاخبار بصورة متجددة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*