الرئيسية / أخبار السودان / المهدي ينفي ما نسب إليه بشأن لقاءاته بقوش

المهدي ينفي ما نسب إليه بشأن لقاءاته بقوش

نفى رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ما نسبته إليه بعض الوسائط الإعلامية بشأن لقاءاته مع رئيس جهاز المخابرات السابق صلاح عبد الله قوش المحتجز على خلفية ما اصطلح له بـ(المحاولة التخربية) التي أوقفت السلطات الأمنية على ذمتها عدد من السياسيين والعسكريين. وقال المهدي في خطبة صلاة الجمعة بمسجد الأنصار بأمدرمان، إنه التقى بصلاح قوش في العام 2003م بالقاهرة ودار الحديث عن ضرورة الانضمام لهم لتوسيع قاعدة المشاركة في السلطة. وأبان المهدي أن قوش كرر له نفس الحديث بعد توليه إدارة مستشارية الأمن، وشدد المهدي على ضرورة عدم الاستشهاد بلقاءاته مع مدير المخابرات الأسبقنفى رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ما نسبته إليه بعض الوسائط الإعلامية بشأن لقاءاته مع رئيس جهاز المخابرات السابق صلاح عبد الله قوش المحتجز على خلفية ما اصطلح له بـ(المحاولة التخربية) التي أوقفت السلطات الأمنية على ذمتها عدد من السياسيين والعسكريين.
وقال المهدي في خطبة صلاة الجمعة بمسجد الأنصار بأمدرمان، إنه التقى بصلاح قوش في العام 2003م بالقاهرة ودار الحديث عن ضرورة الانضمام لهم لتوسيع قاعدة المشاركة في السلطة.
وأبان المهدي أن قوش كرر له نفس الحديث بعد توليه إدارة مستشارية الأمن، وشدد المهدي على ضرورة عدم الاستشهاد بلقاءاته مع مدير المخابرات الأسبق في إطار الاتهامات التي يواجهها حالياً. وأضاف أن مشاوراته معي كانت لتأمين النظام وليس الإطاحة به.

في إطار الاتهامات التي يواجهها حالياً. وأضاف أن مشاوراته معي كانت لتأمين النظام وليس الإطاحة به.

 

الشروق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*