الرئيسية / أخبار السودان / عاجل تعطل طائرة بشندي .. وعرض تفاصيل هبوط اضطراري

عاجل تعطل طائرة بشندي .. وعرض تفاصيل هبوط اضطراري

تعرضت طائرة شحن جوي مقبلة من جيبوتي، وتابعة لشركة نقل جوي من كازاخستان، إلى عطل فني خلال دخولها للمجال الجوي السوداني عشية يوم الاحد الزمن الفائت، وهبطت الطائرة اضطرارياً داخل حدود منطقة النقعة بمحلية شندي ولاية مجرى مائي النيل، وكشفت سُلطة الطيران المواطن في تصريح عن عدم إصابة طاقم الطائرة المؤلف من (5) أفراد، حيث تمكن فريق البحث والإنقاذ بسلطة الطيران المواطن بالتنسيق مع أجهزة الأمن والإسعاف المركزي والوحدات الفنية الأخرى من إجلائهم وترحيلهم إلى عاصمة السودان الخرطوم، دون أي إصابات، وشددت السُلطة استمرار التقصي في الحادث.

تقرير:أحمد قسم السيد

تخوف المواطنين
عقارب الساعة كانت تشير إلى السادسة من مساء السبت الماضي، عندما هبطت الطائرة، والتي زرعت الرعب والخوف في قلوب مواطني النقعة خاصة الأطفال والنساء، وهم يشاهدون لأول مرة هبوط طائرة بصورة مفاجئة، مما زاد نسبة الخوف والقلق عندهم، خاصة بعد نزول طاقم الطائرة إلى الأرض بعد هبوطها، حيث تأكد للمواطنين أن ركابها أجانب لا يتحدثوا اللغة العربية، والذين خاطبهم شيخ المنطقة بلغة الإشارة، لكن رغم ذلك لم يتحصل على أي معلومات عن ما
اثناء هبوطها كان هنالك مواطنون رعاة، قاموا باستقبال الركاب وتقديم المساعدات الممكنة لهم بعد نزولهم مباشرة من الطائرة، الركاب لم يمكثوا إلا ساعتين ونصفاً حتى وأتى إليهم فريق بثلاث عربات (جي أكس أر) قادمة من العاصمة الخرطوم، حملت طاقم الطائرة، وعادت بهم مره أخرى للعاصمة، حيث ما زالت الطائرة موجودة بمكان الهبوط حتى كتابة هذه السطور.
حراسة مشددة
يروي أحد المواطنين بالمنطقة من موقع الحدث لـ(آخر لحظة) تفاصيل هبوط الطائرة، ويقول إن الطاقم كله أجانب، وتابع بعد ذلك قمنا بإرسال مندوب إلى عمدة القبيلة بوسط الفريق لنخبره بهبوط الطائرة، الذي جاء مسرعاً، وأردف بعد وصوله ألقى عليهم التحية، فلم يجبه أحد، مما جعل العمدة يخطابهم بلغة الإشارة، وطلب منهم الذهاب نحو (المنزل) لكنهم رفضوا، وفضلوا الجلوس على البساط الذي أحضره مواطنو الحي، وأمر العمدة عدداً من الشباب بالقيام بحراسة مشددة على الطائرة، مشيراً إلى وصول ثلاث عربات بعد ساعتين من هبوط الطائرة حملت الطاقم للخرطوم.
استمرار التحقيق
سلطة الطيران المدني قالت إن طائرة شحن جوي قادمة من جيبوتي تابعة لشركة نقل جوي من كازخستان، تعرضت إلى عطل فني أثناء دخولها للمجال الجوي السوداني، وأكدت السلطة نجاة طاقم الطائرة المكون من (5) أشخاص، حيث تمكن فريق البحث والإنقاذ بسلطة الطيران المدني، بالتعاون مع الشرطة والإسعاف المركزي والوحدات الفنية الأخرى من إجلائهم وترحيلهم إلى الخرطوم، دون أي إصابات، وأكدت السلطة استمرار التحقيق في الحادث.
وقال الناطق الرسمي عبد الحافظ عبد الرحيم إن الطائرة صناعة روسية من نوع إنتوف (26) تعطلت بسبب نقص الوقود، بجانب اختفائها عن شاشة رادار مراقبة حركة الطيران المدني، مما جعلها تضل طريقها إلى مطار الخرطوم، وأشار إلى أنها كانت بجاجة للتزويد بالوقود، بالتالي قام سائق الطائرة بالاتصال بغرفة الملاحة الجوية، وأكد عبد الرحيم لـ(آخر لحظة) أنهم قاموا بإرسال طائرة عمودية إلى مكان الحادثة للبحث عنها، وبعد اجتهاد من المواطنين تم العثور على الطائرة، لافتاً إلى أن فريق البحث ما زال موجوداً بمكان الحادثة، وأكد أن التحقيقات ما زالت مستمرة من قبلهم.
لا توجد علامة
بالمقابل تحصلت (آخر لحظة) على معلومات مختلفة عن ما أوردته سلطة الطيران المدني، وقال أحد المحققين مع الطاقم للصيحفة، إن الطاقم كان ما بين (5-7) أفراد، وأضاف بعد التحقيقات التي أجريت معهم اتضح أنهم من سريلانكا في طريقهم إلى جنوب السودان، وأثناء اقترابه الطائرة من مطار الخرطوم، تعطلت بسبب نقص في الوقود، وأوضح أنهم أبلغوا الخرطوم بتعطيل الطائرة، وأشار المصدر إلى أن الطائرة من نوع (إن تنوف)، حيث لا توجد بها أي علامة أو ديباجة توضح أن الطائرة تتبع لأي دولة، وختم حديثه بأن التحقيقات ما زالت جارية معهم.

إشترك الان في الخدمة الاخبارية عبر الواتساب لتصلك آخر الاخبار بصورة متجددة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*