الرئيسية / أخبار السودان / الصحة تفشل في السيطرة على الشيكونغونيا بمدينة كسلا ونقص حاد في الدربات والمضادات الحيوية
حمى الشيكونغونيا كسلا

الصحة تفشل في السيطرة على الشيكونغونيا بمدينة كسلا ونقص حاد في الدربات والمضادات الحيوية

وسط مخاوف من إنتقالها لولايات اخرى تفشل وزارة الصحة في السيطرة على وباء حمى الشيكونغونيا الذي يضرب مدينة كسلا، وصل الوضع بالمدينة إلى تسجيل حالات إصابة بالمرض لنسبة تفوق الـ 80% من سكان المدينة وتم تسجيل العشرات من الوفيات بسبب المرض حتى الان.

واوضح رئيس لجنة الصحة بالمجلس التشريعي لولاية كسلا عبد الله إسماعيل، عن تزايد الشكاوى التي وردت من المواطنين ، بمدينة كسلا وأكد علي أنه رغم حملات الرش التي تنفذها وزارة الصحة بالولاية لمكافحة ناقل مرض حمى (الشيكونغونيا) إلا أن الناقل ما زال منتشراً، وكذلك المرض، ووصف إسماعيل الإجراءات التي تتخذها وزارة الصحة بالولاية، أنها “غير مجدية”.

وذكر إسماعيل لـصحيفة (التيار) أمس: “المرض مستشري بوتيرة متسارعة جداً”، وأضاف: “مدينة كسلا لا شخص يسلم منها”، وأفصح رئيس لجنة الصحة بكسلا أنه على المستوى الشخصي أصيب الآن بالمرض! هو وزوجته وأبناؤه الـ(خمسة)!! وأردف : “لا يخلو بيت الآن من مصاب ومصابة بالمرض”، وفي الأثناء أعلن النائب البرلماني عن قائمة الحوار الوطني، فيصل يس، أن لجنة الصحة بالبرلمان قبلت طلبه باستدعاء وزير الصحة، محمد أبو زيد، للإجابة عن سؤاله حول انتشار حمى “شيكونغونيا” المعروفة شعبياً بحمى “الكنكشة”. وفي السياق قال الناشط الإعلامي بمنظمات المجتمع المدني حسام الدين حيدر لـ(التيار)، إن أحياء مدينة كسلا كافة ضربها المرض، محذراً في ذات الوقت من خطوة “الشيكونغونيا” وكشف عن نقص حاد في “الدربات” والمضادات الحيوية، فيما ظهرت مبادرات شعبية قادت حملات لإصحاح البيئة في عدد من أحياء كسلا بينها الختمية والحلنقة، وحي العرب والختمية. وأعلن رئيس لجنة الصحة بتشريعي كسلا، أن مجلسه سيقود يوم غد (الاثنين) مبادرة بحملة ضخمة لمكافحة الناقل بالقطاع رقم (1)، الشرقي، تشمل أحياء (الميرغنية، الختمية، العامرية، الجسر، السوريبا). وأوضح أنَّ الحملة ستلتئم بجهد شعبي وحكومي، كما تشكلت لجنة من أبناء كسلا بالعاصمة الخرطوم، لتلقي الدعم والتبرعات من الأدوية والاحتياجات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*