الرئيسية / أخبار السودان / استقالة (12) بروفيسوراً ودكتوراً من جامعة الخرطوم

استقالة (12) بروفيسوراً ودكتوراً من جامعة الخرطوم

دفع (12) من خيرة الكوادر والكفاءات العلمية بكلية الطب بجامعة الخرطوم استقالاتهم مفضلين الهجرة خارج السودان، أبرزهم الاستشاري بأمراض الكلى ومدير مركز نورة لأمراض وجراحة الكلى اطفال (الوحيد في السودان) د.محمد بابكر عبد الرحيم، فيما اعتبرت وزارة الصحة بولاية الخرطوم أن هجرة الكوادر الطبية إلى خارج البلاد تمثل كارثة، وعزت الأمر للازمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.
وقال عميد كلية الطب بجامعة الخرطوم البروفسيور عمار الطاهر خلال مخاطبته احتفالية نظمتها مستشفى سوبا الجامعي لوداع (د.محمد بابكر) أن كلية الطب بجامعة الخرطوم فقدت (12) من خيرة علماء وكوادر الطب من حملة الشهادات العليا (بروفيسورات ودكاترة)، مشيراً إلى خطورة هجرة الكوادر العلمية الرفيعة إلى الخارج، وأضاف “احدى الدول العربية الصديقة فتحت عددا كبيرا من الجامعات واصبحت تستقطب الكوادر السودانية في شتى المجالات”.
من جانبه اكد المدير العام لوزارة الصحة ولاية الخرطوم د.صلاح الدين عبد الرازق أن هجرة الكوادر الطبية إلى خارج البلاد يمثل كارثة، مشيراً إلى أن الاطباء الذين غادروا السودان مؤخراً يمثلون علماء وكفاءات نادرة في مجال الطب.

السوداني


2 تعليقان

  1. خسارة كبيرة ان تفقد البلد مثل هؤلاء الاطياء وهذا كله يعزي لعدم اهتمام وتقيم الدولة لتلك الكوادر والكفاءات

  2. نتيجة حتمية للوضع الداخلي الخاص جدا وليس كما يدعي اهل السياسة والحكم( الازمة العالمية والحصار) والبقية ستاتي
    لا احد يستطيع ان يتكهن بماهية الوضع بعد شهور ناهيك عن سنوات
    الصحة في السودان وهي بلا شك اولى الاولويات اصبحت في مهب الريح لهذا اصبح من البديهي لاطباء السودان ان يجدوا لانفسهم بلادا يتحقق فيها طموحاتهم العلمية والمادية والاجتماعية( ما رأيكم ب15 الى 20 ضعف الراتب بالخارج)
    تدهور الصحة مسؤلية حصرية لكبار الاطباء المتنفذين في السياسة والحكومة ووزارة الصحة والمجلس الطبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*