الرئيسية / منوعات / سوق السيارات بالخرطوم يشهد حالة من الركود بسبب إرتفاع الاسعار

سوق السيارات بالخرطوم يشهد حالة من الركود بسبب إرتفاع الاسعار

تشهد سوق السيارات بالخرطوم موجة من الركود في حركة البيع والشراء للعربات بعد إرتفاع الاسعار بصورة كبيرة منذ مطلع العام الجاري 2018،  وكشفت المتابعات بسوق كرين بحرى بالعاصمة الخرطوم عن تصاعداً كبيراً في أسعار السيارات من ما أدى إلى تذمراً وغضباً شديداً من جانب السماسرة والتجار بالسوق .

وقال عدداً منهم أن زيادة الأسعار أثرت بشكل مباشر على السوق وقللت من دخلهم اليومي نتيجة لإنعدام القوة الشرائية خاصة مع الظروف الإقتصادية الصعبة التي شكلت خطورة أحدثت أثراً على جميع أفراد المجتمع السوداني .
وفي ذات السياق وصف تجار” العربات ” بالكرين بحري والمعارض الأخرى الزيادة التي طرأت على سوق السيارات بالمبالغ فيها وقال عدد منهم لـ(كوش نيوز) هذه الزيادة تعتبر الأولى من نوعها مقارنة بالأزمات السابقة التي ضربت سوق السيارات على وجه الخصوص ، وذلك منذ إنفصال الجنوب .

وقال النعيم عبد الله النعيم صاحب معرض بحرى لبيع وشراء السيارات بسوق الكرين أصبحنا “قاعدين في السوق نتفرج فقط “دون عمل يذكر خاصة بعد تحجيم السيولة ورفض التعامل بالشيكات وزيادة سعر الدولار الجمركي وتخبط السوق وغياب الرقابة عنه ،حيث إرتفع سعر السيارة الكليك موديل العام (2006) إلي (450)الف جنيهاً بدلا عن (180) الف جنيهاً وإرتفع سعر الهايس على الزيرو موديل (2015) إلي (650) ألف جنيهاً بدلا عن (360) الف جنيهاً ، وتابع بأن الزيادات كذلك طالت أسعار الحافلات حيث سجلت الحافلة موديل (2007) إلي (300) الف جنيها بدلا عن (180) الف جنيهاً .

فيما إرتفع سعر العربية البرادو (2018) إلي (4.300) مليارا مشيرا إلى خروج عدد من التجار من السوق بسبب الخسائر الفادحة التي تعرضوا لها جراء زيادة سعر الدولار الجمركي وقال كثيرين زج بهم في غياهب السجن بسبب عجزهم عن دفع الإلتزامات الخاصة بهم وتوقع عدد منهم إنهيار كامل لقطاع السيارات في مقبل الأيام اذا لم تتدارك الحكومة حجم الكارثة القادمة ولم تتراجع عن سياساتها الخاطئة والتي وصفها على حد تعبيره بالتعسفية.

أحمد قسم السيد
كوش نيوز.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*