الرئيسية / أخبار السودان / أخبار السودان هذا الصباح … المعارضة تتعهد بالسعي لإسقاط النظام قبل 2020
برج الفاتح فندق وكورنثيا بالخرطوم
برج الفاتح الخرطوم

أخبار السودان هذا الصباح … المعارضة تتعهد بالسعي لإسقاط النظام قبل 2020

أهم وآخر أخبار السودان هذا الصباح نتابع معكم وعبر هذه الجولة تفاصيل اهم ما ورد من أنباء، متابعة أبرز الاحداث اليوم من أبرز العناوين التي نتابعها بالتفاصيل عبر هذه النشرة ” تحالف المعارضة يسعى لإسقاط النظام قبل 2020 ” ، وترأس وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندو بأديس أبابا جلسات إنعاش مفاوضات السلام للأطراف المتنازعة بجنوب السودان.

تحالف معارض يتعهد بالسعي لإسقاط نظام البشير قبل 2020

أعلن تحالف “قوى الاجماع الوطني” المعارض في السودان، رفضه القاطع لانتخابات 2020 أو التمديد للرئيس عمر البشير، وتعهد بالسعي لإسقاط النظام قبل موعد العملية الانتخابية.

وقال التحالف المعارض في بيان تلقته (سودان تربيون) الإثنين، إنه يرفض أي حوار مع النظام تحت أي مسوغات أو ذرائع لجهة أنه لا يمكن إصلاحه أو تأهيله كما أنه – النظام-لا يذهب بالحوار.

وأضاف “نعلن الرفض القاطع للانتخابات التي بدأ النظام تكثيف الحديث حول إجرائها في 2020 أو التمديد لرئيس النظام، ونعاهد شعبنا وأنفسنا ألا ندخر جهدا لإسقاط النظام قبل هذه الانتخابات”.

وجدد “قوى الاجماع” موقفه الرافض لخارطة الطريق الافريقية، قائلاً إنها تفضي للهبوط الناعم وصممت للتسوية مع النظام وإلباسه شرعية تعفيه من كل جرائمه وتعيد إنتاجه من جديد كلاعب أساسي في الساحة السياسية.

وزاد “لا يستقيم أن يكون من كان سببا في المشكلة أن يكون جزءً من الحل”.

ويتقاطع موقف تحالف “قوى الاجماع” مع تحالف قوى “نداء السودان” الذي وقع خارطة الطريق مع الحكومة السودانية بوساطة أفريقية لوقف الحرب والدخول في حوار مع النظام، كجزء من آليات حل الأزمة.

وشدد البيان على اتخاذه إسقاط النظام كخيار أوحد عبر الطرق السلمية لإحداث الانتفاضة الشعبية الشاملة التي تتوج بالعصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام.

وأوضح أن طرح موضوع الانتخابات في هذا التوقيت يستهدف إلهاء القوى المعارضة والجماهير عن القيام بدورها في مقارعة النظام انتظارا للعام 2020.

وأكد مواصلة رفض ومناهضة الميزانية ووقوفه مع كل القضايا المطلبية للمواطنين في الأقاليم والعاصمة، داعياً لإعادة تنظيم الصفوف واستمرار الحراك الجماهيري عبر مواصلة تكوين لجان الانتفاضة والمقاومة وتفعيلها في الأحياء والقطاعات.

ترأس وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور الإثنين بأديس أبابا الاجتماع الطارئ لانعاش عملية السلام بجنوب السودان.

وبدأت بمقر الاتحاد الأفريقي باديس ابابا صباح الإثنين اجتماعات الدورة غير العادية للمجلس الوزاري للإيقاد، بمشاركة وزراء خارجية الدول الأعضاء في الإيقاد، وحضر الجلسة الافتتاحية ممثلون عن الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي، الاتحاد الأوروبي، الترويكا وشركاء الإيقاد.

وبحسب نائب المتحدث باسم الخارجية السودانية جعفر سومي، فإن النقاش تركز حول السبل الكفيلة بدفع مسار تحقيق السلام بجنوب السودان عبر مبادرة تنشيط اتفاق السلام التي ستستأنف المرحلة الثانية منها بالتركيز على قضايا الحكم والترتيبات الأمنية.

ووقعت الأطراف الجنوبية المتنازعة نهاية ديسمبر الماضي اتفاق وقف العدائيات لكن الاتفاق لم يصمد لتجدد الاشتباكات عدة مرات مما وضع الاتفاق في اختبار صعب.

إلى ذلك التقى وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور، برئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي محمد، وقدم له الدعوة للمشاركة في القمة التدشينية للتجمع الاقتصادي للقرن الأفريقي التي ستستضيفها الخرطوم في أبريل القادم.

وبحسب المتحدث فإن فكي أكد مشاركته في القمة، وأثنى على تعاون السودان مع الاتحاد الافريقي وانخراطه بقوة في القضايا التي تهم القارة الأفريقية.

سودان تربيون.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*