الرئيسية / أخبار السودان / تغييرات الحزب الحاكم هل تمهد لتمرير اعادة ترشيح الرئيس لولاية جديدة
Sudanese President Omar al-Bashir waves to the crowd during his visit to the Northern Kordofan town of El-Obeid to address a rally of freshly-trained paramilitary troops on April 19, 2012. Bashir vowed on April 19, to teach "a lesson by force" to the South Sudanese government over its seizure of the north's main Heglig oil field. AFP PHOTO / EBRAHIM HAMID (Photo credit should read EBRAHIM HAMID/AFP/Getty Images)

تغييرات الحزب الحاكم هل تمهد لتمرير اعادة ترشيح الرئيس لولاية جديدة

تغييرات كبري علي مستوي قادة القطاعات وامانات ودوائر الحزب المختلفة اعلن عنها مؤخرا بعد اجتماع طويل للمكتب القيادي للحزب الحاكم استمر حتي الساعات الاولي من صباح الخميس الماضى ، وبحسب افادة السيد مساعد الرئيس لشؤون الحزب الدكتور فيصل حسن ابراهيم فان التغيير كان كبيرا وواسعا وشمل تنقلات واعفاءات واتت التغييرات بحسب دكتور فيصل كشيي طبيعي تتطلبه المرحلة الحالية.
كثير من المراقبين رأوا ان التغييرات في الحزب الحاكم جاءت وهو يستعد لاجراء الانتخابات القادمة التي يخوضها الحزب لاول مرة في ظل تحديات داخلية كبري يعيشها خاصة وان خلافات انتظمت الدوائر الخاصة في الحزب وبالذات حول ترشيح الرئيس البشير لدورة جديدة ، والجدل الذي اثاره بعض القادة البارزين في الحزب كالدكتور امين حسن عمر او الاستاذ محمد الحسن الامين اللذان اوضحا ضرورة اجراء تعديل دستوري اولا حتي يتم اللجوء لهذه الخطوة مما اعتبره بعض المراقبين نواة لرأي يمكن ان يتبلور ويكتسب العديد من الصامتين عن الادلاء برأيهم في هذا الموضوع خوفا من حدوث مايخشونه ، ويري بعض المحللين ان التعديلات الاخيرة في امانات وقطاعات هامة في الحزب قد تكون جاءت لترتيب الوضع داخل الحزب وتبني هذه المجموعة اعادة ترشيح الرئيس لدورة جديدة فهل ينجح الفريق الجديد في الوصول الي المراد خاصة وان السيد الدكتور عبد الرحمن الخضر مثلا قد شهدت فترة رئاسته للحزب بولاية الخرطوم ايام كان واليا عليها شهدت تراجعا في شعبية الحزب وفشلا في اكثر من قطاع الامر الذي لايجعله خيارا مناسبا لتولي ادارة الامانة السياسية والمعلوم انه جاء لولاية الخرطوم بعد تجربة صراع حادة في ولاية القضارف مع ابن المنطقة والقيادي في الحزب السيد كرم الله عباس فهل ياتري ستنجح التغييرات الجديدة في امانات المؤتمر الوطني وبعض قطاعاته هل تنجح في هدفها؟
الله تعالي اعلم

السودان اليوم.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*