الرئيسية / الاعمدة والمقالات / ساخر سبيل الفاتح جبرا / الفاتح جبرا: ساخر سبيل – (جوازات) وكمان (كلاشات)
الفاتح جبرا
الصحفي وصاحب الكتابات الساخرة الاستاذ الفاتح جبرا

الفاتح جبرا: ساخر سبيل – (جوازات) وكمان (كلاشات)

هل نحن نعيش داخل (بلد) كبلاد الدنيا؟ أم إننا داخل بلد إستثنائي لا تحكمه أي قوانين؟، ليس بعيد عن تلك الأخبار والتقارير العالمية التي تشير إلى تورط بعض المتنفذين في المتاجرة بالجواز السوداني وبيعه في سوق (الله أكبر) للسوريين (تحديداً) الذين يحضرون كلاجئين إلى السودان، حتى جاءت الأنباء تحمل تورط (4) سوريين يحملون الجنسية (السودانية) في مشاجرة مع مواطنين (سودانيين) وذلك بضاحية كافوري مربع 11!
الخبر يا سادتي الأماجد (كما جاء في تصريح المكتب الصحفي للشرطة) يقول:
تمكنت شرطة قسم بحري شرق من القبض على (4) متهمين أجانب يحملون الجنسية السودانية بعد نشوب مشاجرة بينهم وعدد من المواطنين السودانيين أصحاب الركشات بمنطقة كافوري مربع (11) وإطلق ألمتهمين أعيرة نارية في مواجهة السودانيين.
وتفيد متابعات المكتب الصحفي أنه تمت مشاجرة بين الطرفين في الفترة الصباحية وتم أقتيادهما للقسم بينما تواصلت المشاجرة في الفترة المسائية وتم أطلاق النار في الهواء أثناء المشاجرة والاشتباك بين الطرفين والقي القبض على المتهمين الأجانب وبحوزتهم بندقية كلاشنكوف وبندقية خرطوش ومسدس صوتي بالأضافة لعدد من الذخيرة و(2) ساطور ومبلغ (45) ألف دولار تم وضعه كأمانات كما تم القبض على (2) من المتهمين السودانيين في المشاجرة وتم إسعاف عدد من المصابين بأورنيك (8) لتلقي العلاج بالمستشفى وفتحت بلاغات جنائية تحت المواد 142/139 من القانون الجنائي وبلاغ تحت المادة 26 أسلحة وذخيرة علماً بأن الاسلحة المستخدمة لديها تصاديق وتراخيص قانونية هذا وشهدت المنطقة إستقراراً كاملاً بعد فض التجمهر وأن التحري جارياً لمعرفة اسباب ودوافع الجريمة..
إنتهى الخبر الكارثة… سوريون ومعهم الجنسية السودانية (ماشي)… يعملوا مشاجرة مع (مواطنين) برضو (ماشي).. يكونوا شايلين كلاشنكوف ماشي (ممكن سارقنو) و(بندقية خرطوش) برضو ماشي.. يطلقوا نار (برضو ماشي).. يصيبو مواطنين (برضو ماشي)!
لكن الما (ماشي) كولو كلو والمفروض يخلي السيد وزير الداخلية (يستقيل) اليوم قبل الغد هو تصريح الشرطة بأن الاسلحة المستخدمة (لاحظ أسلحة!) في الحادثة لديها تصاديق وتراخيص قانونية؟… لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!!
للقارئ الذي ليس لديه فكرة عن الأسلحة نقول له أن السلاح المستخدم (الكلاشنيكوف) هو رشاش آلي يتميز بسهولة الاستخدام والفعالية الهجومية، حيث يطلق 600 طلقة في الدقيقة في مدى 800 متر (قريب الكيلومتر)! وبالطبع فإن سلاح فتاك بهذه الميزات لا يستخدم للحماية الشخصية بل يستخدم في (الحروب) فكيف لوزارة (الداخلية) التي نأمنها على أنفسنا وأهلنا وأعراضنا وممتلكاتنا أن تصدق سلاحاً كهذا (لأجانب) حتى وإن منحوا (الجنسية السودانية)؟ شيء والله العظيم من المفترض أن يخضع كل المتسببين فيه إلى المحاكمة والعقاب الصارم، وليس هذا هو لب الموضوع إنما السؤال الخطير الذي يفرض نفسه وبقوة هو: كم من هؤلاء الأجانب قد تم التصديق لهم بمثل هذا السلاح الفتاك؟ وماذا لو نتج عن (فتح النار) من هذا (الرشاش) الفتاك في هذا السوق المكتظ إزهاق أرواح العشرات من المواطنين؟ والله لقد أصبح السكوت على هذا الأمر حقارة و(خيابة) و(خيانة) وعدم (رجولة) ولابد من معرفة من المسؤول عن هذا (الملف) القذر الذي بلغ به الإستهتار والإستهانة باأرواح وممتلكات المواطنين هذا الحد القميئ.
بالله عليكم كيف تدار هذه الدولة ومن المسؤول عن (أمن) هذا البلد وحياة وأرواح وممتلكات هؤلاء المواطنين الغلابى؟ وفي أي بلد في العالم يمكنك أن تحوذ على الجنسية والجواز ورشاش آلي (مرخص) فوق البيعة؟
لمن يا سادتي نقرع الأجراس؟ لمن نرمي بأسئلتنا الحائرة؟ أي مسؤول نخاطب؟ وما هي مبررات هذا العبث بأمن وحياة المواطنين؟ أيها القوم أليس بينكم رجل رشيد؟!!
السيد وزير الداخلية:
بصفتي مواطناً سودانياً أطالبكم بالكشف عن كيفية حيازة هؤلاء الأجانب على الجنسية السودانية ومدى خضوعهم للقوانين والنظم التي تنظم ذلك كما أطالبكم بتوضيح الملابسات التي أدت للتصديق لهؤلاء الأجانب بمثل هذا السلاح الفتاك علماً بأن رشاش (الكلاشنكوف) لا يقع من ضمن الأسلحة المسموح بإستيرادها أو حيازتها (للمواطنين خليك من الأجانب) حسب المادة (10/1) من قانون الأسلحة والذخيرة والمفرقعات لسنة 1986 وحتى تقوم بالرد على هذين السؤالين سوف نفتقد الأمن والطمأنينة التي أنتم (للأسف) مسؤولون عنها!
كسرة:
جوازات وعرفناها… كمان (كلاشات)؟ الله لا كسبكم!!
• كسرة تصريح النائب العام: (لا حماية لفاسد ولا كبير على القانون)… في إنتظار ملف هيثرو (ليها شهر)!
كسرة جديدة لنج: أخبار كتب فيتنام شنو (و) يا وزير المالية ووزيرة التربية والتعليم شنو (و)… (ليها ستة شهور)
• كسرة ثابتة (قديمة): أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 94 واو – (ليها سبع سنوات وحداشر شهر)؟
• كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 53 واو (ليها أربعة سنوات وستة شهور)

 

الفاتح جبرا – ساخر سبيل

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*