الرئيسية / أخبار السودان / الخطر قادم .. انتقال الحمى الصفراء الي ولاية الخرطوم

الخطر قادم .. انتقال الحمى الصفراء الي ولاية الخرطوم

الخطر قادم .. انتقال الحمى الصفراء الي ولاية الخرطوم


نصح مجلس الوزراء المواطنين بعدم التحرك في مناطق ظهور وتفشي حالات الإصابة بمرض الحمى الصفراء، لتلافي انتقال العدوى بواسطة البعوض، وأظهر تقرير حكومي رسمي، قدمه وزير الصحة الاتحادية “بحر إدريس أبوقردة” لمجلس الوزراء، أظهر ارتفاع عدد الإصابات إلى (211) حالة غالبيتها تتركز في ولاية وسط دارفور.
من جانبه أثنى مجلس الوزراء على الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة الاتحادية لمنع انتشار المرض وعلاج حالات الإصابة، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.
وأعلنت وزارة الصحة ولاية الخرطوم، عن ظهور حالة إصابة بالحمى الصفراء بالخرطوم وافدة من دارفور. وأكد وزير الصحة د. “مأمون حميدة” عزل الحالة (طفل) بأحد مستشفيات أم درمان لتلقي العلاج، وطالب “حميدة” في مؤتمر صحفي بضرورة الإسراع في السيطرة على الوباء بدارفور منعاً لانتشاره ببقية الولايات، مؤكداً أن وزارته وضعت تحوطات لمواجهة المرض حال ظهوره، وذلك بالبدء في توزيع (150) ألف ناموسية مشبعة بالمناطق ذات الخطورة العالية من حيث كثافة البعوض، والبدء في تطعيم المواطنين بمصل الحمى الصفراء، فضلاً عن افتتاح قمسيون طبي بأم درمان لتطعيم المواطنين المسافرين للخارج. وطالب المواطنين باستخدام الناموسيات وقاية من المرض، الذي توقع انتقاله إلى الخرطوم نسبة للحركة السكانية، لافتاً إلى وجود (24) محطة رصد لتجميع البعوض يومياً لتصنيف أنواعه، وتحديد ناقل الفيروس.
وأحاط “أبوقردة” المجلس بأن أول ظهور حالات الإصابة بالحمى الصفراء بدأ خلال أكتوبر المنصرم، وأشار التقرير إلى جهود وزارة الصحة في مكافحة ومحاصرة تفشي المرض من خلال إرسالها لعدد من الكوادر المدربة للمساعدة في الحد من انتشار المرض، فضلاً عن قيامها بإرسال معدات طبية وعدد من المبيدات لرش البعوض الناقل للمرض.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*