الرئيسية / أخبار السودان / فرنسا تسلم السودان قطعة اثرية تعود الي العصور الوسطي بعد اعادة تأهيلها

فرنسا تسلم السودان قطعة اثرية تعود الي العصور الوسطي بعد اعادة تأهيلها

تسلمت اليوم الحكومة السودانية قطعة اثرية هامة ونادرة تعود الي العصور الوسطي في السفارة الفرنسية كانت قد ارسالها الي الخارج لاعادة تأهيلها من قبل السلطات الفرنسية ، وأعلنت السلطات الفرنسية عن أنها قامت باعادة تأهيل للقطعة الاثرية في فرنسا علي يد مختصين ، وقامت السلطات الفرنسية بتسلميها الي نظيرتها السودانية اليوم في مقر السفارة الفرنسية بحضور مسؤولين دبلوماسيين من الدولتين.

ومن جانبه أكد وزير الدولة بوزارة السياحة والآثار بالسودان عادل حامد علي ترحبيه وشكره الشديد للسلطات الفرنسية التي أهتمت بهذا الامر وعملت علي ترميم وتأهيل القطعة الاثرية واعادتها الي السودان في الوقت التي تم تحديده من قبل في مؤتمر صحفي.

كما أكد وزير السياحة والاثار السوداني علي شكره وتقديره لـلبعثة الفرنسية العاملة فى مجال الآثار فى السودان بالاضافة الي تأكيده علي أهمية دور  المؤسسات العلمية الفرنسية العاملة بالسودان وطالب بمزيد من التعاون بين الدولتين في هذه الأمور ومزيداً من المشاركة في مجالات أخري.

و أكد السفير الفرنسى فى السودان برونو أوبير عن تقديم فرنسا كل الدعم الي السودان في قطاع الاثار والسياحة أيضا.

وذكر مختصون في مجال الاثار أن تلك القطعة تعود الي عام  2000 قبل الميلاد وأنها تمثل أحدي أهم رموز الحضارة القديمة.

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*