الرئيسية / أخبار عالمية / قائد الجيش الصومالي ينجو من محاولة اغتيال في العاصمة مقديشو

قائد الجيش الصومالي ينجو من محاولة اغتيال في العاصمة مقديشو

أعلن اليوم قيادات الجيش الصومالي عن نجاة قائد الجيش الصومالي في محاولة اغتيال له قام بها مجموعة مسلحة مجهولة في وسط العاصمة الصومالية مقديشو ، حيث تم استهدافه بـسيارة مفخخة أدت الي وفاة أربعة مدنيين  وجندى وفقاً للأخبار التي تم تناقله من قبل مجموعة من الصحف الأجنبية والعربية.

وفي بيان لاحق أعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤليتها عن الحادث التي تم استهدف قائد الجيش الصومالي محمد جامع ارفيد ، مؤكده أن هذه العملية لن تكون الأخيرة ، ويذكر أن قائد الجيش الصومالي الذي نجي اليوم من عملية اغتيال محتمله كان قد تم تعينه من الرئيس الصومالي يوم الخميس الماضي.

وأعلنت من جانبها حركة الشباب الومالية المصنفة دولياً ضمن أكثر الجماعات الارهابية خطورة عن رفضها لتعيين قائد الجيش الجديد ، وأعلنت عن اعتزامها القيام بالعديد من العمليات التي تعبر من خلالها عن رفضها لهذه التعينات التي أحدثها الرئيس في الجيش الصومالي.

وأكد العديد من شهود العيان أن هذه العملية حدثت علي مقربة من وزارة الدفاع الصومالية ، وأن هناك العديد من الاصابات التي تم شفائها جميعاً وخروجها من المستشفيات ، وأدت العملية الي وفاة أربعة مدنيين وجندي من ابناء الجيش.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*