الرئيسية / أخبار السودان / الرئيس المصري يتحرك لنزع فتيل الأزمة مع السودان من خلال لقاءات سياسية متنوعة

الرئيس المصري يتحرك لنزع فتيل الأزمة مع السودان من خلال لقاءات سياسية متنوعة

شهدت الساعات القليلة الماضية مجموعة من التصريحات المتضاربة بين وسائل الأعلام المصرية والسودانية ومشادات امتدت الي شتائم وسخرية بين ابناء دولتي الجوار السودان ومصر ، وذلك بسبب تصريحات وزير اعلام السودان عن سودانية فرعون مصر ، هذا ما لم يقبله أبناء الشعب المصري ، بالاضافة الي توتر العلاقات التي نشب ايضا بسبب زيارة الشيخة موزة القطرية والدة حاكم قطر بسبب كتابتها عبارة السودان أم الدنيا.

ومن جانبه أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية عن غضبه من مثل تلك التصريحات التي تفسد علاقات الدولتين التاريخية ، مشدداً عن أن تلك التصريحات المتضاربة بين وسائل الأعلام لابد أن تتوقف بأقصي سرعة ، مؤكداً علي أن السودان دولة الجوار لا يمكن افساد العلاقات معها بمثل تلك التصرفات الصغيره علي حد تعبيره.

حيث طالب السيسي من السلطات المصرية المتمثلة في مجموعة من الجهات المختلفة بضرورة التحكم في مثل تلك التصريحات لنزع فتيل الأزمة التي لا سبب لها.

وجاءت أهم تلك الخطوات اتصال مباشر بين وزير الخارجية المصري، سامح شكري بنظيره السوداني إبراهيم غندور لشرح أسباب تلك التصريحات وغضب بعض ابناء الشعب المصري ، ثم خروج بيان مشترك بين الوزيرين تم التأكيد فيه علي انعقاد جلسة مشاورات بين الجانبين في ابريل المقبل من اجل مناقشة جميع وجهات النظر المختلف عليها بين البلدين وحل مثل تلك الأزمات الصغيره.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*