الرئيسية / أخبار عالمية / مشار يرحب بدعوة سلفا كير للحوار الوطني ويشترط
سلفاكير
رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت

مشار يرحب بدعوة سلفا كير للحوار الوطني ويشترط

رحب المتحدث باسم المعارضة الجنوبية المسلحة بقيادة مشار، مناوا بيتر قاتكوث بدعوة رئيس جمهورية الجنوب سلفا كير لإجراء حوار وطني، لكنه رهن ذلك بتهيئة المناخ أولاً وبرعاية من وسطاء الإيقاد والمجتمع الدولي. وقال قاتكوث لـ (راديو تمازج) إن دعوة كير لإجراء حوار وطني والمطالبة بالمسامحة من قبل الشعب يعني الاعتراف بالخطأ، وذلك بادرة جيدة من قبل الرئيس، مضيفاً أن الخطاب قد يمهد لحوار جاد في الجنوب، ورهن قاتكوث نجاح الدعوة بإجراء حزمة من الإجراءات لتهيئة المناخ من بينها إتاحة الحريات العامة والسماح للمواطنين بحرية الحركة وللمنظمات الإنسانية بتوصيل المساعدات للمتأثرين بالصراع، وإشراك جميع المكونات وخاصة الأحزاب السياسية. ورهن مشاركة الحركة الشعبية في المعارضة في الحوار بتبني طرف ثالث مثل (الإيقاد) أو المجتمع الدولي الحوار، واستبعد قاتكوث دخولهم في حوار مع الحكومة بدون رعاية من طرف ثالث، في إشارة إلى تجدد المواجهات بين الحكومة والمعارضة أخيراً في يوليو الماضي.ومن جهته قال زعيم كتلة الأقلية في البرلمان القومي ورئيس حزب التغيير الديمقراطي، أونيوتي أديقو نيكواج، إن مبادرة كير خطوة من أجل إجراء حوار وطني جامع لجميع الأطراف من أجل إنهاء الحرب في البلاد. وأضاف أديقو أن الخطوة تمثل مبادرة جادة يحتاجها الجميع لحل مشكلات جنوب السودان، مبيناً أن الخطوة المهمة هي أجندات الحوار ومخرجاته للدفع بتنفيذ اتفاقية السلام، مبيناً أن أجندات الحوار يجب أن تأتي من الشعب. وبشأن دعوة كير للمسامحة قال أديقو إن من يطلب المسامحة من الشعب يجب أن يعترف بالأخطاء التي ارتكبها وهل هذه الأخطاء مقبولة لدى الشعب أم لا، حتى يعمل على وقف الأخطاء، لأنه لا يمكن مسامحة شخص بدون الاعتراف بأخطائه.
الانتباهة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*