الرئيسية / أخبار السودان / البشير يشن هجوم علي الصادق المهدي ويصفه بالمتخاذل

البشير يشن هجوم علي الصادق المهدي ويصفه بالمتخاذل

شن الرئيس السوداني عمر البشير، يوم الجمعة، هجوماً مبطناً على رئيس حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي وطالب أمام حشد وسط البلاد، المواطنين بعدم الاستماع لمن وصفهم بالمخذلين بالخارج.

وقال البشير الذي خاطب لقاءً جماهيريا بمحلية المناقل في ولاية الجزيرة “ما تسمعوا كلام الناس المخذلين القاعدين في الفنادق وباعوا البلاد بالدولارات ويلعبون التنس ويحتفلون بعيد الميلاد”، وتابع “أهلنا قالوا ما تجربوا المجرب”.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا على نطاق واسع صورا للمهدي وهو يمارس رياضة التنس بالقاهرة، كما درج رئيس حزب الأمة على الاحتفال بميلاده سنويا.

وكان الصادق المهدي رئيسا للوزراء قبل انقلاب “الإنقاذ” بقيادة البشير في يونيو 1989.

وغادر المهدي السودان إلى فرنسا في أغسطس 2014 بعد اعتقال دام شهرا في سجن كوبر الاتحادي بالخرطوم بحري بسبب انتقادات وجهها إلى قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات، قبل أن يعود ويستقر بالقاهرة بعد توقيع إعلان باريس.

إلى ذلك تعهد البشير بربط مناطق مشروع الجزيرة بالطرق المعبدة وتوفير مياه الري للحواشات كافة، مشيراً إلى أن أهل الجزيرة شركاء في إدارة المشروع والانتاج.

ووجه بإعادة تأهيل مشروع الجزيرة وشدد على أهمية تنظيم الدورة الزراعية لتسهيل العمليات الفلاحية والمحافظة على الأرض.

وأصدر الرئيس البشير، يوم الخميس، قرارا بإعادة تشكيل مجلس إدارة مشروع الجزيرة، أكبر مزرعة مروية تحت إدارة واحدة بأفريقيا، وعزز التشكيل الجديد صلاحيات حكومة ولاية الجزيرة لأول مرة بتعيين الوالي رئيسا مناوبا لمجلس الإدارة.

ويواجه مشروع الجزيرة صعوبات تجعل استمراره على المحك نتيجة سنوات من الإهمال الحكومي وسوء الإدارة، وتسبب تردي المشروع في إنهيار المرافق الحيوية بولاية الجزيرة، التي يقطنها نحو 3,7 مليون نسمة.

وامتدح البشير جهود والي الجزيرة في مشروعات التنمية المختلفة وافتتح طريق “الشكينيبة ـ المناقل” وعددا من الطرق الداخلية والمدارس.

كما تعهد الرئيس خلال مخاطبته حشدا آخر بمحلية القرشي بتوفير الخدمات الصحية والرعاية الأولية للأمهات والأطفال والزامية التعليم الأساسي وتوفير مياه الشرب الصحية. وافتتح طريق “المناقل ـ القرشي ـ الأعوج”

وأشاد بجهود والي الجزيرة محمد طاهر إيلا في مشروعات التنمية، قائلا: “قلعناهو ليبني ولاية الجزيرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*