الرئيسية / أخبار السودان / الحوار الوطني: خلاف حول حل الأمانة العامة للحوار

الحوار الوطني: خلاف حول حل الأمانة العامة للحوار

نشبت خلافات بين الأمانة العامة للحوار واللجنة التنسيقية العليا بسبب إعلان الأمين العام للحوار بروفيسور هاشم على سالم حل الأمانة العامة وتسليم المخرجات والعهد إلى رئاسة الجمهورية، فيما تجتمع اللجنة التنسيقية العليا للحوار مع الرئيس البشير خلال الايام القادمة لمتابعة تنفيذ مخرجات الحوار.
وانتقد المتحدث باسم اللجنة التنسيقية العليا د.عثمان أبو المجد إعلان حل الأمانة العامة باعتبار أن اللجنة التنسيقية العليا هي صاحبة القرار في حل الأمانة العامة وليس بروفيسور هاشم، واتهم أبو المجد بروفيسور هاشم بأنه يخالف ما تم الاتفاق عليه في اللجنة التنسيقية العليا. وتساءل أبو المجد عن مالية الحوار وما صرف منها وما هو المتبقي. وووصف إعلان حل الأمانة العامة هو مخرج لهاشم للهروب من الإخفاقات والإتهامات وتفادي للمساءلة.
ومن جهته قال نائب مقرر الأمانة العامة أحمد محمد علي إن بروفيسور هاشم قرر حل الأمانة العامة، لكن أعضاءها اعترضوا على ذلك بعد رفض لجنة “7+7” للحوار الوطني حلها قبل تشكيل آلية تنفيذ الحوار.
وذكر نائب المقرر أن الأمانة العامة واصلت علمها وكونت لجنتين إحداهما لحصر الوثائق والأخرى لإعداد تقرير الأمانة.
وفي رده على سؤال حول إمكانية قبول الأمين العام للحوار كعضو بآلية “7+7″، قال أبو المجد ” لن نسمح له بدخول الآلية ولن يحضر اجتماعاتها بصفة مراقب”.

الجريدة.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*