الرئيسية / أخبار السودان / اخبار السودان – إنسحاب جنوب إفريقيا من المحكمة الجنائية الدولية بسبب البشير
أخبار السودان - الرئيس السوداني عمر البشير

اخبار السودان – إنسحاب جنوب إفريقيا من المحكمة الجنائية الدولية بسبب البشير

شبكة المقرن – اخبار السودان

تقدمت حكومة جنوب إفريقيا رسمياً للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، انسحابها من المحكمة الجنائية الدولية، المختصة بمحاكمة الأفراد المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، منفذة تهديدها بالإنسحاب من المحكمة بعد الجدل الذي أثاره رفضها توقيف رئيس الجمهورية عمر البشير، خلال زيارته لها مؤخراً.
ومن جانبه أكد وزير العدل الجنوب إفريقي مايكل ماسوتا، إنه بناءاً على الاجراءات المعمول بها فان بريتوريا “أعلنت خطياً للامين العام للأمم المتحدة انسحابها” من المحكمة الجنائية الدولية. ويدخل القرار حيز التنفيذ بعد مرور عام “من تاريخ استقبال” الرسالة التي وجهتها جنوب إفريقيا للأمم المتحدة الأربعاء، بحسب ما أوضح الوزير في مؤتمر صحافي.
وفي السياق اتهم وزير العدل الجنوب إفريقي، أمس، المحكمة الجنائية الدولية بأنها “تفضل بالتأكيد استهداف قادة في إفريقيا واستبعاد الباقين الذين عرفوا بارتكاب هذه الفظاعات في أماكن أخرى” خارج إفريقيا.
وكانت سلطات بريتوريا وجدت نفسها في 2015، في قلب جدل كبير بمناسبة زيارة الرئيس السوداني لجوهانسبورغ للمشاركة في قمة الاتحاد الافريقي. ورفضت حكومة بريتوريا حينها توقيف البشير الملاحق من المحكمة الجنائية بتهم جرائم إبادة وضد الإنسانية وحرب في دارفور (غرب السودان) التي تشهد حربا أهلية منذ أكثر من عشر سنوات.
وأعلنت جنوب إفريقيا بصورة رسمية يوم امس الجمعة أنها قررت الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية ما يوجّه ضربة للمحكمة المتعثرة التي أنشئت لمحاكمة أسوأ الجرائم المرتكبة حول العالم، بعد الجدل الحاد العام الماضي الذي تلى رفض بريتوريا توقيف الرئيس السوداني عمر البشير.
ويأتي القرار عقب خلاف مع المحكمة العام الماضي عندما سمحت جنوب إفريقيا للرئيس السوداني بزيارتها لحضور قمة الاتحاد الإفريقي، رغم أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت بحقه مذكرة اعتقال.
وقالت جنوب إفريقيا إنه يتمتع بحصانة بوصفه رئيس دولة عضو في الاتحاد.
وصرح وزير العدل مايكل ماسوثا للصحفيين في بريتوريا بأن المحكمة “تحد من قدرة جنوب إفريقيا على الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بمنح الحصانة الدبلوماسية”، موضحاً أن بريتوريا “أعلنت رسمياً للأمين العام للأمم المتحدة انسحابها” من المحكمة.
وجنوب إفريقيا من الدول الموقعة على ميثاق المحكمة التي تطالب باعتقال البشير بتهم ارتكاب جرائم تتعلق بالنزاع في إقليم دارفور السوداني.
وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في بيان عقب انتشار أنباء عن عزم بريتوريا الخروج من المحكمة سابقاً إن “انسحاب جنوب إفريقيا المقترح من المحكمة الجنائية الدولية يظهر تجاهلاً مذهلاً للعدالة من دولة اعتبرت رائدة عالمية في المحاسبة على جرائم فظيعة”.
وأضافت: “من المهم بالنسبة لجنوب إفريقيا والمنطقة وقف هذا التوجه، والحفاظ على إرث جنوب إفريقيا بالوقوف مع ضحايا الفظاعات الجماعية والذي اكتسبته بصعوبة”.
وفي وقت سابق من هذا الشهر أعلنت بوروندي أنها ستنسحب من المحكمة، كما ألمحت كل من ناميبيا وكينيا لاحتمال القيام بذلك كذلك.
وتقول بعض الحكومات الإفريقية إن المحكمة الجنائية الدولية التي تأسست عام 2002 أظهرت انحيازاً ضد قادة القارة.
هافنغتون.
نشر بقية اخبار السودان على صفحات موقعنا شبكة المقرن, متابعة طيبة.

تعليقات الفيسبوك

تعليق واحد

  1. كلام صح يا جنوب افريقيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*