تمكن فريق الهلال السوداني من تحقيق فوز عريض له علي حساب منافسه المريخ كوستي متذييل الترتيب في الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم للموسم 2016 حتى الان وإكتسح شباك الاخير بستة أهداف نظيفة ضمن منافسات الاسبوع الخامس والعشرون من بطولة الدوري السوداني ليستعيد بهذا الإنتصار صدارة البطولة.
سجل أهداف الهلال كل من صهيب الثعلب هدفين في الدقيقتين 7 و15، ومحمد أحمد بشة في الدقيقة 36، وهدفين لمدثر كاريكا في الدقيقة 48 و88 وعماد الصيني في الدقيقة 85.
وغيّر المدير الفني للهلال بلاتشي الروماني في تشكيل الفريق فأشرك الطاهر الحاج في الظهير الأيمن وصانع الألعاب الموهوب صهيب الثعلب وعاد للمحور نصر الدين الشغيل وغاب صانع الألعاب شوبولا لأول مرة منذ انطلاق الدور الثاني.
ومنذ البداية فرض الهلال أسلوبه وقدم شخصية فنية قوية وهاجم بقوة من جميع الجوانب حتى نجح الثعلب في وضعه في المقدمة بهدفين في الدقيقتين 7 و15، وجاء الأول بتسديدة قوية وخادعة لحارس المرمى.
واختتم بشة الشوط الأول بالهدف الثالث للهلال بهدف مدوٍ سدده بطريقة دائرية مستفيدا من ركلة زاوية وصلته وهو وداخل الصندوق في الدقيقة 36.
ولم يمهل الهلال ضيوفه سوى ثلاث دقائق حتى أحرز الهدف الرابع عن طريق مدثر كاريكا مستفيدا من هفوة لدفاع المريخ الذي فشل في تشتيت الكرة فتسلمها كاريكا وتقدم بها للمرمى وسدد بقدمه اليسرى على يمين الحارس.
وأجرى الهلال عدة تعديلات قضت بخروج حسين الجريف الدفاع ودخول سيف مساوي قائد الفريق الذي غاب 4 مباريات بالدور الثاني، وفي الوسط خرج كل من بشة وأبو عاقلة ودخول وليد علاء الدين وعماد الصيني.
وفي الدقيقة 80 أضاع الزيمبابوي إدوارد سادومبا فرصة انفراد كامل حين واجه المرمى وهو في وضع مريح وسدد كرة زاحفة لحظة خروج الحارس ولكنها مرت جوار القائم.

أخبار الهلال السوداني .. سيطرة الهلال علي مجريات المباراة وإستعادة صدارة الدوري السوداني

وإستطاع نادي الهلال السوداني من تحقيق إنتصاره في تتويج سيطرته بالهدف الخامس عن طريق الصيني الذي استفاد من تسديدة بارعة للثعلب في المرمى ولكن الكرة ارتدت من الأعلى القائم الأيمن فتابعها الصيني من داخل الست ياردات في المرمى في الدقيقة 85.
وتمكن اللاعب الشاب مدثر كاريكا من هز شباك الخصم للمرة السادسة ويحرز الهدف السادس في المباراة من كرة بذل فيها الثعلب مجهودا مقدرا حين أعاد من طرف الملعب إلى قبل الملعب لوليد علاء الدين الذي لعب مرر كرة مباشرة لكاريكا في عمق دفاع المريخ فاستلم مستديرا وتخلص بمهراة من قلب الدفاع وواجه المرمى وسدد بيسراه مضيفا هدفه الشخصي الثاني.
وبهذه النتيجة رفع الهلال رصيده إلى 62 نقطة في الصدارة بفارق نقطة عن المريخ، وتجمد المريخ كوستي عند 14 نقطة في ذيل الترتيب.