الرئيسية / أخبار السودان / عناوين الصحف السودانية اليوم الجمعة الموافق 27 مايو 2016 – الحكومة تبدا بتوفير السكر بالمساجد
الصحف السودانية
عناوين الصحف السودانية

عناوين الصحف السودانية اليوم الجمعة الموافق 27 مايو 2016 – الحكومة تبدا بتوفير السكر بالمساجد

متابعي نشرة عناوين الصحف السودانية أسعد الله صباحكم بكل خير وجمعة مباركة تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال, نتابع معكم اليوم أهم وآخر الخطوط الرئيسية التي تناقلتها صحف الخرطوم الصادرة هذا الصباح والتي إهتمت بإبراز الشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعى جولة جديدة اليوم الجمعة الموافق 27 مايو 2016.

نتابع في هذه الجولة عناوين صحيفة أخبار اليوم من أبرز العناوين البدء في تنفيذ خطة توزيع السكر للمواطنين عبر اللجان التعاونية بالمساجد, ومقاطعة الوفد الصحفي للخارجية لتغطية مباحثات اللجنة السودانية المصرية.

المزيد من التفاصيل تتابعها عبر صفحات الصحف السودانية

أخبار اليوم:

وزير الماليةبعد لقاء مسؤول بالخزانة الامريكية: واشنطن لا زالت تتحدث عن العقوبات ويجب التوضيح للمتعاملين معنا بالدولار

النائب الاول يفتتح مدينة الديوم الرياضية ويشيد بجهود جهاز الامن والمخابرات الوطنى

ولاية الخرطوم تشرع فى توزيع السكر للمواطنين عبر التعاونيات اليوم

وزير المالية السعودى يجتمع مع وزير الاستثمار

صحفيو الخارجية يقاطعون تغطية مباحثات اللجنة السودانية المصرية

الرياض والخرطوم تبحثان المشاكل و العقبات المترضة مستثمرين سعوديين بالسودان

التغيير:

الخرطوم تشرع اليوم في توزيع السكر بالمساجد
“اصحاب العمل” يهددون باللجوء للدستورية بشأن قانون الضمان
بركات يؤكد مواصلة ترتيبات المؤتمر العام للاتحادي
نائبة رئيس البرلمان: التعليم منهار بسبب شح التمويل
صحفيو الخارجية يقاطعون تغطية المباحثات السودانية المصرية
حميدة يدشن اعمال البناء بمستشفى الراجحي بتكلفة 2،800 مليون دولار

الرأى العام:

الخرطوم تبدأ اليوم توزيع السكر زنة 10 كيلوجرام بــ (71) جنيه
اجتماع تاريخى لدينكا نقوك والمسيرية بالخرطوم
الخارجية تنتقد بنود صرف يوناميد واهمالها جوانب ارساء السلام
نائبة رئيس البرلمان: المدارس الخاصة وراء ازدياد الفاقد التربوي
السيسى: بقاء المعسكرات بدارفور يعنى ان القضية لا تزال تراوح مكانها
تعاون سوداني بريطاني لمكافحة عمليات التهريب والاتجار بالبشر

الوطن:

توجيه رئاسي بسداد مستحقات مزارعى الجزيرة
صحفية سودانية تفوز بجائزة مرموقة بدولة الامارات
السعودية: راضون عن خطوات السودان لجذب استثماراتنا

الانتباهة:

وفد سوداني رسمى يتعرض لحادث سير باثيوبيا
مليار و 245 مليون دولار لعام 2016 .. 1.9 مليار دولار ميزانية اليوناميد لعام 2017
الخارجية: 4 بنود لا تجد دعماً من البعثة والصرف على القوات و الصيانة و الاكل

السوداني:

رئاسة الجمهورية تجيز توسعة الهيكل القيادي للشرطة

الصحافة:

فى اولى تجاربة الاعدادية الدولية وبحضور جمهور كبير ..
الهلال يقدم اوراق اعتماده امام ضيفه سان جورج الاثيوبي ويتعادل سلبا
شيبوب يتألق وسادومبا يبدع
صهيب يفعل العجب
الاثيوبي حافظ على شباكه رغم النقص.

إنطلاقة مؤتمر للسلم الاجتماعي بعاصمة جنوب دارفور في غياب قبيلة (المعاليا)

إنطلقت في نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، الخميس جلسات مؤتمر السلم الاجتماعي، برعاية السلطة الإقليمية لدارفور في محاولة للسيطرة على الصراعات القبلية باقليم دارفور، لكن ممثلو قبيلة المعاليا التي تنازع الرزيقات في أطول صراع من نوعه تغيبوا عن الجلسة عناوين الصحف السودانية.
وشارك في فاتحة الجلسات ما لا يقل عن 1000 مشارك من رموز الادارة الأهلية في ولايات دارفور الخمس بينما تعذر وصول وفد قبيلة المعاليا من ولاية شرق دارفور لعدم توفير السلطة الإقليمية الطيران لنقل الوفد الي مكان الموتمر.

وفي متابعات عناوين الصحف السودانية الصادرة صباح اليوم حمل عمدة قبيلة المعاليا حامد محمدي بشار رئيس السلطة الاقليمية مسؤولية ابعاد وفد القبيلة عن المشاركة في المؤتمر.

وقال لـ(سودان تربيون) انهم استعدوا منذ يومين للمشاركة في جلسات المؤتمر، لكنهم لم يتمكنوا من المشاركة بسبب فشل السلطة الإقليمية في ارسال طائرة تقلهم الى نيالا.

وأوضح ان جميع المشاركين من القبيلة تجمعوا بمحلية “أبوكارنكا” ليتم ترحيلهم الى مقر الاجتماع.

وشدد محمدي على أنهم غير معنيين بالمؤتمر ومخرجاته ما لم يشارك وفد المعاليا، وقال ان القبيلة منحت السلطة الاقليمية فرصة حتى صبيحة الجمعة لنقل الوفد واشراكه في نقاش جميع الإشكالات التي تجري بين القبائل وحلولها، لافتا الى أهمية مشاركتهم لحل اكبر مشكلة قبلية بين الرزيقات والمعاليا في ولاية شرق دارفور.

وشكك محمدي في تورط بعض الجهات بالتنسيق مع نافذين في السلطة الإقليمية لدارفور لتغييب وفد قبيلة المعاليا عمدا عن المشاركة في المؤتمر لاستمرار النزاع القبلي في شرق دارفور.

الى ذلك اتهم رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني سيسي الحكومة بعدم الجدية، في تطبيق القانون وفرض هيبة الدولة مما ساعد على انتشار الصراعات القبلية على نحو وصفه يالفظيع.

وقال إن النزاعات القبلية اصبحت أكبر مهدد أمني، حل مكان نشاط الحركات المسلحة خاصة بعد تكوين تكتلات قبلية تحارب بعضها البعض في ظل انتشار الأسلحة الفتاكة بأيدي القبائل.

ودعا سيسي لدى مخاطبته فاتحة جلسات مؤتمر السلم الاجتماعي الدولة الى دعم الادارات الأهلية وتأهيلها لتحمل مسؤوليتها تجاه الانفلاتات القبلية لحقن دماء الأبرياء وحفظ ممتلكاتهم، والعمل على حل القضايا القبلية وفقا للاعراف والتقاليد المتوارثة في دارفور.

واشار سيسي الى انتهاء أجل السلطة الإقليمية في يوليو القادم، موضحا أن مبانيها بمدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور ستتحول الى مستشفى خدمة لمواطن دارفور، ونوه الى أهمية وضع حد لمخيمات النزوح المنتشرة في الإقليم مبينا أنها تعبر صراحة عن عنوان حقيقي للأزمة في دارفور شبكة المقرن – الصحف السودانية.

تابع عناوين الصحف السودانية يوماً عبر شبكة المقرن.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*