الرئيسية / أخبار السودان / أخبار السودان اليوم جديد تداعيات احداث غارة هيبان السبت 14 مايو 2016
أفضل فنادق الخرطوم السودان

أخبار السودان اليوم جديد تداعيات احداث غارة هيبان السبت 14 مايو 2016

شبكة المقرن – نلتقيكم اليوم السبت 14 مايو 2016 لتسليط الضوء على أخبار السودان اليوم ويسعدنا ان نتابع معكم التفاصيل والاخبار التي ترد إلينا طوال اليوم في هذه المساحة نرصد لكم تفاصيل الوقفة الإحتجاجية على ضحايا غارة هيبان بمسجد الأنصار في أمدرمان, ونتابع كذلك ما قاله خطيب مسجد الخرطوم الكبير حول مصر وأنها ليست خطاً أحمراً لإحتلال حلايب السودانية, نلفت إنتباهكم إلى أن الاخبار من موقعنا نعمل على تحديثها بإستمرار لموافاتكم بالجديد على رأس كل ساعة طوال اليوم متابعة طيبة.

في متابعة أخبار السودان اليوم شهدت ساحات مسجد الأنصار بأمدرمان منطقة ود نوباوي وقفة إحتجاجية عقب صلاة الجمعة وذلك تضامناً مع ضحايا الغارات الجوية التي نفذها سلاح الجو السوداني وراح ضحيتها 6 أطفال في مدينة هيبان بولاية جنوب كردفان بحسب ما نقلته الحركة الشعبية من أخبار.

ورفع المحتجون عقب صلاة الجمعة لافتات وصورا للأطفال الضحايا داخل أسوار المسجد وفي المناطق المحيطة به، وخاطب المحتجين نجل الصادق المهدي “صديق”، وسط ملاحقات عقب الوقفة الاحتجاجية طالت بالإعتقال بعض الناشطين والناشطات وأثناء خطبة الجمعة تطرق خطيب المسجد نائب الأمين العام لهيئة شؤون الأنصار آدم أحمد يوسف، لما أسماه بـ “المذبحة البشعة” والجرائم التي أرتكبت في حق الأطفال الأبرياء وأشار إلى أن الصور التي تناقلتها وسائل الإعلام لجثث أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 و5 و10 سنوات.

وفي سياق آخر هاجم خطيب مسجد الخرطوم الكبير يوم أمس الجمعة  مصر وقال إنها ليست خطاً أحمراً طالما “تحتل عسكريا” مثلث حلايب الحدودي وهاجم بشدة الإعلام المصري قائلا إنه يمارس “السفه” حيال ملف الحدود بين السودان ومصر فيما انتقد إمام وخطيب المسجد كمال رزق سياسة وإدارة وزير الخارجية إبراهيم غندور والحكومة السودانية في تعاملها مع ملف حلايب، مشيرا الى أن الجانب المصري احتل المنطقة بالقوة وقال إمام وخطيب المسجد الكبير رزق في خطبة الجمعة إن “حلايب محتلة احتلالا، ويأتي وزير الخارجية ويقول إن مصر خطا أحمر وحلايب لا يجب أن تكون شوكة في العلاقة بين السودان ومصر على حد تعبيره.

شبكة المقرن.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*