الرئيسية / أخبار السودان / أقوال الصحف .. عناوين الصحف السودانية .. السبت 9-4-2016 تحذيرات من توقف شركات التأمين في السودان

أقوال الصحف .. عناوين الصحف السودانية .. السبت 9-4-2016 تحذيرات من توقف شركات التأمين في السودان

متابعة جديد أقوال الصحف السودانية اليوم السبت 9 أبريل 2016 .. عناوين الصحف السودانية .. السبت 9-4-2016 تحذيرات من توقف شركات التأمين في السودان, نقدم لكم أهم ما جاء من أخبار وعناوين رئيسية في صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم, الصحافة السودانية هذا الصباح – إهتمت بموضوعات متنوعة تهتم بالشأن السوداني؛ أهم ما ورد من أنباء اليوم, أقوال الصحف هذا الصباح.

صحيفة أخبار اليوم تحدثت حول تحذيرات من خبير قانوني بخروج شركات التأمين من السوق بالسودان بسبب الزيادات الاخيرة على دية القتل الخطا لأكثر من 800%, ودعوات لإيقاف مظاهر الإحتفالات بولاية الخرطوم, وتصريحات الجيش السودان حول إستيلائه على آخر معاقل عبدالواحد بجبل مره.

أخبار اليوم:

خبير قانونى يحذر من خروج شركات التأمين من السوق
الترويكا ترحب بتوقيع الحكومة على خارطة الطريق وتحث الحركات المسلحة وحزب الأمة للمصادقة على الوثيقة
دعوة لايقاف الحتفالات بولاية الخرطوم
الحركة الاسلامية تنظم ملتقى الهجرة الى الله بمحلية وادى حلفا
الخلافات تعصف بالحزب الشيوعى وتبادل الاتهامات بين القيادات والأعضاء

التغيير:

السودان يفي بالتزاماته المالية للصناديق العربية
اجتماع حاسم بين نجلي “الميرغني” بالقاهرة
انخفاض الأسعار يهدد بإعسار 1769 مزارع بطاطس
تشريعي الخرطوم : نراقب تأمين الغذاء للمواطنين
الجيش يسيطر على آخر معاقل عبد الواحد بجبل مرة

الرأى العام:

معلومات خطيرة عن تورط الجيش الشعبي في المتاجرة بأعضاء بشرية
الجيش يستولى على “سرونق”آخر معاقل عبد الواحد بجبل مرة
مصر والسعودية يوقعان اتفاقية لاقامة جسر عبر البحر الأحمر
(شيكان للتأمين) تقترح التدرج في رفع قيمة الدية

ألوان:

(الجيش) يحرر آخر معاقل (عبد الواحد) ويحكم قبضته على (جبل مره)
معلومات عن تورط قطاع الشمال في تجارة الاعضاء البشرية
جوبا: إستئناف الإجتماعات مع الخرطوم عقب تشكيل الحكومة الجديدة
الوطني: باب الحوار مفتوح والإتصالات مستمرة مع الممانعين

الأهرام اليوم:

اتساع الخلافات وسط الحزب الشيوعي
عودة حركات مسلحة للمشاركة في الحوار الوطني
ولاة دارفور: اكتمال كافة الترتبات لإجراء الاستفتاء الإداري
تزايد اعداد الفارين إلى السودان بسبب نقص الغذاء من الجنوب

آخر لحظة:

الكشف عن تورط الجيش الشعبي في تجارة الأعضاء البشرية بكاودا
مجلس الأمن يمدد العقوبات على جنوب السودان
مؤتمر عام لجمع السلاح بدارفور بعد شهرين
رزق يطالب الحكومة بفرض الحجاب في الجامعات

اليوم التالي:

مجلس الأمن يمدد العقوبات على جنوب السودان
ولاة دارفور: اكتمال ترتيبات إجراء الاستفتاء الإداري
عصام البشير: رفع قيمة الدية سيقلل من إزهاق الأرواح
الاحتلال الاسرائيلى يفرج عن خطيب المسجد الأقصى

الانتباهة:

بتنسيق بين قطاع الشمال ومنظمات.. بيع الاعضاء البشرية في كاودا
الجيش يدك اخر معاقل عبد الواحد.. تفارير: سلفا ومشار خاضا 88 معركة
الرئيس: خروقات جوبا تطلبت اجراءات لفرض الانضباط
رزق يطالب بفرض الحجاب بالدولة
جسر يربط السعودية مع مصر

الصيحة:

الجيش يبسط سيطرته على جبل مرة بالكامل
معلومات عن تورط ( الجيش الشعبي) في تجارة الاعضاء بكاودا
الصادق الهادي: المهدي حول حزب الامة لــ(معلق رياضي)
شيكان تحذر من انهيار سوق التامينات بعد رفع قيمة الدية
خطيب المسجد الكبير: المراة دون حجاب جيفة تمشي على قدمين

المجهر السياسي:

الجيش يسيطر على آخر معقل لحركة ( عبد الواحد) في جبل مرة
بص سياحي يدهس عربة ( كلك) ويصرع جميع ركابها بالرهد
قطبي المهدي: اتوقع ان يواجه الشعبي بعد رحيل الترابي نفس مصير الحزب الشيوعي
مدير راضي ( الجزيرة ابا) ال المهدي: لم يتنازلوا حتي الان عن الملكية

السوداني:

الجيش يدمر مخازن السلاح بــ(كاودا) ويحرر عدة مناطق
البشير: وضعنا احتياطاتنا لمنع تسلل الجماعات الارهابية للبلاد
المهدي: محو الاخوان المسلمين من مصر مستحيل
مؤتمر عام لجمع السلاح بدارفو قبل انتهاء السلطة الاقليمية
الجيش يدخل اخر معاقل عبدالواحد بجبل مرة.

الصحف السودانية: جنوب السودان يدعو الحكومة السودانية لإلغاء أحكام إعدام 22 من رعاياها

دعت حكومة جنوب السودان الرئيس السوداني عمر البشير لاستخدام سلطاته بالعفو عن 22 من رعايا جنوب السودان حكمت عليهم محكمة السودانية الأربعاء الماضي بالإعدام لمشاركتهم في القتال ضمن حركة دارفور مسلحة.

وقضت المحكمة بالاعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة 22 من مواطني جنوب السودان، كانوا يقاتلون في وقت سابق مع حركة العدل والمساواة السودانية بقيادة بخيت عبد الكريم دبجو قبل ان ينضم الأخير الى اتفاق سلام الدوحة ويحصل مع مقاتليه على عفو رئاسي عام.

وقال نائب وزير الخارجية بجنوب السودان بيتر بشير بندي إن حكومته طلبت تدخل الرئيس البشير لاستخدام سلطته كرئيس للدولة والعفو عن المدانين بإلغاء عقوبة الإعدام والسجن بحق 25 شخصا من جنوب السودان.

وقال لـ “سودان تربيون”: “نحن نتحدث إلى السلطات السودانية للإفراج عن هؤلاء المواطنين.. نطلب من الرئيس السوداني على وجه الخصوص التدخل في هذا الموضوع ونأمل أنه سيرد بايجابية”. وتابع “نحن نعلم أنه لن يفعل لأن الشعب السوداني والرئيس عمر البشير على وجه الخصوص عطوف”.

وانضم المدانون لحركة العدل والمساواة السودانية حين كانت تحت قيادة زعيمها الراحل خليل ابراهيم، ثم انشقوا عنها والتحقوا بفصيل دبجو، الذي وقع اتفاق سلام مع الحكومة السودانية في أبريل 2013، وسلموا اسلحتهم للاستخبارات العسكرية السودانية، بعد أشهر من توقيع اتفاق سلام الدوحة، وبحسب افادات المحكومين فإنه جرى تجميعهم بمعسكر، بمنطقة جديد السيل، القريبة من الفاشر، عاصمة شمال دارفور.

ووفقا للسلطات السودانية، فإنه تم العثور على 25 مواطنا من جنوب السودان في وقت لاحق من قبل مفتشي القوات المسلحة السودانية وجرى اعتقالهم في فبراير الماضي بسبب جنسيتهم.

وقال الوزير إنه متفائل أن الحكومة السودانية ستطلق سراح المدانين، “لأنها ستتفهم الظروف التي دفعت الضحايا ليكونوا جزءا من متمردي حركة العدل والمساواة”.

من جانبه أكد سفير جنوب السودان لدى الخرطوم ميان دوت وول، لـ “سودان تربيون” أنه بدأ يتحدث مع الحكومة السودانية نيابة عن حكومته بعد تلقي توجيهات من الرئيس سلفا كير ميارديت، بالسعي للحصول على تدخل الرئيس البشير.

وقال السفير إنه على اتصال مع أسر المدانين والسلطات السودانية، مؤكدا أنه أجرى محادثات مع المسؤولين والمؤسسات ذات الصلة في الخرطوم حول المسألة، موضحا أنه تم ابلاغه بأن أي تدخل من مستوى أعلى لن يحدث إلا بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية.

وكشف أن السفارة تعمل جاهدة مع محامي الضحايا للطعن في الحكم وأبدى تفاؤله بأن الضحايا يمكن أن يتم الافراج عنهم لأنه تم تجنيدهم من جانب المتمردين السودانيين الذين تم العفو عنهم من قبل الرئيس وفقا لوثيقة الدوحة للسلام في دارفور.

وقال “أنا متفائل سيتم اطلاق سراح هؤلاء الإخوة وهناك أسباب تجعلني انه سيتم الافراج عنهم.. الحكومة السودانية ليست لديها أي نوايا سيئة ضد جنوب السودان، لقد فتحت حدودها أمام مواطنينا وسمح لبعضهم بالبقاء بعد الانفصال”.

ورأى أن بعض المدانين من رعايا جنوب السودان تم اجبارهم على التجنيد ضمن صفوف متمردي دارفور، قائلا: “تم اختطافهم وإجبارهم على الانضمام”، مبينا أنه تم تجنيدهم قبل الإنفصال عندما كانوا سودانيين.

البشير و سلفاكير

ولم يتسنى الحصول على تعليق من مسؤولي حركة العدل والمساواة ـ جناح دبجو، لكن علمت “سودان تربيون” أن قيادة الحركة تدرس سبل تأمين إطلاق سراح المحكومين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*