الرئيسية / أخبار السودان / الحركة الشعبية تصد ثالث هجوم حكومي خلال شهر على “كولقو” بالنيل الأزرق
النيل الازرق مواطنون

الحركة الشعبية تصد ثالث هجوم حكومي خلال شهر على “كولقو” بالنيل الأزرق

قال متمردو الحركة الشعبية قطاع الشمال إن قواتهم في ولاية النيل الأزرق تمكنت، الخميس، من صد هجوم للجيش السوداني على جبل “كولقو”، 45 كلم جنوب غرب مدينة الدمازين ويعد الهجوم الثالث من نوعه خلال شهر.

وكان الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية ـ شمال، قد أعلن في 11 مايو الحالي صد هجومين من قوات الحكومة السودانية من ثلاثة محاور على جبل “كولقو” بمحلية “باو” في ولاية النيل الأزرق، كما أكد في 23 أبريل الماضي، صد متحرك للقوات الحكومية هاجم ذات المنطقة.

وحسب تعميم للجيش الشعبي فإن قواته على “الجبهة الرابعة قطاع جبال الإنقسنا” صدت هجوما للقوات الحكومية على منطقة “كولقو”، يوم الخميس، بدأ السادسة صباحا واستمر ست ساعات.

وزعم البيان أن القوات الحكومية تكبدت خسائر فادحة “في هذه المعركة البطولية التي نفذتها قواتنا دون خسائر من جانبنا”.

وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان “جبال النوبة”، والنيل الأزرق منذ يونيو 2011.

وأشار بيان الجيش الشعبي إلى مقتل 11 من قوات الحكومة وأورد أسماء ورتب وبيانات 5 منهم بينهم ضابطين، فضلا عن تدمير 4 سيارات محملة بـ”الدوشكا”، والاستيلاء على 10 بنادق “كلاشنكوف” وكمية من ذخائر الـ “RBG”.

وتعمل القوات المسلحة السودانية وقوات مساندة لها منذ العام الماضي ضمن عملية “الصيف الحاسم” في محاولة لإنهاء التمرد في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإقليم دارفور.

وأكد جيش الحركة الشعبية أن القوات الحكومية اضطرت للإنسحاب إلى داخل الدمازين و”خور مقنزا”.

قال متمردو الحركة الشعبية ـ شمال، إن قواتهم في ولاية النيل الأزرق تمكنت، الخميس، من صد هجوم للجيش السوداني على جبل “كولقو”، 45 كلم جنوب غرب مدينة الدمازين ويعد الهجوم الثالث من نوعه خلال شهر.

وكان الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية ـ شمال، قد أعلن في 11 مايو الحالي صد هجومين من قوات الحكومة السودانية من ثلاثة محاور على جبل “كولقو” بمحلية “باو” في ولاية النيل الأزرق، كما أكد في 23 أبريل الماضي، صد متحرك للقوات الحكومية هاجم ذات المنطقة.

وحسب تعميم للجيش الشعبي فإن قواته على “الجبهة الرابعة قطاع جبال الإنقسنا” صدت هجوما للقوات الحكومية على منطقة “كولقو”، يوم الخميس، بدأ السادسة صباحا واستمر ست ساعات.

وزعم البيان أن القوات الحكومية تكبدت خسائر فادحة “في هذه المعركة البطولية التي نفذتها قواتنا دون خسائر من جانبنا”.

وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان “جبال النوبة”، والنيل الأزرق منذ يونيو 2011.

وأشار بيان الجيش الشعبي إلى مقتل 11 من قوات الحكومة وأورد أسماء ورتب وبيانات 5 منهم بينهم ضابطين، فضلا عن تدمير 4 سيارات محملة بـ”الدوشكا”، والاستيلاء على 10 بنادق “كلاشنكوف” وكمية من ذخائر الـ “RBG”.

وتعمل القوات المسلحة السودانية وقوات مساندة لها منذ العام الماضي ضمن عملية “الصيف الحاسم” في محاولة لإنهاء التمرد في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإقليم دارفور.

وأكد جيش الحركة الشعبية أن القوات الحكومية اضطرت للإنسحاب إلى داخل الدمازين و”خور مقنزا”.

سودان تربيون

إشترك الان في الخدمة الاخبارية عبر الواتساب لتصلك آخر الاخبار بصورة متجددة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*