الرئيسية / أخبار عربية / بالصورة: الأمطار والثلوج تجتاح السعودية والاردن وفلسطين ولبنان وعدد من الدول العربية
الثلوج تغطي شوارع العاصمة الاردنية عمان
الثلوج تغطي شوارع العاصمة الاردنية عمان

بالصورة: الأمطار والثلوج تجتاح السعودية والاردن وفلسطين ولبنان وعدد من الدول العربية

تشهد منطقة الشرق الاوسط موجة حادة من البرد وتساقط للثلوج والامطار في السعودية وفلسطين وعمان ولبنان وعدد من الدول العربية الأخرى بدأت منذ أيام قليلة وقد تستمر لأكثر من أسبوع حيث تشهد معظم المناطق إنخفاض كبير في درجة الحرارة ويسود طقس شتوي حاد علي الاجواء فيما أعلنت عدد من محطات الأرصاد الجوية في هذه الدول تحذيراتها للمواطنين لتوخي الحيطة والحذر.

وأوضح خبير الأرصاد الجوية الأستاذ المشارك بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن المسند أن أجواء شمال وشرق ووسط المملكة تعرضت منذ مساء أمس الأول لموجة غبار نتيجة عاصفة «هُدى»، قد تخف في وقت لاحق، فيما من المتوقع أن تكون ذروة البرد يومي السبت والأحد في المناطق الشمالية، وفي الوسطى والشرقية ابتداء من يوم بعد غد الأحد حتى الثلاثاء، دون أي تغيير يُذكر في أجواء بقية المناطق.

توقعات بأن تستمر حالة الطقس في نفس الحال يومي الجمعة والسبت

وتوقع خبير الارصاد الجوي الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن أن تخف حدة نشاط الرياح الشمالية الباردة والمثيرة للغبار اليوم الجمعة، ومن ثم تعاود نشاطها يوم السبت، متوقعا أن تظلل شمال المملكة يومي الجمعة والسبت، وتمتد حتى تشمل منطقتي الحدود الشمالية والجوف وأجزاء من تبوك.

ونبه الدكتور عبدالله المسند من تشكل الصقيع -بإذن الله- لبضعة أيام في شمال ووسط المملكة، مهيبًا بالمزارعين والرعاة بأخذ الحيطة والحذر من تقلب هذه الأجواء، كما نبه من تساقط الثلوج الخفيفة على محافظتي طريف والقريات وما حولها يومي غد وبعد غد.

ولفت إلى أن تعرض محافظة «طريف» وما حولها لسقوط الثلوج أكثر من غيرها مقارنة بالمناطق الأخرى من المملكة، ليس لأنها مرتفعة عن سطح البحر أكثر من حائل، ولكن لأن «طريف» تقع أقصى شمال المملكة وأقربها من الكتل الهوائية الباردة جداً، وكذلك من مستوى سطح البحر التي تتشكل متزامنة مع منخفضات جوية قطبية علوية عميقة كما حالة عاصفة «هدى» الثلجية.

وأدت الحالة الجوية التي تشهدها المنطقة إلى تعطل حركة المواصلات بين المدن الرئيسية في الأردن جراء تراكم الثلوج على الطرقات، حيث توقف العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات العامة والجامعات لليوم الثاني على التوالي، كما أدى استمرار العاصفة الثلجية الى حدوث انقطاعات عديدة في شبكات الكهرباء والماء والهاتف في الأردن.

الخطوط الأردنية تعلق عدد من رحلاتها لسوء الاحوال الجوية

وقررت شركة الخطوط الجوية الأردنية إلغاء عدد من رحلاتها المغادرة من مطار عمان الدولي والقادمة إليه يوم أمس واليوم، ولم تبلغ مصادر الدفاع المدني حتى الآن عن وقوع خسائر بشرية جراء العاصفة الثلجية في الوقت الذي تضررت فيه الكثير من شبكات الطرق في الأردن.

وسجلت في شوارع عمان اختناقات ضخمة لحركة السير خصوصا في الأماكن القريبة من مراكز التسوق والمخابز.

وعلى صعيد متصل، ناشد لاجئون سوريون في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالمفرق في الأردن العالم أمس الخميس مساعدتهم بعد أن ضربت عاصفة منطقة الشرق الأوسط محملة بثلوج وأمطار غزيرة ورياح عاتية.

وألحق سقوط الثلوج والعواصف أضرارا بالغة ببعض خيام اللاجئين في مخيم الزعتري والتفت أُسر اللاجئين حول نار أشعلت للتدفئة.

ومن المتوقع أن تستمر موجة الطقس السيئ عدة أيام الأمر الذي يهدد بمزيد من الارتباك في لبنان وسوريا وتركيا والأردن وفلسطين المحتلة علاوة على قطاع غزة الذي تضرر بكامله.

كما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن راعي غنم من سوريا عمره 35 عاما وطفلا عمره ثمانية أعوام كان بصحبته لقيا حتفهما في العاصفة بالمنطقة الجبلية بين لبنان وسوريا.

وزاد الطقس السيئ الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط حاليا معاناة أهالي غزة الذين هُدمت منازلهم في الحملة العسكرية الإسرائيلية الصيف الماضي على القطاع ومحنة اللاجئين السوريين في لبنان.

ولا يزال كثير من أهالي غزة يعيشون داخل ما تبقى من أنقاض منازلهم أو في خيام أو مراكز مؤقتة للإيواء.

وفي منطقة البقاع في لبنان سقطت الثلوج بغزارة أمس الأول فهدمت الخيام التي يقيم فيها كثير من اللاجئين السوريين.

أما في مدينة صيدا الساحلية بجنوب لبنان فقد اقتلعت الرياح القوية كثيرا من لافتات الشوارع وأطاحت بالصوبات الزراعية مما أدى إلى تلف المزروعات.

من جانبها شحنت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا نحو «3» ملايين قطعة من مختلف المواد الإغاثية الشتوية المصنعة بمواصفات عالية الجودة عبر ميناء العقبة في الأردن، وميناء مرسين جنوب تركيا، وميناء طرابلس اللبناني، إلى جميع مكاتب الحملة الوطنية في كل من الأردن وتركيا ولبنان، لاستكمال توزيعها على الأشقاء السوريين، في الأردن والمنطقة الجنوبية من الداخل السوري، وتركيا والمنطقة الشمالية من الداخل السوري، إضافة للاجئين المتواجدين في لبنان.

وأوضح المدير الإقليمي للحملة في سوريا الدكتور بدر السمحان أن الحملة واصلت كامل ترتيباتها للظروف الجوية الصعبة التي تشهدها مناطق نزوح ولجوء الأشقاء السوريين حاليًا، حيث كانت هذه الظروف الجوية المتوقعة ضمن خطط الحملة الوطنية السعودية التي عملت خلال الأسابيع الماضية على توزيع المواد الإغاثية الشتوية ضمن برنامجها الموسمي «شقيقي دفؤك هدفي» على الأشقاء اللاجئين والنازحين السوريين؛ وذلك تحسبًا لهذه الظروف الجوية الصعبة والعمل على مواجهتها بتأمين احتياجاتهم الشتوية من بطانيات ومعاطف وأطقم شتوية وأطقم أطفال وغيرها.

 

ثلوج في مدينة تبوك

ثلوج في مدينة تبوك

الاردن تزيل الثلوج من شوارع عمان

الاردن تزيل الثلوج من شوارع عمان

الاطفال في فلسطين يلعبون في الثلوج

الاطفال في فلسطين يلعبون في الثلوج

الثلوج تزيد معاناة اللاجئين السوريين في لبنان

الثلوج تزيد معاناة اللاجئين السوريين في لبنان

الثلوج تغطي شوارع العاصمة الاردنية عمان

الثلوج تغطي شوارع العاصمة الاردنية عمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*