الرئيسية / أخبار السودان / الخرطوم والقاهرة تتفقان على تدشين “المثلث الذهبي”

الخرطوم والقاهرة تتفقان على تدشين “المثلث الذهبي”

الخرطوم والقاهرة تتفقان على تدشين “المثلث الذهبي”

اتفق وزير الخارجية السوداني؛ على كرتي، ونظيره المصري؛ محمد عمرو، على تدشين الإطار المؤسسي للتعاون السودان ومصر وليبيا، في إطار ما يطلق عليه ”المثلث الذهبي”، وافتتاح طريقين بريين بين القاهرة والخرطوم (قسطل- وادي حلفا) وطريق (أرقين- دنقلا).
جاء ذلك خلال لقاء بين الوزيرين والوفدين المرافقين لهما في القاهرة التي وصل إليها وزير الخارجية السوداني مساء أمس الجمعة؛ حيث التقى أيضاً اليوم الرئيس محمد مرسي ورئيس الحكومة د. هشام قنديل.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، الوزير المفوض؛ عمرو رشدي، أن المحادثات ركزت على بحث تعزيز التعاون في مجالات النقل والزراعة والبنية التحتية والاستثمار والتجارة البينية.
مزرعة تجريبية

وزير الخارجية السوداني علي كرتي في زيارة للقاهرة

واستعراض الوزيران المشروعات الزراعية المشتركة التي أقامها البلدان في الولاية الشمالية في السودان، والتي قامت وزارتا زراعة البلدين بإنشاء مزرعة تجريبية فيها بالفعل، على مساحة 10 آلاف فدان.

 
وأضاف المتحدث أن الوزيرين اتفقا على تدشين الإطار المؤسسي للتعاون بين السودان ومصر وليبيا، فى إطار ما يطلق عليه ”المثلث الذهبي”، خاصة وأن الفترة الماضية شهدت تأسيس نواة التعاون بين الدول الثلاثة في مجالات الزراعة والاستثمار والتجارة والأمن.
كما بحث الوزيران أيضاً ترتيبات افتتاح الطريقين البريين بين السودان ومصر، طريق قسطل- وادي حلفا وطريق أرقين- دنقلا، والمزمع التوقيع قريباً على الاتفاقية المنظمة لإجراءات تشغيلهما توطئة لافتتاحهما.
وأكد محمد عمرو أن تعزيز الربط البري بين البلدين سيحدث نقلة نوعية في حركة المواطنين والبضائع والتبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بينهما بصفة عامة.

 

الشروق


تعليقات الفيسبوك

3 تعليقات

  1. اقسم بالله العظيم ان مصلحة السودان والشعب السودانى فى الابتعاد عن الشعب المصرى والحكومة المصرية حتى لو كانت اسلامية ويجب ان ناخذ العبره من دول الخليج والسعودية ونسالهم ماذا فعل المصريين فى بلادكم ولماذا تعالت الاصوات المنادية بالتخلص من المصريين.

  2. لهاذا السبب افرجة مصر عن السودانين

  3. مثل موقع على شبكة الإنترنت بالمعلومات! شكرا كبيرة! شكرا لوقتا طيبا زيارة موقعك. انها حقا متعة فهم موقع على شبكة الإنترنت مثل هذا مليء بالمعلومات لطيفة. شكرا!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*