الرئيسية / أخبار السودان / الصحافيون يسيرون احتجاجاً على حادثة صحيفة التيار

الصحافيون يسيرون احتجاجاً على حادثة صحيفة التيار

الوقفة التضامنية للصحفيين السودانيين مع عثمان ميرغنى

الوقفة التضامنية للصحفيين السودانيين مع عثمان ميرغنى

تظاهر رؤساء تحرير وجمع غفير من الصحفيين في الخرطوم، يوم الأحد، احتجاجاً على الاعتداء الذي تعرض له رئيس تحرير صحيفة التيار عثمان ميرغني من قبل ملثمين مجهوليين اقتحموا مقر صحيفته السبت، ودعا المحتجون للقبض على الجناة.

وتقدم المحتجون نقيب الصحفيين السودانيين د. محيي الدين تيتاوي ورؤساء تحرير وصحافيون من مختلف الصحف السودانية.

وتعرض ميرغني للضرب داخل الصحفية من قبل مجموعة مسلحة اقتحمت المبنى قبل دقائق من إفطار رمضان قبل أن تصادر المجموعة المجهولة الأجهزة المحمولة من الحواسيب والهواتف التابعة للصحافيين العامليين بالتيار.

وتحركت التظاهرة الاحتجاجية من أمام مباني التيار إلى مقر مجلس الصحافة والمطبوعات وسط الخرطوم.

مخاطبة ومطالبة

وخاطب التظاهرة أمام المجلس رئيسه د.علي شمو، مطالباً الأجهزة المختصة بسرعة القبض على الجناة وتقديمهم لمحاكمة عاجلة.

وسلم الصحافيون مذكرة لشمو، طالبت بتوفير الحماية للصحفيين، ودعت وزارة الداخلية بأن تبذل قصارى جهدها للقبض على الجناة وتقديمهم لمحاكمة علنية حتى لا تتكرر حوادث الاعتداء على الصحفيين.

وكانت الشرطة قالت في بيان في وقت متأخر من ليل السبت إنها كونت أتياماً بمستوى رفيع للبحث عن الجناة والتحري وجمع المعلومات. وشرعت في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للكشف عن ملابسات هذا الحادث.

ومن جهتها، رفضت المنظمة السودانية للحريات الصحفية الاعتداء الذي وصفته بالآثم على زملاء المهنة بصحيفة التيار.

وطالبت في بيان الأحد السلطات ببذل أقصى مجهوداتها في تعقب الجناة وجلبهم للعدالة.

 

الشروق. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*