الرئيسية / أخبار السودان / لام أكول رئيساً لثوار الجنوب وجيمس قاي قائداً عاماً للجيش

لام أكول رئيساً لثوار الجنوب وجيمس قاي قائداً عاماً للجيش

دكتور لام أكول

توافقت فصائل عسكرية متمردة بدولة الجنوب على التكتل سياسياً وتشكيل معارضة لإسقاط نظام الحكم في دولة الجنوب تحت مسمى «ثوار جنوب السودان» بقيادة رئيس حزب الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي لام أكول أجاوين والفريق جيمس قاي قائد عام قوات جيش تحرير جنوب السودان. وعلمت «الإنتباهة» أن اجتماعاً سرياً عقد قبل يومين داخل دولة الجنوب اتفق على تسمية لام أكول رئيساً لجبهة الثوار بصفة سرية، ويطلع بمهام التنسيق والتدبير والتخطيط السياسي والاتصال بالثوار خارجياً، فيما أمن الاجتماع على تكليف الفريق جيمس قاي قائداً عاما للجيش.

صحيفة الإنتباهة السودانية 

3 تعليقات

  1. ههههههه——-ههههههههه

  2. اذا صدق هذا الخبر علينا ان ندعم هذا التوجة ونبارك تلك المساعى لان بساطة لايهدىى لنا بال اذا مااسقطنى هذه الحكومة العميلة وطوال ماهم موجودون فى الحكم لااستقرار ولا نمو اقتصادى وامنى والكل تعة بان والدافع الفاتور المواطنين فى بلاد الميليون ميل مع العلم الى يوم القيامة نحن حنظل شعب واحد .

  3. لهم الله شعب الجنوب هم تحت رحمة حكومة فبيلة واحدة هى الدينكا وهم من يستاثرون بالسلطة والثروة فى البلد وشعب الجنوب تحت رحمة حكام رؤساء عصابات ظالمين جاهلين حيث تجد عندنا فى الجنوب ويكل وزارة امى ولدينا والى امى ولدينا مدير شرطة امى ايعقل هذا ولدينا رئيس سكير جاهل لا يختشى من الظهور امام شعبة وهو سكران تماما لدينا حكام يركبون سيارات الدفع الرباعى بالمجموعات وتتبعهم اخرى محملة بالجند المسلحين حيث يعتدون على كل من يدفع به حظه العاثر امام طريق عباتهم وتجد المسؤول الكبير ينظر اليهم وهو يضحك وفى احسن الاحيان يدعى انة لا يرى اعتداء افراد عصابتة يعتدون على احدهم لدينا مسؤولين حرامية يسرقون اربعة مليار دولار هذا الرقم هو ما علم وما لم يعلم يفقة بكثير وتجد الرئيس يقول على الملاء انة ارسل لهم خطابات ليردو ما سرقهو من مال ايعقل هذا شعب جاهل جائع يسرق مالة امام عينة وهو حتى لا يعلم انة سرق.قد اجرم الشمالين فى حق الجنوبين عندما سلموا امرهم لعصابات الحركة الشعبية فى تمثيلية الاستفتاء من من الشمالين لا يعلم ان الجنوبين قد تم بيعم للحركة الحركة الشعبية فى هذا المسرحية.هل يصدق عاقل ان النسبة التلى اعلنت كانت من صنع يد الجنوبيين الا يعلم الحكام الجنوبين الشمالين ان معظم صناديق الاستفتاء قد تم تعبئتها من جوبا حتى انها لم تذهب الى مناطق من كان يفطرد بهم ان يصوتوا فيها الا يعلم ان الجميع ان معظم صناديق الاقتراع عندما تم عدها ظهر ان عدد المصوتين للانفصال اكثر من عدد المسجلين كلهم فى الدائرة وبعد كل هذا نجىء نسمع ان الدكتور لام اكول قد عين رئيسا لثوار الجنوب ورياك قاى قائدا عاما لجيش تحرير الجنوب والرجلان مجنونان تماما سمعنا فيما ما مضى ان واحد من المناطق المقترحة لتوطين الشعب اليهودى هو جنوب السودان والان تاكد لنا صحة الرواية عندما علمنا ان الدكتور لام اكول مدعوم من اسرائيل وان حكومة الجنوب مدعومة من اسرائيل كيف نفهم هذا فهمنا ان فصل الجنوب وتسليمة للحركة الشعبية وان لام اكول ورياك قاى كلها جزء من مخطط ابادة شعب الجنوب بالجوع والمرض والحرب التى بداءات من اول يوم استلمة عصابة الحركة الشعبية مقاليد الامور والعالم كله يعلم ان الجنوب غير مؤهل لحكم نفسة وان اخطر وباء على شعب الجنوب هو الحركة الشعبية المكونة من قبائل الدينكا وبعض النوير ليباد بها شعب الجنوب ومن ثم يبادو هم انفسهم وبهذا نكون قد رجعنا الى مخطط اخلاء الجنوب للقادمين الجدد لمن السؤال هل يظن الدينكا وحاكم يوغندا الذى قتل الزعيم قرنق فى مثل هذا اليوم وكذلك حكام الشمال انهم فى مامن بعد ابادة شعب الجنوب وماهى الضمانات ان لا تمتد الابادة لهم لهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*