الرئيسية / أخبار السودان / القوات المسلحة تتصدي لفلول المتمردين من قوات خليل بشرق دارفور

القوات المسلحة تتصدي لفلول المتمردين من قوات خليل بشرق دارفور

الصوارمي الناطق باسم الجيش السوداني

أعلن العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة أن القوات المسلحة تصدت اليوم الاثنين لفلول المتمردين من قوات خليل إبراهيم بمنطقة كركدة وأم شويكة بولاية شرق دارفور.

وأضاف في بيان أن فلول المتمردين فرت هاربة وكرد فعل انتقامي قامت بمهاجمة مدينة التبون وقصفتها بأسلحتها المختلفة, مؤكدا ن القوات المسلحة تصدت لهم وكبدتهم خسائر فادحة تمثلت في تدمير خمسة وعشرين عربة مسلحة وقتل أثناء المعركة أكثر من خمسين متمرداً مع عدد كبير من الجرحى مضيفا انه تم رصد عربات كبيرة تحملهم جنوباً لتلقي العناية الصحية بدولة جنوب السودان .

وقال البيان أن القوات المسلحة استولت على أعداد كبيرة من الأسلحة والذخائر واحتسبت عدداً من الشهداء والجرحى , وتواصل القوات المسلحة مطاردتها لفلول المتمردين لتدميرهم ومنعهم من تحقيق أهدافهم أو أية أهداف تملى عليهم من جهات خارجية .

وفيما يلي تورد (ســــــونا) نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله تعالى { إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم } صدق الله العظيم .

أيها المواطنون الأحرار . بتاريخ 20-7-2012م عبرت قوات المتمرد خليل إبراهيم حدودنا الجنوبية من داخل دولة جنوب السودان مسلحة بمختلف أنواع الأسلحة على أكثر من مائة عربة لاند كروزر مسلحة .

وعقب عبورها مباشرة تعاملت معها قواتكم المسلحة الأمر الذي حدا بدولة جنوب السودان أن تدعي أن القوات المسلحة قد قامت بقصف جوي على أراضيها , غير أننا أكدنا حينها أن القصف قد استهدف فلول المتمردين الذين يسعون لتدمير منشآتنا الاقتصادية وترويع الآمنين ونهب ممتلكاتهم .

أيها المواطنون الأحرار , يوم امس الاثنين 23-7-2012م قامت قواتكم المسلحة بالتصدي لفلول المتمردين في معركتين بمنطقة كركدة وأم شويكة بولاية شرق دارفور وفرت فلول المتمردين هاربة إلا أنها كرد فعل انتقامي قامت بمهاجمة مدينة التبون وقصفتها بأسلحتها المختلفة غير أن قواتكم المسلحة تصدت لها وكبدتها خسائر فادحة تمثلت في تدمير خمسة وعشرين عربة مسلحة وقتل أثناء المعركة أكثر من خمسين متمرداً مع عدد كبير من الجرحى , وقد رصدنا عربات كبيرة تحملهم جنوباً لتلقي العناية الصحية بدولة جنوب السودان .

فيما استولت القوات المسلحة على أعداد كبيرة من الأسلحة والذخائر واحتسبت عدداً من الشهداء والجرحى , وتواصل القوات المسلحة مطاردتها لفلول المتمردين لتدميرهم ومنعهم من تحقيق أهدافهم أو تحقيق أية أهداف تملى عليهم من جهات خارجية .

والله أكبر والعزة للسودان .

عقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة .

 

سونا.

تعليق واحد

  1. ان قوات شعبنا المسلحة هى الالية المؤهلة والقادرة على الحسم العادل وصد العدوان الذى فى ظاهره تمرد وفى حقيقته تنفيذ لاجندة اجنبة صهيونية امريكية تهدف الى تقسيم السودان الى دويلات لا حول لها ولا قوة تمهيدا لان يصبح الجنوب مخلب قط لتنفيذ الاستراتيجية الكارترية التى ترمى لتقسيم الشرق الاوسط الى عدة دويلات حسب روابط الدم والدين طمعا فى السيطرة الكاملة على الموارد التى يزخر بها الشرق الاوسط عموما والسودان بصفة خاصة … ان السودان مستهدف فى هويته وفى دينه وفى موارده وفى موقعه الجغرافى الذى يجعله فى منطقة المناورة والقدرة الرادعة ..اننا اذ نشد ايدى افراد قواتنا المسلحة الباسلة ونفخر بهم نتطلع الى الاهتمام بهم افرادا وآليات اهتماما بالتدريب والتشوين والتسليح والاهتمام بحماية ظهورهم من الخونة والمارقين والمخزلين والمتربصين ونقول امن الوطن خط احمر والحديث الغير مسؤل عن قواتنا خط احمر ونطالب ايضا باطلاق يدها للتعامل مع اى تمرد بالحسم اللازم وان نطعنهم فى ظهورهم بالحوار والتنازل لعرمان وعقار وغيرهم من قطاع الشمال كما يسمون انفسهم ….ان ما تردده الانباء من بدء الحوار مع قطاع الشمال بقيادة عرمان وعقار يمثل تنازلا لاتحمد عواقبه وبوائقه على الحركة الشعبية قطاع الشمال ان تذهب للاستقرار فى دولة الحركة الشعبية بالجنوب فلا مكان لهم بيننا …..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*