الرئيسية / أخبار السودان / التوقيع على “9” إتفاقيات للإستكشاف النفطي والبشير يتعهد بحماية المستثمرين

التوقيع على “9” إتفاقيات للإستكشاف النفطي والبشير يتعهد بحماية المستثمرين


وقع السودان على “9إتفاقيات للإستكشاف والإنتاج النفطي مع عدد الشركات النفطية العالمية وذلك بدار النفط بالخرطوم مساء أمس بحضور رئيس الجمهورية المشير عمر البشير وعدد من الوزراء والمسؤلين بالدولة وسفراء دول الشركات الموقعة على تلك الإتفاقيات.ووقع عن حكومة السودان وزير النفط د.عوض الجاز فيما وقع عن الشركات مندوبيها.

وبلغت “9”مربعات نفطية جديدة تقع في مختلف ولايات السودان وأن المربعات(2،8،9،10،11،14،15،19،19).تم ترخيصها لشركات عالمية من (البرازيل،أستراليا،كندا،هونغ كونغ ،فرنسا،ونيجيريا)بالإضافة إلى شركة سودابت السودانية.

وأكد رئيس الجمهورية لدى مخاطبتة مراسم إحتفال التوقيع التزام الحكومة وحرصها بتوفير البيئة الملائمة للشركات والمستثمرين وحمايتهم وتقديم الخدمات التي تساعد تلك الشركات في أداء عملها،ووجه البشير كافة الوزارات والمؤسسات والولايات بتوفير الحماية إوتسهيل حركة تلك الشركات ومساعدتها للقيام بمهمتها على أكمل وجه.

وقال البشير إن هذا التوقيع رسالة لكل أعداء السودان الذين يحاولون النيل منه،وأن السودان ماضٍ في مسيرته لتسخير الموارد لمصلحة المواطن السوداني.وأضاف ان مايحدث من جهود في مجالي النفط والمعادن يجعلنا نطمأن إلى أننا سنستعيد مقدراتنا الإقتصادية قريباً ونقول لشركائنا سنحتفل معهم قريباً بإنتاج النفط. وقال إن الاجراءات الاقتصادية التي إتخذتها الحكومة مؤخراً هي محاولة لزرع العافية في جسد الاقتصاد السوداني.

وحيا البشير الشركاء الجدد الذين أقدموا على الإستثمار في السودان رغم المحاولات التي بذلتها الجهات المعادية لتشويه صورة السودان

بتحريض المستثمرين ،مشيرا إلى القانون الامريكي الذي صدر لمحاربة الإستثمار في السودان،وأضاف “سنراعي الشراكة مع تلك الشركات ونحميها وسنوفر كل المناخ لأداء مهمتهم في تطوير الاستثمارات بالسودان، وجدد إستمرار الدولة في البرنامج الثلاثي، ،وأضاف نحن ماضون في تلك الترتيبات وزيادة الانتاج النفطي واحلال الواردات حتى نهاية البرنامج الثلاثي.

وقال وزير النفط د.عوض أحمد الجاز إن إختيار تلك الشركات جاء بعد تمحيص ومناقشات مطولة،متعهداً ببذل الجهود والعمل المتواصل لرد الحقوق للشعب السوداني بزيادة الإنتاج النفطي.معربا عن أمله في أن تكون لحظة توقيع الإتفاقيات لحظة البشارة في إستخراج النفط والغاز.

وعقد وزير النفط د.عوض أحمد الجاز مؤتمرا صحفياً أكد أن هذه الحقول لاتوجد بها أي توترات أمنية، وقال نحن نتحدث عن بلد آمن،مشيرا إلى أن أختيار تلك المجموعة من الشركات تم من بين 72شركة تقدمت بعطاءاتها لهذه المربعات ،وقال استفدنا من تجاربنا التي إكتسبناها في المجال النفطي لإدارة التفاوض مع هذه الشركات.

وقال إن من بين هذه الشركات التي حازت على تلك العطاءات شركات تدخل البلاد للمرة الأولى من امريكا الجنوبية وإستراليا.وقال إننا سنحتفل بأول شركة تبدأ الإنتاج.

وأشار وزير النفط إلى أن العائدات المتوقعة من الخدمات المصاحبه لتحركات هذه الشركات من معدات وآليات وغيرها تقدر بحوالي أكثر من مليون دولار.

يذكر أن 80% من الانتاج النفطي لصالح السودان حسب التعديل الذي تم على اتفاقية قسمة الانتاج السابقة (الايبسا) بإستثمار بلغ حجمة حوالي 500مليون دولار ويتوقع أن يبدأ الانتاج من ستة اشهر إلى خمسة سنوات حسب الشواهد المتوفرة بالمربعات المختلفة.

ويذكر أن مربع (8) تم ترخيصة لصالح شركة هونغ كونغ و(9،11) للشركة البرازيلية،و(10) لشركتين إسترالية وبريطانية،و(14)لشركة كندية ونيجيرية،و(18) إتفاقية للدراسة مرتبطة بغتفاقية قسمة الإنتاج النفطي و(19) لشركة فرنسية.

الرآئد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*