الرئيسية / أخبار السودان / مظاهرات و اشتباكات عنيفة في العديد من أحياء الخرطوم ” جمعة لحس الكوع “

مظاهرات و اشتباكات عنيفة في العديد من أحياء الخرطوم ” جمعة لحس الكوع “

اندلعت مظاهرات عنيفة عقب صلام الجمعة بمسجد الأنصار بـ”أم درمان” حيث خرج المئات من المصلين ينددون بالغلاء ويطالبون بإسقاط النظام وقد تصدت لهم الشرطة وأطلقت الغاز المسيل للدموع الذى طال حتى فناء المسجد، الأمر الذي أدى إلى اختناق المصلين من كبار السن والمتظاهرين على حد سواء هذا وقد تفرق المتظاهرون في الشوارع المحيطة بالمسجد وأضرموا النيران وسط أحد الشوارع القريبة للمسجد ومازالت المطاردات بين المتظاهرين والشرطة مستمرة.

وكان حزب الأمة قد دعا في بيان له إلى اعتصام بالمسجد اليوم الجمعة يبدأ من الساعة الواحدة إلى السادسة مساء.

وكان نشطاء قد دعوا على مواقع التواصل الاجتماعي إلى مظاهرات عقب صلاة الجمعة احتجاجا على الغلاء وكذلك المناداة بالحرية والعودة الى الحكم الديمقراطي وإسقاط النظام

وأفاد شهود عيان لـ”العربية” أن اشتباكات تدور حالياً في محيط مسجد السيد علي الميرغني، في الخرطوم بحري، في الجمعة التي أطلق عليها الناشطون “جمعة لحس الكوع”. كما أكدوا حدوث اشتباك بين الشرطة ومحتجين أمام ساحة مسجد الإمام عبدالرحمن المهدي في أم درمان.

وقد انطلقت اليوم تظاهرات حاشدة من مسجد الإمام عبدالرحمن المهدي في حي ود نوباي في مدينة أم درمان. في وقت طالبت الأمم المتحدة الحكومة السودانية بتحاشي القمع والعنف، ضد المتظاهرين.

كما نفذ مئات الطلاب من جامعة الخرطوم، احتجاجاً أمام مكتب مدير الجامعة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات، الذين تقول منظمات حقوقية محلية ودولية إنهم بلغوا المئات.

وبعد جمعة “الكتاحة”، وهي العاصفة الترابية، دعا السودانيون إلى جمعة ذات اسم محلي صرف هو “لحس الكوع”، وتأتي هذه الجمعة في سياق الرد على مساعد رئيس الجمهورية، نافع علي نافع، الذي كان قد تحدى سابقاً من يريد الإطاحة بالنظام، بلحس كوعه أولاً.

وأفاد مصدر مقرب جداً من حزب “المؤتمر الشعبي” أن السلطات السودانية اعتقلت 5 من كوادر وقيادات حزب المؤتمر الشعبي المعارض بمدينة الأبيض شمال كردفان.

وكانت المجموعات الشبابية قد دعت منذ أيام إلى الخروج من المساجد والتظاهر في كل الأماكن. وليل الأربعاء قرر حزب الأمة المعارض الانضمام إلى هذه الدعوات، من خلال اعتصام في ساحة مسجد الإمام عبدالرحمن المهدي في ودنوباوي في أم درمان.

وفي خطوة لافتة، قالت الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة إن خروج الناس سلمياً حق مشروع، وأشارت إلى رفضها البطش والقمع. وشهد يوم الخميس وقفة احتجاجية للمحامين أمام المجمع القضائي في أم درمان، بحسب ما أفاد ناشطون.

وكان الأربعاء عرف تظاهرات في عدد من المدن السودانية مثل كسلا في الشرق، وكريمة في الشمال، وسنار على النيل الأزرق، ومناطق أخرى تبعاً لناشطين وشهود عيان.

من جانبها قالت الحكومة السودانية على لسان علي عثمان طه، نائب الرئيس، إن الإصلاحات الاقتصادية اقتضتها الضرورة، لكنها ستكون قوة دفع جديدة في المجتمع السوداني من خلال زيادة الإنتاج.

وكانت الحكومة أشارت إلى أن أيادي خارجية تحث على التظاهر، وقللت من أهمية الحركة الاحتجاجية، مؤكدة أنها لا تشكل البتة “نسخة جديدة من الربيع العربي”.

 

العربية

6 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم انصر الاسلام والمسلمين ووحد جمعهم اللهم عليك باليهود والامركان وكل اعداء الدين شتت شملهم ..
    والله يشباب كل هذه التأ مرات على السودان وتدهور الوضع من اليهود والمعارضات , التى تريد ان تسلب ممتلكا تكم ونشر الفوضة والرزيلة السودان نعم يمر بظروف اقتصاديه حرجه وذالك بسبب الحروب الداخلية والضغوط الدوليه والحصار الامريكى على السودان .
    ونحن والله لن ننسى ماقدمته ثورة الانقاز من انجازات مثل سد مروى ….وانشأت فى الطرق وتوسع فى مجال التعليم واستخراج البترول .
    وكثير من التنميات رغم الظروف والضغوط عليها .بالله عليكم احمدو الله على نعمت الأمن والاستقرار اما تنظرون وتتعظون من الثورات العربية التى قتل فيها الاطفال وشردت النساء واحرقت المنشأت هل هذا عدل بالله عليكم …هل الدين يرضى ذالك ؟؟ لاوالله الدين دين تسامح والدين دين تراحم …والدين دين تشاور …انما مثل المومنين فى تؤادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضوا دعا له ثائر الجسد بسهر والحمة …والدين لايرضى الخروج على الحاكم وان اخذ مالك وجلد ظهرك …والرئس الحمد لله مسلم ولم يأمر بمعصيه فكيف بالله عليكم لا نطيعه …وان اقولها لكم والله لأن يأتي خيرا من عمر البشير ….لما عشته من حكومات واوضاع كانت تحت الصفر من حكومة الصادق وثوار الدهب وغيرهم

    • نشكرك يا ود عطبره لو كانوا يفهمون ما فهمت لعاشت البلد فى امن وامان ولا بارك الله فى مؤمن لدغ من جحر مرتيين والشعب السودانى لدغ من الاحزاب التى تسمى نفسها معارضه الان اكثر من مرات عليم ان ينظروا كيف كنا نسافر الى عطبره قبل طريق التحدى الذى قام فى عهد الانغاذ وكيف كان السفر الى الابيض ونيالا وكادقلى والدلنج الم نكن نقضى الايام والليالى فى طرقات نحفر فى الرمال والطين الم نكن نقضى اليالى فى الظلمات فى نتظار الكهرباء كيف كانت المواصلات فى الخرطوم فى عهد هذه الاحزاب هل نست المعارضه ايان الدفارات وكيف كنا نركب من السوق العربى الى الحاج يوسف متعلقين خارج الدفار.الم نسافر الايام والليالى حتى نبلغ خبر صار الان يمكن توصيله بالتلفون فى سانيه الم يكن الواحد منا كان عندما يخرج من منزله يكون كمن خرج الى عالم اخر ويكون مجهول الهويه والمكان الى ان يعود او لا يعود الان صار بالتلفون كل الاخبار فى ثوانى هل نست احزاب المعارضه تلك الايام اذا كانت نست الشعب السودانى لم ينسى والمرارات لا تنسى بسهوله يا احزاب الشؤم يا حراميه

  2. رابطة دعاة الأخوان المسلمين تؤيد الخروج سلمياّ على الأخوان المسلمين ! يبدو أن الثور يترنّح .لكن من تريدي يا رابطة ؟ صحيح أخوانكم حاق بهم مكرهم وبدأوا بإهانة شيخهم الماسوني العفريت وإذلاله

  3. دعا حزب الامة الى اعتصام والى مظاهره والسبب غلاء المعيشه والرجوع الى الحكم الديمقراطى.
    1. غلاء المعيشه اسبابو معروفه ده شىء عالمى ولا يمكن تغير ذلك بالمظاهرات او غيرها الاسباب الدعت الى غلاء المعيشه واضحة فى السودان الحروبات الداخليه + الغزوات الخارجيه + استهداف السودان من امريكا ودول الغرب فى اطار الهجمه على الاسلام والدول التى تملكل قرارها بالاضافة الى محاولة جر السودان الى نفق ليبيا وسوريا واليمن لتمكين دوله الجنوب المتعتديه من اطراف السودان وتحطيم الجيش السودانى وعندما تسيطر دولة الجنوب على الامر تكون السيطره تلقائيا انتقلت الى الغرب وامريكا لان حكام الجنوب معرفين بتبعيتهم الى الغرب والانغياد للغير وحكام الجنوب يمكن السيطره عليهم بالرشوه حتى لو كان المغابل ليله مع واحدة من بنات جون كما نرى الان فى جوبا وطعبا كل هم حكام الجنوب ومن بعدهم مواطن الجنوب اللون الاحمر فقط.
    2. اذا كان الهدف من المظاهرات هو تغيير النظام عليهم بعرض البديل اولا وارجوا ان لا يكون الصادق المهدى لان المثل السودانى بقول (من جرب المجرب حصلت عليه الندامه) والصادق المهدى كما هو معروف من اسواء تجارب السودان خلال فترتى حكمه فى الديمقراطيه الاولى والثانيه اذا كان هناك بديل اخر كان وهم ان لا يخجلون منه يجب عرض البديل اولا. ان كانوا يملكون الشجاعه.
    3. الشعب السودانى جرب الانقاذ وفى عهدها شفنا الاتصالات والموبايل والطرقات السريعة والكهرباء المستقره ووالسدود وانعدام صفوف الرغيف وشفنا العربات الموديل الحديث وركبنا بص المواصلات المكيفة الهواء عليكم ياحزب الامه ان كان لديكم ما انجز فى عهد الصادق المهدى ان ترونا اياه لاننا لم نراه.اتقوا الله فى هذا الشعب وابعدونا من مثلث برمودا القاتل الصادق المهدى + الترابى + محمد عثمان الميرغنى

  4. جزاك الله خيرا ياود عطبرة كما كل المشاكل التي تعصف بالعالم اجمع سببها اليهود ومن شاكلهم

  5. طيب يا ود عطبره ليه هما مكنكشين فى السلطه كده لحدت مل يموتو فيها ناس ابرياء ؟ لمن ما قدرو يعالجو مشاكل الاقتصاد لفتره 23 سنة ونحن نعانى من الفقر 90 فى المائة من الشعب تحت خط الفقر ما يخلو غيرهم يجرب امكن يقدر غيرهم يعالج مشاكلنا من اقتصاد وحروب عجزت الانغاذ فى معالجتها انا شايف 23 سنة فى الحكم كفاااااااااااااااااااااااااية…. ************!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*