الرئيسية / تعليم / كواليس تصحيح امتحانات الشهادة السودانية “ورقي لمن يصلكم بكون اتزوجت”
طرائف تصحيح الامتحانات
طرائف تصحيح امتحانات الشهادة السودانية

كواليس تصحيح امتحانات الشهادة السودانية “ورقي لمن يصلكم بكون اتزوجت”

طرائف تصحيح الامتحانات

طرائف تصحيح امتحانات الشهادة السودانية

عدد من المواقف الطريقة التي تقابل المصححين من العبارات والكلمات التي تكتب في اوراق الامتحانات بعضها لا يحمل اي علاقة بالأسئلة وبعضها يكتب علي الهامش,

بعيداً عن العبارات المكتوبة على خلفيات المواصلات العامة وقريباً منها، هنالك عبارات أخرى مخالفة لها في المعنى ومشابهة لها في مقدار التعبير عن صاحبها، يقول التربويون: إنها حالات نفسية عند بعض الطلاب تنتابهم أثناء الامتحان خاصة إذا لم يكونوا مستعدين له، أو حين مجابهتهم بأسئلة صعبة، حينها يلجأون للتعبير عن مشاعرهم بكلمات ليست كالكلمات، إذ تتنوع بين الغناء والاستعطاف والرسوم وغير ذلك. تلك الرموز المبهمة تحظى بمتابعة جمهور المصححين الذين لا يدخرون جهداً في فك طلاسم كلمات لاعلاقة لها بالمادة.
كواليس التصحيح
في كواليس التصحيح يحكي الأستاذ “الإمام عبد الباقي” مدير المرحلة الثانوية بمحلية بحري، وأحد مصححي الشهادة السودانية في فترات سابقة عن أنه رغم ازدياد هذه الحالات مؤخراً إلاّ أنها تعد في العموم حالات نادرة الحدوث، إذ لا تتجاوز معدل ( واحد إلى عشرة في الألف). واستطرد عبدالباقي ضاحكاً: أذكر في أحد الأعوام أن أجاب أحدهم على سؤال يقول: أكمل الأبيات؟ فكتب: (والله ماعندي خيط ومسطرينة).
أنفاس العبارات تحدد جنس كاتبها
يواصل عبد الباقي: إحدى الطالبات كتبت (ورقي ده لمن يصلكم أكون اتزوجت وخلصت من حاجة اسمها امتحان) ومضى قائلاً: إنهم رغم الاسم المنزوع عن ورقة الإجابة يعرفون مَن كاتب العبارة من أنفاسها (بنتاً أم ولد).
وعن تعامل المصحح، قال إنه لا يخرج عن معنى تعامل الأب مع أبنائه حتى وإن تصور الطلاب شكلاً من أشكال العداوة بينهم والمعلمين، فعندما تظهر مثل هذه التعليقات للمصحح الذي يكون منهمكاً في عمل جاد تضفي على أجواء العمل نوعاً من المرح اللطيف والطرافة المحببة، يتشارك في حكيها مع زملائه، ومن ثم يتعامل معها بنوع من التقويم بحيث إنها لا تكسب الطالب بالطبع أية درجات، ونبّه عبدالباقي إلى ضرورة تبصير الأسرة لأبنائها المُمتحَنين بصورة توخي الجدية في الإجابة على الأسئلة.

 

صحيفة اليوم التالي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*