الرئيسية / الاعمدة والمقالات / رد الصحفي والإعلامي حمدي صلاح الدين علي الكاتب السعودي المسيئ للسودان
حمدي صلاح الدين
الكاتب والإعلامي السوداني حمدي صلاح الدين

رد الصحفي والإعلامي حمدي صلاح الدين علي الكاتب السعودي المسيئ للسودان

حمدي صلاح الدين

الكاتب والإعلامي السوداني حمدي صلاح الدين

قام الصحفي والإعلامي السوداني الاستاذ حمدي صلاح الدين بالرد علي مقال الكاتب السعودي المسيئ الذي وجه الإسائة العامة للسودانيين “الكتابة الحيادية في الشخصية السودانية
ننقل لكم الرد الخاص بالكاتب والإعلامي السوداني حمدي صلاح الدين علي الصحفي المسيئ للسودان أحمد العرفج

الكاتب السعودي (احمد العرفج) من الواضح انك رجل (كسول جدا) للدرجة التي جعلتك تبني مقالك المعيب هذا على السماع والقصص ولم تبنه على (مسح او دراسة او تجربة عملية) والدليل انك كنت تقول (حكى لي ) و (يحكى ان). ثانياً لقد تجاوزت حدود اخلاقيات مهنة الصحافة (عدم التعرض لمجموعة او قبيلة او جماعة او جنس ) هذه الفقرة واحدة من مواثيق الشرف الصحفي. ثالثاً بدأت مقالك المعيب هذا بأن (السودانيين من الكائنات التي ——) وكأنك تنفي – بعبارتك هذه – عن السودانيين صفة (البشر) في استهتار واستخفاف واضح بشعب كامل دون ان تمكنك معيناتك اللغوية من استخدام كلمة (بعض السودانيين) فاصاب رشاش عباراتك الجميع بدون فرز.رابعاً تجاوزت اعراف واخلاقيات مهنة الصحافة بتضليللك للرأي العام باختلاق قصة (تسمية مدينة كسلا من الكسل)وهو تفسير نسجته من بنات افكارك فهو مردود عليك. خامساً في فقرة من فقرات مقالك المعيب عبارة تقول (شاعرهم الكبير نزار قباني) والضمير (هم) يعود للسودانيين محور حديثك فهل هذا يعني ان (نزار قباني شاعر سوداني). هل هذا ما تقصده ؟ ام ان البقر تشابه علي .

(العرفج) مقالك مخالف لكل معايير ومقاييس واعراف مهنة الصحافة فهو مردود عليك بتذييل عبارة (أعد) ولا يستحق كل الضجة التي اثيرت حوله على شبكات التواصل الاجتماعي. العرفج ، مقالك المعيب لم يتعد ال500 كلمة ومخالف ل5 من اخلاقيات واعراف مهنة الصحافة وفي هذا لعمري سقوط كبير من اعلامي يحمل درجة الدكتوراة في اللغة العربية ويعمل في كبريات الصحف السعودية ويقود دفة تشكيل الراي العام في المملكة.  عرفج ، بعد ان تسهم في حل قضايا مجتمعك وبلدك يمكنك التطرق ل(كسل السودانيين) . اخي احمد، كن مهذباً مع من علموك وعلموا اباءك واجدادك. فالاشراف يعترفون والانذال يمتنعون.

 

مواضيع متعلقة:

إشترك الان في الخدمة الاخبارية عبر الواتساب لتصلك آخر الاخبار بصورة متجددة

2 تعليقان

  1. هاشم اسماعيل

    هذا العريفج اجزم انه لم يتتلمز على يد استاذ سودانى ولو كان كذلك لتعلم الادب مع الاخرين ويقولوا القلم ﻻ يزيل بلم وشهادته مشكوك فيها ككثير من الشهادات التى يحملها امثاله قليلى الادب

  2. يبقي زولك ده دافعين ليه او دوافعه سياسية او داير يلفت الانظار اليه او يكون ديل دكتارة السعودية مشترينها هع هع هع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*