الرئيسية / أخبار السودان / الكتابة الحيادية في الشخصية السودانية .. مقال مسيئ للسودانيين من صحفي سعودي

الكتابة الحيادية في الشخصية السودانية .. مقال مسيئ للسودانيين من صحفي سعودي

الكتابة الحيادية في الشخصية السودانية

 

نص المقال الكتابة الحيادية في الشخصية السودانية للكاتب “أحمد العرفج”نقلاً عن موقع الصحيفة الإلكترونية السعودية

أحمد العرفج

الصحفي السعودي أحمد العرفج

المقال وجد إنتقادات كبيرة وأثار ردود أفعال واسعة علي مواقع التواصل الإجتماعي مع تحركات فعلية قوية علي أرض الواقع لناشطين وإعلاميين سودانيين أكدو رفضهم للإسلوب الإستفزازي و التلفيق المتعمد من الكاتب للحقائق المثبتة والعبارات الإستفزازية التي لا تحترم الميثاق الصحفي و مبادئ المهنة في تناول الموضوعات.

قضية العرفج هي حالة خاصة و أفكار متطرفة من كاتب يحاول أن يثير الجدل بما يكتب للوصول للإنتشار دون تمليك القارئ اي معلومات مفيدة أو حقائق مثبته في تناوله للموضوعات.

فيما أكد عدد من السودانيين لـ “شبكة المقرن” من ثقتهم في الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية مسؤولين وإعلاميين في إنصافهم للقضية ووقوفهم مع الحق و إتخاذ الإجرائات القانونية مع الكاتب علماً بأن عدد من الشكاوى تم رفعها للجهات المختصة وفي في إنتظار الرد من قبل هذه الجهات.

نص المقال كما ورد في الصحيفة السعودية الذي نشر بتاريخ 26 أغسطس 2013م

(الزّول) أو الشخصيّة السّودانيّة من الكائنات التي تنشر الحيرة في عقول المفكّرين، فهي كائنات توصف أحيانًا بالكسل والخمول، وهذا أقصى اليمين.. وأحيانًا تُوصف بالنّشاط والحيويّة النّادرة وهذا أقصى اليسار..

حسنًا؛ لندخل في عوالم الشّواهد والمقولات وما لها من عوائد، على هذا الشّعب الذي تتقاسمه الهموم والقصائد وكثرة الجوع وقلّة الموائد.

فالشخصية السودانية تتهم أحيانا بصفات سلبية كثيرة ..منها على سبيل المثال : الكسل ، ومن أدلّة الكسل والخمول ما حدّثنا به أبو سفيان بن العاصي أنّ سودانيًّا أوصى ابنه قائلاً: (يا بني.. اجعل هدفك في الحياة الرّاحة والاسترخاء، يا بني.. أحبب سريرك فهو مملكتك الوحيدة، يا بني.. لا تتعب نفسك بالنّهار حتّى تتمكن من النوم بسهولة في اللّيل، يا بني.. العمل شيء مقدّس فلا تقترب منه أبدًا، يا بني.. لا تُؤجّل عملك للغد طالما يمكنك تأجيله لبعد غد، يا بني.. إذا أحسست بأنّ لديك رغبة للعمل فخذ قسطًا من الرّاحة حتّى تزول هذه “الرّغبة”، يا بني.. لا تنسَ أنّ العمل مفيد للصّحة لذلك اتركه للمرضى..)!

ومن شواهد الكسل أنّ هناك مدينة في جمهوريّة السودان تُسمّى (كسلا)، متخصّصة في إنتاج وتصدير الكسل. ومن علامات كسل السّوداني أنّه يحترف في أحايين كثيرة الطّبخ الذي لا يتطلّب أكثر من التّمترس في مكان صغير، ونثر البهارات والملح والزّيت..

وفي العبادة يحب السّوداني (الدّروشة) والتّصوّف التي لا تتطلب أكثر من مسبحة طويلة وتمتمات أصلها غير ثابت وفرعها في الفراغ!

 أضف إلى ذلك أنّ الإخوة المصريّين ساهموا في تكريس هذه الصّورة، حين صوّروا في أفلامهم شخصيّة السّوداني (النّوبي) بأنّه حارس عمارة يأكل الطّعام ويحرس الأبواب.. كما إنّ بعض الملابس السّودانيّة تحتوي على جيب أمامي وآخر خلفي بحيث يصحّ لبس الثّوب على أيّ جهة كان، الأمر الذي يعفي السّوداني من بذل أيّ جهد في اللّبس كون الوجهتان كلتاهما أماميّة!

وفي كتاب (أسامة بن لادن الذي أعرف) للصّحفي الأمريكي بيتر برقر يروي المؤلّف عن أسامة بن لادن شكواه من العمالة السّودانيّة بأنّهم يوقّعون العقود معه على عمل يومي مقداره ثمان ساعات، وبعد الشّروع في العمل لا يلتزمون إلا بساعتين ويجعلون الستّة الباقية للرّاحة والاسترخاء!

وآخر الشّواهد على الكسل أنّ الشّعر ومحبّيه عبر التّاريخ بضاعة (الكسالى)،ويشجع على الكسل والدّليل أنّ موريتانيا (بلد المليون شاعر) وليس (شاعر المليون) لا تنتج إلا الكلام، وهي في صدارة الدّول في التخلّف والخمول.. ووفقًا لهذه النّظرة فإنّ السّوداني يحبّ الشّعر وينتجه، وفي ذلك يقول شاعرهم الكبير نزار قباني: (كلّ سوداني عرفته كان شاعرًا، أو راوية للشّعر.. ففي السّودان إمّا أن تكون شاعرًا.. أو أن تكون عاطلاً عن العمل!

حسنًا.. ولكن ماذا عن الصفات الإيجابية الكثيرة في هذه الشخصية..ماذا عن السّوداني الذي في أقصى اليسار، أعني الذي في غاية النّشاط والحيويّة.. فلذلك أيضًا شواهد وعوائد؛ لعلّ أوّلها عندما زار سمو وزير الدّاخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز- رحمه الله- السّودان قبل سنوات قال: (أشهد لله أنّكم – معشر السّودانيّين – أفضل من عمل لدينا في المملكة).. ومن الشّواهد أنّك ترى الجامعات البريطانيّة حافلة بالشّخصيات العلميّة السّودانيّة، التي ليس لها مثيل في كلّ الميادين، الأمر الذي يجعل كلّ عربي يشعر بأنّ رقبته قد طالت واستطالت عندما يسمع المجتمع البريطاني يسبغ الثّناء على (العقول السّودانيّة) التي أعطت قيمة مضافة للحركة العلميّة في بريطانيا، ومثل هذا النّشاط العالي يحتاج إلى (سهر اللّيالي) الذي يمارسه الإنسان وليس (النّوم) كما هو ظلم وإجحاف أبو سفيان العاصي المذكور أعلاه!

ومن شواهد ومعالم ومشاهد نشاط السّودانيين أنّهم أكثر النّاس احترافًا لمهنة الرّعي، وهي مهنة الأنبياء، إضافة إلى أنّها مهنة شاقّة لا يصبر عليها إلا أولو العزم من الرّجال، وأتذكّر أنّني في طفولتي الصّحفيّة أجريت تحقيقًا عن الرّعي والرّعاة في السّعوديّة؛ فكان كلّ المشاركين من السّودان، وعندما سألت أحدهم عن سرّ تعلّق (السّوادنة) بهذه المهنة قال: يا أحمد.. الجلوس مع البهائم، وتزجية الوقت في مصاحبتها أفضل من تزجيته مع البشر.. لأنّ المسألة ببساطة تكمن في أنّ البشر يخطئون عليك في حين أنّ البهائم لا يمكن أن يدركك خطؤها ولا زلّتها)!

حسنًا ..، ماذا بقي

بقي القول – أيّها القارئ – تبقى أنت في النّهاية الحكم، ولك أن تختار بين اليمين الممتلئ بالحيويّة والتألّق والنّشاط؛ أو اليسار الحافل بالخيبة والخمول والإحباط.

7 تعليقات

  1. فخرالدين الجعفري

    لا اعتقد ان المقال مسئ لنا كسودانيين فهو مسئ الي صاحبه فقط . كل الشواهد التي ذكرها علي السلبيات هي مجرد تلفيقات وليس ادلة . هل سألتم انفسكم من هو سفيان بن العاصي هذا؟؟؟ هو شخصية متوهمة في عقل الكاتب . هل قول نزار ان السوداني اما شاعر او راوية للشعر يسئ لنا ام هي شهادة من شاعر نعتز بها؟ اما حين يتحدث عن الكسل فوالله انا اتحير حين يصف السعودي شخص اخر بالكسل . انا اعيش في هذا البلد الان والله ما رأيت اكسل من هؤلاء الواحد يطلب ما يريد من البقالة وهو علي سيارته ويطلب من العامل ان يضع المشتريات في السيارة وهي ليست اكثر من كيس يستطيع اي طفل حمله . يا ناس هؤلاء الناس يستخدمون الصراف الالي من داخل السيارة طبعا الصراف عندهم مكشوف مصمم لاستعمال الكسالي . الواحد يداوم يومين في الاسبوع ويقول ليك والله حيلي اتهد .

    • العر فج من انت حتى تقيم السودانين وتتحدث عن الكسل وانت لم تجهد نفسك لجمع معلومات الموضوع الذي تود الكتابة فيه عن شعب باكمله وبما انك عرفت معنى كلمة كسلا فلنا تفسير لمعنى اسمك معنى مستتر تقديره انت

  2. زعلانة زعلانة

    هو أصلا شكلة ما طبيعى أكيد جذوره مصرية كسل السودانين دعاية كما قال الدكتور على شمو هذا سوق عمل لان العمالة السودانية هى اكثر عمالة مطلوبة فى الخليج

  3. ابو الامين

    ياعرفج اعرف قيمة الشعب قبل ان تعرف قيمة القلم والقرطاس

  4. عثمان الماحي محمد الماحي

    في كثير من الاحيان يعبر الانسان عن رائيه ويعكس ما يتصوره وما يدور بدواخله للمستمع او القارئ محاولا اقناعهم بشتي الوسائل لتاكييد ما سرده من مقال او غيره عبر وسائل الاتصال المختلفة لمتليك المجتمعات بحقائق ومعلومات قد يراها مهمة او مفيدة .
    فعندما يتحدث انسان يتبع الي جهة او فئة او طائفة او قبيلة اودولة او غيره فهو لا يمثل هذه الوجهات في رائهم واعتقاداتهم وانطباعاتهم عن شئ معين .
    علي سبيل المثال هذا المقال لا يجعلني كقارئ سوداني اي اعتقاد او اي انطباع خاطئ عن الشعب السعودي الذي هو برئ وبعيد كل البعد عن الحديث مثل هذه العبارات وهم شعب يستحق الاحترام وكل التقدير بمافيهم من قيم سامية ومواقف صلبة منز القدم والتاريخ يشهد التعاون بين الدولتين الشقيقتين
    وردي لك الاول كقارئ سوداني لا احكم علي شعب باكمله لكي يعاقب علي غلطة فرد لا يمثله ولا يشبهه باخلاقه
    وان التمر يولد الحصي
    ومن الارض تخرج النباتات ومنها ايضا يخر الدواب
    اما الشعوب لاتحاسب كشعوب ان المولي يحاسب كل انسان علي مافعله لاننا نختلف في شتي الدرجات الايمانية وطرقة الاداء والتجهيز ليوم الرحيل
    فالحياة لا انا ولا انت دائم فيها
    ومعروف منز القدم القمم العالية مستهدفة ومن تكلم عني بسطر فتاكد ان دفاتري ملئات راسه شيبا وذلك اشبه بالكلب عندما ينقطع عنه الاكل ينبح حتي ياكل
    افضال الشعب السوداني والعقول كثيرة علي كل الشعوب ولا ينساها الا المارد الذي خرج عن القطيع
    فالتحية للامة العربية والاسلامية وربنا يبعد كل الفتن ويدوم المحبة والتواصل ونصيحة لاي كاتب او ناقد ان لا يرفع الحجر بدون مايعرف مالذي تحته .

  5. ما من أجل الهرج والمرج علمناك الكتابةوالقراة
    ي عرفج ي ابن البنقالي
    يكفي ان اناملنا درشت مﻻين اﻻطنان من الطباشير
    في الخليج ومن ضمن الخليج السعودية ي ( صديق )
    هذه مهنة واحدة بي اصبعين فقط !
    ي …………………………..؟
    كم عمرك ي صديق؟
    انت في معلوم ؟
    سوداني متسول
    انت معلوم بابا حقك اش شغل ؟
    انت مافى سعودي !
    انت زعلان مرررة من سوداني !
    اس سوي سوداني انت؟ هههههههه هاااااي
    صديق شوية شوية انت ابقي علم كتابة
    موكدي انا وريك اس اول لازم معلوم اس سوداني
    سوداني :-
    اكمل المكان الفارق حتي تستطيع الكﻻم فى السوداني
    ي عرفج ( صديق)
    قم للمعلم واوفه ا……..كاد المعلم ان يكون……….
    عساك فهمت ي نعجة
    والنعجة ﻻ لها في الدنيا إﻻ أكل الكبسة
    والكبسة بزيد الصحة وزيادة الصحة بتخلي
    عرفج خملة معلوم اس خملة هههههههه هاااااي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*