الرئيسية / أخبار السودان / الشرطة تتصدى لمظاهرات جديدة بالخرطوم

الشرطة تتصدى لمظاهرات جديدة بالخرطوم

(Last Updated On: 21 يونيو,2012)

الشرطة السودانية

اشتبكت قوات مكافحة الشغب السودانية بالهري مع طلبة محتجين في العاصمة الخرطوم يوم الأربعاء، وألقت عليهم قنابل مسيلة للدموع في رابع يوم من المظاهرات المناهضة للحكومة، فيما أعلن وزير المالية السوداني تفاصيل إجراءات تقشفية بالميزانية الجديدة.

وقال مراسل (الجزيرة نت) بالخرطوم، إن أثر الغاز المدمع غطى عدداً من الأبنية القريبة من الجامعة، ما أدى إلى كثير من حالات الاختناق في صفوف الطلاب الذين واصل بعضهم التظاهر في عدد من الشوارع قبل أن تنجح الشرطة في تفريقهم.

وقال شهود عيان إن أعداداً من رجال الشرطة الذين يحملون الهري اقتحموا الجامعة عقب خروج العدد الأكبر من الطلاب. وأبلغوا الجزيرة نت عن تعرض عدد كبير من الموجودين داخل الحرم الجامعي للضرب المبرح.

وقال طلاب للجزيرة نت إن عدداً من زملائهم تم اقتيادهم إلى أماكن مجهولة ولم يتسن تأكيد ذلك من مصدر محايد. بينما طلب الناطق الرسمي باسم الشرطة؛ اللواء السر أحمد عمر، مزيداً من الوقت للتوضيح بسبب عدم تلقيه تقريراً من شرطة ولاية الخرطوم بالأحداث بعد.

وقال ناشطون إن قوات مكافحة الشغب التي تحمل العصي أغلقت اليوم طريقاً رئيسياً وطاردت عشرات الطلاب في الشوارع المحيطة بجامعة الخرطوم وعلقت في الأجواء رائحة الغاز المسيل للدموع.

تعليقات الفيسبوك

4 تعليقات

  1. ليس لطلاب دافور وحزب المؤتمر الشعبى اى حق فى التظاهر والاجراءات المعلنة ومعروف اسبابها وعلى اى سودانى وطنى غيور ان يتحمل تبعات ذلك صابرأ محتسبا وصولا للغاية تعافى اقتصاد البلد وعلى طلاب دارفور والمؤتمر الشعبى التظاهر ضد سرقة الحركات المسلحة لقوت المواطنين فى قريضة وغيرها وعلى طلاب المؤتمر الشعبى التظاهر ضد الترابى الذى قال ان هجليج وابيى ليست شمالبه

  2. الحمد لله جنوبي

    ستظل الشعب السوداني هكذا الي يوم الدين خايف من النظامه الحاكم علي انفاسه ويوجهة انظاره علي جنوب السودان حيطتو القصيرة حمدلله كثير بقينا رجال و حررنا انفسنا منكم انشاءالله تبقوا رجال وتخلوا الكلام الكتير

  3. سؤال لكل سوداني من !!!1 لماذا لا نعترف بان هذه الحكومة قدمت الكثير للبلد من خدمات في كل المجالات …. ولماذا لا نعترف بالحرية الموجودة في البلد للتعبير عن رأينا … ولماذا نكون طبالين لمن نهبوا البلاد واستعبدوا العباد والعنصريين والاقطاعيين والذين يعتبرون ان السودان بشعبه ملك حر لهم وهم المهدي والترابي وآمثالهم من قوى المعارضة الفاشلة التي لم نعرف عنهم غير المعارضة وعدم الاتفاق والفوضى وهم من ادخلوا كل عناصر واساليب الفساد في البلد … وهم اكثر الناس عمالة ومحسوبية … كفانا الله شرهم … لن يقبلوا بأي وجه جديد في السلطة او الحكومة … كفاكم ماذا قدمتم للسودان غير الخراب والدمار والضعف … ارجو ان يعي اهل السودان خطورة هؤلاء المرجفين ويحافظوا على مكتسباتهم وهي ظروف بتعدي ان شاء الله

  4. مواطن وبرضو تعبان

    اتفق مع الاخ ابو رائد واضيف اذا الواحد فى بيتو اذا ما عندو قروش يمرق اى مشوار بمرق ؟ بلغى المشوار او اي حاجة كان ناوى يعملها بس ظروفوا خلتوا لغى الفكرة ولما يلقى الامكانية يرجع ينفذ مشواروا او فكرته تلك كمان الحكومة يمكن لقت امكانيتها فى هذه الفترة تطلب بعض التقشف فبدات بالاستغناء عن الوزارات المهمشة ومراجعة الفساد فى بعض الوزارات منها الاوقاف ثم اخرا وليس اولا رفع الدعم … واذكركم بالعيش الكان بالطابور الساعة 2 و1 ص ومافى والسكر فى الحقب الغابرة … لنصبر اخوتى حتى نرى جيدا ماذا بعد ذلك ولانتسرع ونحنا ما بنخلى حقنا لو اتضح شئ اخر ….نسأل الله السلامة وفك الكرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*